هل تداول الفوركس صعب ام سهل؟

هل تداول الفوركس صعب ام سهل؟
هل تداول الفوركس صعب ام سهل؟

 

هل تداول الفوركس صعب ام سهل؟

تعتبر إدارة المخاطر من أهم المهارات التي يمكنك الاستفادة منها عند التداول بالفوركس. في الواقع، تعد إدارة المخاطر جانبًا مهمًا في كل علاقة مالية أو استراتيجية استثمار، فيجب اخذها بعين الاعتبار ومحاولة تنفيذها، وتميل إلى أن تكون واحدة من أكثر المجالات التي يتم تجاهلها وإهمالها في تداول الفوركس أيضًا، وهو ما ينعكس بوضوح في الإحصائيات ويظهر في المتوسط ​​90٪ من مبتدئين تداول الفوركس لديهم تجارب كثيرة في الخسارة والفشل في المرحلة الأولى من دخولهم في التداول في الحياة الحقيقية. ويعود ذلك إلى نقص إدارة المخاطر.

من الخطأ أن تعتقد أنه يمكنك المخاطرة بالخسارة بكل ما تملكه في صفقة تداول واحدة، وتعتبر هذه عقلية مقامر وليست عقلية متداول فوركس، حيث لا علاقة لتداول الفوركس بالمقامرة، وإذا كنت تبحث عن نجاح طويل الأجل وعوائد جيدة، فإن استراتيجية “الفوز بالجائزة الكبرى” بصفقة واحدة ليست هي الطريقة التي يجب أن تتعامل بها اثناء تداول الفوركس. بالتالي، فإن اتباع قواعد إدارة المخاطر هو ما يجعلك تختلف عن المقامرين، وكتاجر فوركس تعتبر هذه القواعد في صفك، فقد وجدت هذه القواعد لحمايتك، وإرشادك، وزيادة فرصتك في الحصول على أرباح.

باختصار، تعكس إدارة المخاطر قدراتك ومهاراتك لإمالة كل عامل صغير لصالحك في سوق الفوركس. لتقليل احتمالية الخسارة المالية، يجب أن يكون لديك بعض أساليب إدارة المخاطر والاستراتيجيات والاحتياطات والإجراءات.

 

يوجد 7 إجراءات فعالة لإدارة المخاطر، والتي تساعدك على تهدئة اندفاع الأدرينالين اثناء التداول، وعدم إطلاق غريزة المقامرة، والتأكد من أنك على الطريق الصحيح لكونك متداول في الفوركس.

 

تحديد مدى تحملك للمخاطر

عادة ما ينطوي التداول، بغض النظر عن السوق، على المخاطر إلى حد ما، ويعد تحملك الشخصي للمخاطر عاملاً فرديًا سيؤثر على خبرتك في التداول وقراراتك. بشكل عام، يوصي متداولي الفوركس المتمرسون بمخاطرة لا تتجاوز 5٪، ومع ذلك، فإن 1٪ أو 2٪ من القيمة الإجمالية للحساب هي الأفضل للمبتدئين في تداول الفوركس. باختصار، فإن قدرتك على تحمل المخاطرة يتحدد في الغالب من خلال مستوى خبرتك، لكن أيضًا يتحدد على أساس فردي.

إن الافتقار إلى المعرفة والخبرة بتداول الفوركس هو سبب عدم تمكن المتداولين الجدد من تحمل خسارة كبيرة بهذه السهولة، فيفضلون استخدام نسب قليلة من المخاطر. ومع ذلك، مع مرور الوقت واكتساب الخبرة والألفة مع النظام، قد تبدأ في الشعور بثقة أكبر فيما تفعله وتشعر بالراحة مع نسب اعلى من المخاطر. ولكن مرة أخرى، يُنصح بتوخي الحذر وعدم تجاوز 5٪ من المخاطر. كلما ارتفعت النسبة التي تخاطر بها، زادت سرعة استنزاف حسابك بالكامل، سوف تقع في سلسلة من الخسائر. لذلك، حتى مع متداولي الفوركس المتقدمين وذوي الخبرة، فمن المنطقي أن يكون لديك استراتيجية جيدة لإدارة المخاطر بدلاً من المخاطرة كثيرًا في صفقة واحدة فقط.

 

حجم المركز

حجم مركزك يعد أكثر أهمية من دخولك وخروجك عند التداول بالفوركس، عندما يكون حجم مركزك كبيرًا جدًا أو صغيرًا جدًا، فأنت عمليًا لا تتبع قواعد إدارة المخاطر، او أنك إما تخاطر جدًا أو قليلًا جدًا.

في حين أن تحمل المخاطر هو مسألة قرار شخصي، فإن القواعد والإرشادات الخاصة بإدارة المخاطر في الفوركس يمكن أن تساعدك في تحديد حجم المركز المناسب، اعتمادًا على مستوى خبرتك وحجم حسابك الذي سيساعدك على الحفاظ على حسابك التداولي.

باختصار، المركز أو حجم الصفقة هو عدد الصفقات التي تأخذها في الصفقة، بشكل أساسي هناك: عقود ميكرو، وميني، وعقود قياسية، ويوصى عادة المبتدئين في تداول الفوركس للعمل مع عقود الميكرو والميني.

من أجل تحديد حجم مركز تداول الفوركس المناسب لحسابك مع مراعاة إدارة المخاطر، فيجب اتباع الصيغة الرياضية البسيطة: النقاط المعرضة للخطر X قيمة النقطة X العقود المتداولة = $ معرضة للخطر.

إذا كنت تتداول عقدوًا صغيرة – ميني، فإن كل حركة للنقطة تساوي دولارًا واحدًا، وينتج عن كل مركز عقد صغير واحد مخاطرة قدرها 10 دولارات. مع العقود المايكرو، تكون كل حركة للنقطة تساوي 0.1 دولار، مما ينتج عنه مخاطرة قدرها 1 دولار لكل صفقة. يجب تعديل حجم المركز ومعايرته بشكل مثالي لحسابك، وتوقعات الصفقة، واستراتيجية إدارة المخاطر التي تتبعها. ويمكن حساب ذلك بشكل أسهل عن طريق حاسبة حجم مركز- BabyPips.

 

إدارة اوقات التداولات

سوق الفوركس مفتوح على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع وسيكون هناك عدة مرات ستفوت فيها فرصًا كمتداول لأنك لم تكن على الكمبيوتر. ومع ذلك، هذا لا يعني أنه يجب عليك التداول بدون توقف. هنالك استراتيجية أفضل بكثير للتأكد من أنك متاح لإجراء الصفقات عندما تظهر فرص جيدة، مما يعني أنك بحاجة إلى إدارة وقت التداول الخاص بك بطريقة ذكية.

متداول الفوركس قد يكون شخصًا عاديًا لديه وظيفة بدوام كامل، وأسرة، وهوايات، وحياة اجتماعية، وأنشطة أخرى، مما يعني أن الالتزام بـ 20 ساعة من التداول ليس مستحيلًا فحسب، بل ليس ضروريًا أيضًا.

لذلك تحتاج إلى العثور على الإطار الزمني المناسب الذي يناسب نمط حياتك، والتأكد من عدد الساعات التي يمكنك الالتزام بها في اليوم، حيث إدارة وقت التداول الخاص بك بشكل صحيح تساعدك على ادارة المخاطر أيضًان لأن الوقت غالبًا ما يكون عنصرًا قيمًا للغاية في التداول بنجاح.

 

تجنب ثغرات نهاية الأسبوع

أن تجار التجزئة في تداول الفوركس يمكنهم القيام بالمضاربة في السوق 5 أيام في الأسبوع، وسوق الفوركس لا يغلق ابوابه تمامًا من بعد ظهر الجمعة إلى صباح الاثنين، والرسوم البيانية في جميع أنحاء العالم لا تتجمد خلال نهاية الأسبوع، ولا تزال الأسعار تتحرك بناءً على ما يحدث خلال عطلة نهاية الأسبوع.

في بعض عطلات نهاية الأسبوع لا يحدث شيء مهم، ولكن في بعض الأحيان تكون هناك أحداث وتغييرات مهمة خلالها، والتي عادة ما تتسبب في حركة دراماتيكية للأسعار وتبقى ظاهرة حتى اليوم بعد عطلة نهاية الأسبوع، وتسمى الفجوات.

مع وجود العديد من تكتيكات واستراتيجيات تداول الفوركس، يفضل بعض المتداولين التداول بهذه الفجوات، وحتى لم يكونوا مخططين للقيام بذلك، فغالبًا ما يمكن أن تمتد فجوات نهاية الأسبوع بين أوامر ايقاف الخسارة أو اهداف الربح الخاصة بك، وتزيد من مخاطر حدوث خسارة أكبر. على الرغم من عدم شيوعها، إلا أن فجوات عطلة نهاية الأسبوع يمكن أن تظهر بشكل مفاجئ، وإذا كنت تتبع استراتيجية فعالة لإدارة المخاطر، فقد ترغب في تجنبها.

 

شاهد الأخبار

يمكن أن تكون الأحداث الإخبارية والإعلانات والتقارير المنشورة وما إلى ذلك بمثابة يد مساعدة حقيقية للأشخاص الذين يبحثون عن إدارة جيدة للمخاطر، بعض أهم إعلانات الأخبار التي تود البحث عنها هي أحداث مثل التوظيف وقرارات البنك المركزي وتقارير التضخم وغيرها من الأحداث التي يمكن أن تخلق تحركات كبيرة بشكل غير طبيعي في سوق الفوركس. ما لم يكن التداول بالفجوات التي تحدث بعد تلك الأحداث الكبرى جزءًا من استراتيجيتك، فإن معظم متداولي الفوركس يفضلون اتخاذ قرارات أكثر وعياً بالمخاطرة بعد هذه النشرات الإخبارية الكبيرة.

 

لا تخاطر بما لا يمكنك تحمل خسارته

لا تداول أبدًا بأكثر مما يمكنك تحمل خسارته، فمن المنطقي ألا تضخ الكثير من الأموال في حسابك حتى تشعر بالراحة في القيام بحياتك اليومية. يمثل التداول تحديًا، وغالبًا ما يكون محفوفًا بالمخاطر، وليس هناك فائدة من المخاطرة برفاهيتك وسعادتك وأمنك من خلال وضع كل مدخراتك في صفقة واحدة. تأكد من التداول بطريقة مستدامة وواعية، اعتمادًا على مدخراتك ورأس المال المتاح للتداول.

 

التزم بالخطة

يتضمن النجاح في سوق الفوركس والإدارة الفعالة للمخاطر التمسك بخطة الفوركس الخاصة بك، والقدرة على التخطيط للمستقبل بشكل عام. تزداد مخاطر التداول في الفوركس إذا تمت بدون خطة وتحضير، كمتداول فإنك تحتاج إلى التخطيط لأهدافك.

لا تختلف خطة التداول في الفوركس عن أي قائمة مهام أساسية أخرى، ويجب أن تحدد أنشطة التداول التي تخطط للقيام بها واستراتيجياتك، فإن الفكرة الرئيسية هنا هي تطوير مجموعة من القواعد التي ستلتزم بها عند اتخاذ القرارات اثناء التداولات. ستساعدك خطة تداول الفوركس على تحليل السوق بشكل أفضل، وتمنعك من اتخاذ قرارات متهورة والتداول بمشاعر سلبية مثل الخوف والجشع، وتمنعك من ارتكاب أخطاء المبتدئين، وتساعدك في تقييم أرباحك وخسائرك.

 

إن التأكد من اتباعك لجميع هذه الخطوات السبع لإدارة المخاطر لن يجعلك متداولًا ناجحًا في فوركس وستحصل على أرباح كبيرة مع كل صفقة وقرار يتم اتخاذه، هناك العديد من العوامل الأخرى التي ستؤثر على نجاحك كمتداول وما إذا كنت ستتمكن من تحقيق الربح الذي تستهدفه أم لا، بالرغم من ذلك، فإن إدارة المخاطر والمحاولة على الحفاظ على الحساب التداولي الخاص بك ستشعرك بقدر من الراحة بطريقة جيدة، وستتمكن لإمالة الاحتمالات لصالحك، وزيادة فرصك في النجاح على المدى الطويل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد