التداول والاستثمار في سهم شركة كوكاكولا KO في عام 2022

|

ازدادت شعبية سوق الأسهم في السنوات الأخيرة، مع تزايد عدد المستثمرين الأفراد الذين يتطلعون إلى المشاركة في السوق بحثًا عن الأرباح. على عكس التداول، عادة ما يتخذ الاستثمار نهجًا طويل الأجل لزيادة الثروة. يمكن استخدام المؤشرات الفنية وأدوات الرسوم البيانية للعثور على الأسهم التي يتم تقييمها بأقل من قيمتها من قبل السوق وبالتالي توفر إمكانية كبيرة للربح. ومع ذلك، من المهم أن نتذكر أن الاستثمار في الأسهم يحمل قدرًا معينًا من المخاطرة ويجب ألا يستثمر المرء أبدًا أكثر مما يمكنه تحمل خسارته. هذا المقال سيكون بمثابة دليل ارشادي عن التداول والاستثمار في سهم شركة كوكاكولا KO في عام 2022. تابع القراءة!

من هي شركة كوكاكولا Coca-Cola؟

تعد شركة كوكاكولا Coca-Cola شركة عالمية رائدة في صناعة المشروبات. تأسست في أتلانتا في عام 1892 من قبل الدكتور جون س بيمبيرتون. تشتهر الشركة بمنتجها الرئيسي، Coca-Cola، وهو مشروب غازي. Coca-Cola هو المشروب الغازي الأكثر شهرة والأكثر مبيعًا في العالم، حيث يتم استهلاك أكثر من 1.8 مليار حصة يوميًا. تقوم الشركة أيضًا بتصنيع وتوزيع المشروبات الغازية الأخرى، بما في ذلك Sprite وFanta وDiet Coke. بالإضافة إلى المشروبات الغازية، تنتج كوكاكولا Coca-Cola أيضًا المياه المعبأة والمشروبات الرياضية والعصائر. تتمتع شركة كوكاكولا Coca-Cola بحضور قوي في أكثر من 200 دولة حول العالم ويعمل بها أكثر من 130.000 شخص.

اليوم، تعد شركة كوكاكولا Coca-Cola الشركة الرائدة في مجال تصنيع المشروبات الغازية في العالم، حيث تبيع أكثر من مليار حصة من المشروبات يوميًا. يمكن القول إن العلامة التجارية باللونين الأحمر والأبيض للشركة هي أشهر رموز العلامات التجارية للشركات في العالم. من خلال مقرها الرئيسي في أتلانتا، جورجيا، تقوم شركة Coca-Cola بتصنيع 4 من أفضل 10 مشروبات غازية شعبية في العالم، اعتبارًا من نوفمبر 2018: Coca-Cola جنبًا إلى جنب مع Diet Coke (بما في ذلك Light and Zero)، و Fanta، وسبرايت. تفتخر شركة Coca-Cola أيضًا بواحدة من أكثر شبكات التوزيع انتشارًا في العالم، حيث تقدم ما يقرب من 400 منتج مختلف إلى أكثر من 200 دولة ومنطقة.

تتمتع شركة كوكاولا Coca-Cola بتاريخ طويل وغني من عمليات الاستحواذ. من بين العديد من العلامات التجارية التي اشترتها الشركة، Minute Maid، و Columbia Pictures (التي تم بيعها لاحقًا لشركة Sony مقابل 3 مليارات دولار)، وعلامة الكولا الهندية Thums Up، و Barq’s، والعلامة التجارية Odwalla لعصائر الفاكهة، والعصائر، ومشروبات Fuze. في عام 2015، استحوذت الشركة على حصة أقلية في Suja Life LLC. في نهاية عام 2016.

معلومات عن سهم شركة كوكاكولا KO

تمتلك شركة كوكاكولا تاريخًا في سوق الأسهم يكاد يكون ثريًا مثل تراثها. بدأ كل شيء في عام 1919 عندما اشترى اتحاد من رجال الأعمال بقيادة إرنست وودروف (والد روبرت دبليو وودروف) الشركة مقابل 25 مليون دولار. في عام 1920، أعادت المجموعة دمج أعمالها كشركة ديلاوير، وعرضت أسهمها للبيع في طرحها العام الأولي (IPO) في بورصة نيويورك (NYSE). تم عرض الأسهم في البداية بسعر 40 دولارًا للسهم الواحد، مع بيع الأسهم المفضلة بسعر 100 دولار للسهم الواحد.

منذ العرض الأولي، نما سهم شركة كوكاكولا KO بشكل كبير – على سبيل المثال، حصة واحدة من الأسهم العادية التي تم شراؤها في عام 1919 مقابل 40 دولارًا ستبلغ قيمتها حوالي 10 ملايين دولار في عام 2018، إذا تم إعادة استثمار جميع الأرباح الموزعة، مما يمثل زيادة سنوية في القيمة بنسبة 10.7٪. اعتبارًا من نوفمبر 2018، تم تداول سهم شركة كوكاكولا KO بسعر 49.02 دولارًا للسهم.

في عام 1987، تمت إضافة سهم شركة كوكاكولا KO مرة أخرى إلى قائمة 30 سهمًا تشكل مؤشر Dow ​​Jones، وهو مؤشر يشار إليه عادة من قبل المحللين الذين يفحصون أداء سوق الأسهم. تم إدراج شركة Coca-Cola مسبقًا في المؤشر بين عامي 1932 و 1935. ومنذ عام 1969، دفعت شركة Coca-Cola أرباح سهم KO لمساهميها والتي تزداد عامًا بعد عام.

مع سجل الشركة الحافل بالنجاح، جذبت انتباه أحد المستثمرين الأكثر نجاحًا في التاريخ، الملياردير وارن بافيت. بدأت شركة بافيت، بيركشاير هاثاواي، في شراء سهم في شركة كوكاكولا KO منذ عام 1988. ونتيجة لعمليات إعادة شراء الأسهم والمشتريات الإضافية، تسيطر شركة بافيت الآن على 9.3٪ من سهم شركة كوكا كولا KO القائم، مما يجعلها أكبر مساهم في المشروبات الغازية.

كيف يتم تداول سهم شركة كوكاكولا KO؟

أظهرت شركة Coca-Cola نموًا متواضعًا ولكنه ثابت منذ عام 2008. ومع ذلك، فإن تحديات القرن الحادي والعشرين تعني أن عملاق المشروبات الغازية لم يكن بهذه السهولة. ومع ذلك، فإن تاريخ 130 عامًا من النجاح المستمر والخبرة في التفاوض على الأوقات الصعبة في سوق الأوراق المالية قد جعل الشركة تجد مكانًا في المحافظ الاستثمارية للعديد من أشهر المستثمرين في العالم. في حين أن للسهم فترات، إلا أن هناك بعض العوامل التي تسبب الانخفاضات والقمم قصيرة الأجل التي تهم متداولي العقود مقابل الفروقات على المدى القصير:

  • الأسواق الناشئة المتقلبة

على الرغم من أن الأسواق الناشئة يمكن أن تكون مربحة ولديها إمكانية لتحقيق أرباح عالية، إلا أنها تأتي أيضًا مع بعض المخاطر التي يعتقد محللو السوق أنها قد يكون لها آثار سلبية على الأداء المالي للشركة. يجبر عدم الاستقرار السياسي وعدم اليقين الاقتصادي في أجزاء معينة من العالم شركة كوكا كولا على إعادة تقييم الاستراتيجيات وإعادة تخصيص الأموال. الشرق الأوسط في خضم أزمة مستمرة، ونتيجة لذلك، لم يعد مزدهرا كما كان في السابق. أيضًا، تعاني الصين وروسيا أيضًا من تباطؤ اقتصاديهما، مما يجعلهما أقل ربحية لشركة Coca-Cola.

  • القوى الاقتصادية

يؤدي التضخم إلى ارتفاع تكاليف الإنتاج، مما يعني أن شركة كوكا كولا ستضطر إلى مواجهة المشكلة الحتمية المتمثلة في زيادة الأسعار. ومع ذلك، إذا رفعت الشركة أسعارها، فإنها تخاطر بفقدان العملاء الذين لن يكونوا قادرين على تحمل تكلفة المنتج الذي يرغبون فيه ولكنهم لا يحتاجون إليه بالضرورة. على سبيل المثال، ارتفع سعر زجاجة كوكا كولا سعة 2 لتر بأكثر من الضعف خلال ما يزيد قليلاً عن عقد (منذ عام 2008). إذا اضطرت شركة Coca-Cola إلى خفض الأسعار من أجل الحفاظ على استهلاكها أو زيادته، فقد تضطر إلى قبول هوامش ربح أقل، وهو أمر قد يؤدي إلى انخفاض سعر سهمها.

  • الولاء للعلامة التجارية بين جيل الألفية

عادةً ما تكون قوة علامة Coca-Cola التجارية هي أول ما يتبادر إلى أذهان معظم المحللين عندما يتم ذكر اسم الشركة. وهناك سبب وجيه لذلك: Coca-Cola، التي تعد واحدة فقط من مجموعة منتجات في محفظة الشركة، هي خامس أكبر علامة تجارية في العالم، اعتبارًا من نوفمبر 2018. ومع ذلك، هناك مشكلة كبيرة – لا تتمتع العلامات التجارية الكبرى في العالم اليوم بنفس القدر من القوة كما كانت تفعل من قبل. هذا لأن الجيل الموالي عمومًا للعلامات التجارية التي نشأوا معها ووثقوا بها لسنوات سوف ينفقون أقل بعد تقاعدهم، لكن جيل الألفية الذي سيكون بعد ذلك أكبر ديموغرافي للمستهلكين، لا يراعي العلامة التجارية. ستحتاج شركة Coca-Cola إلى إيجاد طريقة لجذب جيل الألفية إلى منتجاتها على نطاق أوسع.

نظرًا لأن سهم شركة كوكاكولا KO هو سهم شائع للتداول في الأسواق المالية، فمن المهم النظر في التأثير الذي يمكن أن تسببه كل هذه العوامل على المدى القصير، وليس على المدى الطويل عندما يكون سعر سهم شركة كوكاكولا KO سيكون له حسبت لهم تبعا لذلك.

تطور سعر سهم شركة كوكاكولا KO على المدى الطويل

ارتفع سعر سهم شركة كوكاكولا KO من 18.71 دولارًا أمريكيًا في آذار (مارس) 2009 إلى 60.12 دولارًا أمريكيًا في شباط (فبراير) 2020، أي أكثر من الضعف في القيمة على مدار 11 عامًا. تمكنت الشركة من الحفاظ على نمو قوي على الرغم من الظروف الاقتصادية العالمية الصعبة. تعد شركة Coca-Cola أكبر شركة مشروبات غازية في العالم وهي واحدة من أكثر العلامات التجارية شهرة في العالم. تتمتع الشركة بتاريخ طويل من النجاح ولديها نموذج أعمال راسخ. تعد شركة كوكاكولا Coca-Cola استثمارًا رائعًا لتحقيق النمو على المدى الطويل.

تمكنت الشركة من الحفاظ على مستوى عالٍ من الربحية، على الرغم من التحديات التي يفرضها المستهلكون المهتمون بالصحة وانخفاض الطلب على المشروبات. يعد أداء سهم شركة كوكاكولا KO القوي دليلًا على الشعبية المستمرة للعلامة التجارية و قدرة الشركة على التكيف مع أذواق المستهلكين المتغيرة. بفضل الانتشار العالمي الواسع وشبكة التوزيع الراسخة، تتمتع شركة Coca-Cola بموقع جيد في سوق اليوم.

تطور سعر سهم شركة كوكاكولا KO على المدى القصير

على الرغم من أن شركة Coca-Cola بدأت عام 2020 بشكل جيد، حيث وصل سهمها إلى أعلى مستوى له على الإطلاق، فقد تأثرت الشركة بوباء فيروس كورونا، مما تسبب في انخفاض سوق الأسهم بنسبة 40٪.

بالنسبة لبقية العام، تعافى سعر سهم Coca-Cola، بناءً على مستويات الدعم والمقاومة التي ميزت ارتدادات فيبوناتشي. ومع ذلك، لم يكن أوائل عام 2021 رائعًا بالنسبة لشركة Coca-Cola نظرًا للقيود التي فرضتها مختلف البلدان على قطاعي الترفيه والسفر لوقف الموجة الجديدة من حالات الإصابة بفيروس كورونا.

على الرغم من انخفاض السعر بالقرب من مستوى 50 ٪ في يناير، إلا أنه تمكن من الارتداد في أوائل فبراير. اقترب من مستوى 61.8٪ فيبوناتشي وكسر منطقة المقاومة التي حددتها من خلال المستوى القياسي السنوي عند 54.7 دولار، ليصل إلى المستوى 56.5. 

هل هذا هو الوقت المناسب للاستثمار في أسهم شركة Coca Cola؟ بعد الارتداد من مستوى المقاومة، هل سيستمر السعر في الصعود حتى يصل إلى أعلى مستوى له على الإطلاق؟ على الرغم من أن شركة Coca Cola واجهت بعض العقبات الصعبة، إلا أن أداء سهمها في سوق الاسهم يشير إلى أنها تمكنت من البقاء في صدارة صناعة المشروبات.

تقرير ارباح شركة كوكاكولا Coca-Cola

في أبريل، أعلنت شركة كوكا كولا عن نتائجها للربع الأول من عام 2021: صافي الربح: 2،245 مليون دولار، بانخفاض 19٪ عن العام الماضي، الإيرادات: 9،020 مليون دولار أمريكي 8،680 مليون دولار أمريكي متوقعة. هذه زيادة بنسبة 4.9٪ عن نفس الفترة من العام الماضي. عائد السهم (EPS): 0.55 دولار أمريكي للسهم مقابل 0.5039 متوقع.

أعلنت شركة Coca-Cola عن نتائج الربع الثاني لعام 2021 في يونيو. وارتفع صافي ربحهم بنسبة 82.73٪ عن العام السابق وبلغ 0.166 مليار دولار. كما زادت الإيرادات بنسبة 29.3٪ لتصل إلى 2.389 مليار دولار. أخيرًا، ارتفع العائد على السهم بنسبة 82.87٪ لتصل إلى 0.79 دولار.

ايجابيات وسلبيات تداول سهم شركة كوكاكولا KO

تعمل شركة Coca-Cola بشكل جيد، ولكن ما الذي يحمله المستقبل للشركة؟ بالنظر إلى المستقبل، ربما يتعين عليها التكيف مع العادات الجديدة للمستهلكين الذين يبتعدون بشكل متزايد عن المشروبات الغازية عالية السكر إلى المنتجات الصحية. ومع ذلك، توقعت الشركة بالفعل هذا التحول جزئيًا من خلال تنويع مجموعة منتجاتها لتشمل المياه المعدنية، من بين أمور أخرى.

بطريقة ما، الاستثمار في Coca-Cola هو عكس الاستثمار في العملات الرقمية. هنا، نحن لا نتحدث عن استثمار عالي المخاطر وعائد مرتفع. بدلاً من ذلك، نحن نتعامل مع مخزون ليس له عائد استثنائي على الاستثمار. ولكن على الرغم من أنه لا يقدم تاريخيًا مكاسب كبيرة، إلا أنه يوفر تحوطًا ضد تحركات السوق الحادة. على هذا النحو، يمكن أن يكون جزءًا من استراتيجية تنويع محفظة جيدة.

ما هو رمز سهم شركة كوكاكولا Coca-Cola؟

رمز سهم شركة كوكاكولا هو KO.

هل يعد الاستثمار في سهم شركة كوكاكولا مربحًا؟

نعم، على الرغم من أن شركة كوكاكولا Coca Cola واجهت بعض العقبات الصعبة، إلا أن أداء سهمها في سوق الاسهم يشير إلى أنها تمكنت من البقاء في صدارة صناعة المشروبات.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :