افضل استراتيجيات تداول المؤشرات، مربحة بنسبة 85%!

|

تحظى استراتيجيات تداول المؤشرات بشعبية بين المتداولين والمستثمرين لأنها توفر أصولًا متنوعة وأقل خطورة. واحدة من أكثر الطرق شيوعًا لتداول المؤشرات هي عبر العقود مقابل الفروقات CFDs. تسمح العقود مقابل الفروقات للمتداولين بالاستفادة من الأسواق الصاعدة والهابطة. الإستراتيجية الشائعة الأخرى هي تداول المراكز، والتي تتكون من اتخاذ مركز في السوق والاحتفاظ به لفترة طويلة من الزمن. سنعرفك على افضل استراتيجيات تداول المؤشرات من خلال هذا المقال!

ما هي أنواع المؤشرات؟

هناك عدد من المؤشرات الفنية المختلفة التي يمكن استخدامها عند تداول المؤشرات. وتشمل هذه مؤشر القوة النسبية، ونطاقات بولينجر، ومؤشر الزخم خلال اليوم، ومؤشر تدفق الأموال. يمكن لكل من هذه المؤشرات مساعدة المتداولين على تحديد جوانب مختلفة من السوق واتخاذ القرارات وفقًا لذلك.

لماذا يتم تداول المؤشرات؟

تقدم المؤشرات للمتداولين طريقة لتقليل المخاطر والتكلفة مع الاستمرار في المشاركة في الأسواق. من خلال تداول صناديق الاستثمار المتداولة وغيرها من الصناديق المتداولة في المؤشر، يمكن للمتداولين التعرض لسلة من الأسهم دون الحاجة إلى تداول كل سهم على حدة. يعتبر تداول المؤشرات شائعًا بين المتداولين اليوميين لأن المؤشرات النقدية لها فروق أسعار أقل من العقود الآجلة للمؤشرات.

كيف يمكن تداول المؤشرات؟

تمكن استراتيجية تداول المؤشرات المتداولين من تداول محفظة متنوعة من الأسهم من خلال مؤشر واحد وتخفيف مخاطرهم في هذه العملية. واحدة من أكثر الطرق شيوعًا لتداول المؤشرات هي شراء وبيع صناديق الاستثمار المتداولة وغيرها من الصناديق المتداولة في المؤشر التي تتعقب قيمة مؤشر معين. تستثمر صناديق الاستثمار المتداولة في سلة من الأسهم التي تتبع مؤشرًا أساسيًا، مما يجعلها مثالية لتداول المؤشرات. تتضمن إستراتيجية تداول المركز الاحتفاظ بمركز مؤشر لفترة طويلة – من عدة أسابيع وشهور إلى سنوات. إنها استراتيجية شراء واحتفاظ تهدف إلى الربح من الاتجاهات طويلة الأجل في السوق. تحظى استراتيجيات التداول اليومي أيضًا بشعبية بين متداولي المؤشرات. تتضمن هذه الاستراتيجيات اتخاذ مراكز في مؤشر لفترة قصيرة من الوقت – من دقائق إلى ساعات – ثم بيعها عندما يصل السعر إلى هدف محدد مسبقًا.

ما هي فوائد تداول المؤشرات؟

يمكّن تداول المؤشرات المتداولين من تداول محفظة متنوعة من الأسهم من خلال مؤشر واحد ويخفف من مخاطرهم في هذه العملية. يتضمن هذا النوع من الإستراتيجية تداول المؤشرات عند إغلاق السوق. يهتم المتداولون في نهاية اليوم بالدخول أو الخروج من السوق خلال أوقات محددة من اليوم. واحدة من أكثر الطرق شيوعًا لتداول المؤشرات هي شراء وبيع صناديق الاستثمار المتداولة وغيرها من الصناديق المتداولة في المؤشر التي تتعقب قيمة مؤشر معين. تستثمر صناديق الاستثمار المتداولة في سلة من الأوراق المالية التي تتبع مؤشرًا أساسيًا. يتيح لك تداول المؤشرات عبر العقود مقابل الفروقات الربح من ارتفاع الأسعار وهبوطها، بالإضافة إلى الاستفادة من استخدام الرافعة المالية. 

افضل استراتيجيات تداول المؤشرات

هناك العديد من استراتيجيات تداول المؤشرات المختلفة التي يمكن للمتداولين استخدامها من أجل الربح من السوق. بعض من أكثرها شيوعًا تشمل تداول المراكز واتباع الاتجاه وتداول العقود مقابل الفروقات. يتضمن تداول المركز الاحتفاظ بمركز مؤشر لفترة طويلة من الوقت، من عدة أسابيع إلى أشهر أو حتى سنوات. هذه الاستراتيجية أقل خطورة وتوفر التنويع من خلال استخدام المؤشرات. إتباع الاتجاه هو إستراتيجية شائعة أخرى تتضمن اتخاذ مركز في السوق والاحتفاظ به حتى ينعكس الاتجاه. يمكن استخدام هذه الاستراتيجية للاستفادة من الأسواق الصاعدة والهابطة. يعد تداول العقود مقابل الفروقات أيضًا طريقة شائعة لتداول المؤشرات، حيث يتيح للمتداولين الاستفادة من ارتفاع الأسعار وهبوطها.

أساسيات تداول المؤشرات

تتضمن بعض استراتيجيات تداول المؤشرات الأكثر شيوعًا التداول اليومي وتداول المراكز. يتضمن التداول اليومي شراء وبيع مؤشر في نفس اليوم، بينما يتضمن تداول المركز الاحتفاظ بمركز مؤشر لفترة زمنية أطول – من عدة أسابيع إلى سنوات.

تداول المؤشرات هو نوع من إستراتيجيات التداول التي تشتري وتبيع سلة من الأسهم التي تشكل مؤشر الأسهم. الطريقة الأكثر شيوعًا لتداول المؤشرات هي عبر العقود مقابل الفروقات أو العقود مقابل الفروقات. تسمح هذه الأدوات المالية للمتداولين بالربح من الأسواق المتراجعة أو الصاعدة.

يوفر تداول المؤشرات العديد من الفوائد بما في ذلك انخفاض المخاطر والتنويع والقدرة على الربح من ارتفاع الأسعار وهبوطها. عند الاقتراب من استراتيجية تداول المؤشر، من المهم البحث عن إعدادات صعودية. التداول اليومي هو إستراتيجية شائعة أخرى يمكن استخدامها للاستفادة من تحركات الأسعار في نفس يوم التداول. يمكن أن يشكل تداول المؤشرات أيضًا مخاطر أقل من تداول العملات الأجنبية (فوركس). تتضمن بعض استراتيجيات تداول المؤشرات الأكثر شيوعًا تتبع الاتجاه وتداول المركز والتداول اليومي.

ما هي مخاطر تداول المؤشرات؟

تقدم إستراتيجيات تداول المؤشرات ميزة التنويع وتقليل المخاطر، ولكن لديها أيضًا إمكانية للخسائر. من المهم أن نفهم المخاطر التي ينطوي عليها تداول المؤشرات قبل الدخول في أي صفقات. يُعد تتبع الاتجاه والتداول اليومي استراتيجيتين شائعتين، لكن لكل منهما مجموعة المخاطر الخاصة به. يعتبر تداول المراكز استراتيجية أقل خطورة، ولكن قد يستغرق الأمر وقتًا أطول لتحقيق الأرباح. يمكن أن تكون استراتيجيات تداول المؤشرات مربحة إذا تم تنفيذها بشكل صحيح، ولكن من المهم أن تكون على دراية بالمخاطر التي تنطوي عليها.

المؤشرات الاكثر تداولًا

هناك العديد من الاستراتيجيات المختلفة التي يمكن استخدامها عند تداول المؤشرات، وستعتمد أفضل استراتيجية على أهداف وتفضيلات المتداول. تتضمن بعض الاستراتيجيات الشائعة التداول اليومي وتداول المراكز وتداول المؤشرات. يتضمن التداول اليومي الدخول إلى السوق والخروج منه خلال نفس اليوم، بينما يتضمن تداول المركز اتخاذ مركز في السوق والاحتفاظ به لفترة أطول من الوقت. تداول المؤشرات هو نوع من الإستراتيجيات التي تشتري وتبيع سلة من الأسهم التي تشكل مؤشر الأسهم. يمكن اعتبار هذا النوع من التداول أكثر فائدة مقارنة بأمثال العملات الأجنبية، حيث توفر الاتجاهات التاريخية رؤى قيمة للتنبؤات.

العقود مقابل الفروقات على المؤشرات مقابل العقود الآجلة

تعد العقود الآجلة والعقود مقابل الفروقات طريقتين لتداول مجموعة واسعة من الأسواق المالية، بما في ذلك الأسهم والفوركس والمؤشرات والسلع والسندات. لكل نوع من العقود مزاياه وعيوبه. على سبيل المثال، تحتوي العقود الآجلة على حد أدنى لحجم التداول يكون عادةً أكبر بكثير من العقود مقابل الفروقات. من ناحية أخرى، تسمح العقود مقابل الفروقات للمتداولين بالتعرض للسوق دون امتلاك الأصل الأساسي.

تقدم المؤشرات للمستثمرين أصولًا أقل خطورة وتنوعًا للتداول. تتضمن بعض استراتيجيات تداول المؤشرات الشائعة التداول الاختراق، والتداول اليومي، وتداول المراكز. لتداول المؤشرات، يحتاج المستثمرون أولاً إلى فتح حساب CFD مع وسيط. بمجرد فتح الحساب، يمكن للمستثمر اختيار المؤشر الأساسي الذي يريد تداوله. باستخدام استراتيجية التداول الخاصة بهم، سيحدد المستثمر الاتجاهات المحتملة ثم يفتح مركزه.

كيف أتداول المؤشرات مثل المحترفين؟

الطريقة الأكثر شيوعًا لتداول المؤشرات هي عبر العقود مقابل الفروقات أو العقود مقابل الفروقات. تسمح هذه الأدوات المالية للمتداولين بالاستفادة من انخفاض الأسعار أو ارتفاعها؛ افتح مركزًا قصيرًا (بيع) إذا كنت تعتقد أن المؤشر سينخفض؛ افتح مركزًا طويلاً (شراء) إذا كنت تعتقد أن المؤشر سيرتفع.

ما هي أنجح استراتيجية تداول مؤشرات؟

السكالبينج هي واحدة من أكثر الاستراتيجيات شيوعًا. إنه ينطوي على البيع فورًا تقريبًا بعد أن تصبح التجارة مربحة. هدف السعر هو أي رقم يعني أنك ستكسب المال من التداول.

هل تداول المؤشرات اسهل من تداول الفوركس؟

نعم، الفوركس هو الأقل تقلبًا، لذا فهو الأسوأ للتداول، خاصةً على المدى القصير. المؤشرات في الوسط، بين الفوركس والأسهم. إنها خيار ممتاز للتداول اليومي. ضع في اعتبارك أنك بحاجة إلى تقلبات في التداول.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :