كيف يتم النصب في مشروع زينك ZENIQ ؟ دراسة حالة مشروع زينك وكشف الأدلة

مشروع زينك وعملة ZENIQ، هي إحدى العملات الرقمية الجديدة التي ظهرت مؤخرًا في عالم التكنولوجيا المالية. وبالرغم من أن هذا المشروع يبدو واعدًا ومثيرًا للاهتمام، إلا أنه يثير أيضًا الكثير من الشكوك والتساؤلات حول مدى مصداقيته ونزاهته. في هذا المقال، سنلقي نظرة عميقة على مشروع زينك وعملته الرقمية ZENIQ، ونحاول فهم ما إذا كان هذا المشروع حقًا يستحق الاستثمار فيه أم أنه عملية نصب.

ما هو مشروع زينك؟

مشروع زينك هو مشروع يدعي بأنه يقدم فرصة للأفراد لتعدين العملة الرقمية ZENIQ من خلال عملية تعدين سحابية. يقدم المشروع باقات مختلفة يتم شراؤها من قبل المشتركين، وتحتوي كل باقة على حجم معين من الطاقة التعدينية. ويتم الحصول على الأرباح اليومية من خلال تعدين العملة الرقمية، والتي يمكن استخدامها في المستقبل للتداول أو الاستثمار.

يدعي القائمون على مشروع زينك أيضًا أنه يتم دعمه من قبل شركة سفير الإماراتية. ولكن عند فحص موقع شركة سفير، لا يوجد أي إشارة أو علاقة بين الشركة ومشروع زينك. وهذا يشير إلى أن هذه المزاعم قد تكون كذبًا وتضليلًا آخر لجذب المستثمرين

كيف يتم النصب في مشروع زينك ZENIQ ؟ دراسة حالة مشروع زينك وكشف الأدلة
مشروع زينك ZENIQ

ما هي عملة ZENIQ؟

عملة ZENIQ هي عملة رقمية أطلقتها شركة ZENIQ Technologies GmbH في عام 2021، وهي تستند على تقنية بلوكشين وتتميز ببعض المزايا المهمة مثل السرعة والأمان والشفافية. تستخدم العملة في بعض التطبيقات المبتكرة مثل الدفع الإلكتروني والتصويت الإلكتروني وتبادل الأصول الرقمية. ومن المقرر أن يتم تطوير المزيد من التطبيقات والخدمات التي تعتمد على هذه العملة في المستقبل. 

ولا يجب الخلط بين عملة ZENIQ  المشروع الوهمي الرقمية المشبوهة  الذي يحمل اسم عملة ZENIQ والذي  تتميز بالعديد من علامات النصب والاحتيال كما تم ذكرها سابقًا.

هل  شركة سفير الاماراتية لها علاقة بمشروع ZENIQ  ؟

لا يوجد دليل على أن شركة سفير الإماراتية لها أي علاقة بمشروع ZENIQ الرقمي. يدعي بعض الأشخاص الذين يقفون وراء مشروع ZENIQ أنهم يتلقون دعمًا من شركة سفير، ولكن لم يتم تأكيد ذلك بشكل رسمي. من الأفضل التحلي بالحذر تجاه أي شخص يدعي علاقته بشركات أو مؤسسات معينة دون توفير دليل قوي يدعم هذه الادعاءات.

أدلة على نصب مشروع زينك ZENAQ ؟

هناك العديد من الأدلة التي تشير إلى أن مشروع زينك ZENIQ قد يكون عملية نصب، ومن بين هذه الأدلة:

  • الوعود الزائفة
  • تشابه مع مشاريع نصب سابقة
  • استخدام الية التسويق الشبكي في جذب الضحايا 

الوعود الزائفة

من بين أبرز الأدلة على نصب مشروع ZENIQ هي الوعود الزائفة التي قدمتها الشركة لجذب الضحايا. فقد قامت الشركة بإطلاق حملة تسويقية كبيرة عبر الإنترنت، تتحدث عن فرصة الاستثمار الرائعة في عملة ZENIQ، ووعدت المستثمرين بأرباح ضخمة خلال فترة زمنية قصيرة جداً، مما جعل الكثير من الناس يقومون بالاستثمار في هذه العملة دون التحقق من صحة هذه الوعود.

من بين الوعود الزائفة التي تم تقديمها للمستثمرين في مشروع زينك، هو الإيهام بأنهم سيحصلون على عملات يومية لمدة 20 عامًا بعد شراء إحدى الباقات المتاحة. ويعتقد المشاركون في المشروع أنهم سيتلقون هذه العملات في محفظتهم يوميًا.

ولكن في الواقع الحصول على عملات ZENIQ اليومية ليست بالدولارات الأمريكية وإنما بكميات قليلة جداً من العملة نفسها، حيث يتم تقييمها بالمقدار التالي: 0.0000006636 ZENIQ. وهذه القيمة تعتبر قيمة صغيرة جداً وغير قادرة على تحقيق أرباح كبيرة بالمقارنة مع الاستثمارات الأخرى.

يرجى ملاحظة أنه بالرغم من ذلك، فإن وجود نظام للعمولات اليومية والوعود الزائفة لا يجعل من مشروع ZENIQ مشروعاً موثوقاً به.

تشابه مع مشاريع نصب سابقة

تشابه مشروع ZENIQ بشدة مع العديد من المشاريع النصابة السابقة، حيث تستخدم نفس الأساليب الخادعة والوعود الزائفة لجذب الضحايا، وكذلك استخدام التسويق الشبكي والإيقاع بالضحايا في شبكة الخدمات المالية الافتراضية.

إقرا ايضا : تحليل كامل لمنصة كوين مينا CoinMENA: المنصة الرقمية العربية الجديدة

استخدام آلية التسويق الشبكي

قامت الشركة بإستخدام التسويق الشبكي والإيقاع بالضحايا في شبكة الخدمات المالية الافتراضية، حيث تتعاقد الشركة مع عدد كبير من المستثمرين الذين يعملون على تسويق المشروع للآخرين، مقابل نسبة من الأرباح المتوقعة، مما جعل العديد من الناس ينضمون إلى هذا النظام الجديد بدون دراسة مسبقة لمصداقية المشروع.

بناءً على هذه الأدلة الواضحة، يتضح بأن مشروع ZENIQ هو عبارة عن عملية نصب واحتيال، ولا يجب الاستثمار فيه بأي شكل من الأشكال.

 كيفية تجنب الوقوع في فخ الشركات الوهمية مثل زينك؟

لتجنب الوقوع في فخ الشركات الوهمية مثل مشروع زينك وغيرها، يمكن اتباع بعض النصائح والإجراءات الوقائية، ومنها:

  1. القيام بالبحث والتحقق من مصداقية الشركة والمشروع قبل الاستثمار فيها، وذلك من خلال البحث على الإنترنت عن تقييمات الشركة ومعرفة رأي الخبراء والمستثمرين الآخرين بها.، وهنا ننصحك بالاطلاع على تقييمات الشركات الموجودة علي موقع تداول المتخصصة في تقييم شركات التداول  والاستثمار 
  2. تجنب الوقوع في فخ الوعود الزائفة والربح السريع، حيث إن أي استثمار يتطلب وقتا وجهدا وتحليلا دقيقا قبل القيام به.
  3. تجنب المشاركة في نظم التسويق الشبكي الغير شرعية والمشبوهة، حيث تعتمد تلك الشركات على جذب الأشخاص للانضمام إليها وإحالة المزيد من الأشخاص للحصول على عمولات، وقد تتحول إلى نظام بيراميد يتم فيه نصب الضحايا.
  4. التحقق من المعلومات والأخبار المتداولة حول الشركة والمشروع قبل الاستثمار فيها، وعدم الاعتماد على الأخبار والتقارير الغير موثوقة.
  5. الابتعاد عن الشركات التي تطلب دفع مبالغ كبيرة كرسوم انضمام أو دفعات شهرية، حيث تعد هذه الشركات غير شرعية مرتبطة بنظم نصب واحتيال.

الأسئلة المتكررة عن مشروع زينك ZENIQ

لا يمكنك الاستثمار في مشروع زينك بأمان حيث توجد عدة دلائل على أنها شركة وهمية وعملية نصب.

لا يمكنك الحصول على عوائد مرتفعة عند الاستثمار في مشروع زينك لأنها شركة وهمية وعملية نصب.

لا، لم يتم تقديم أي دليل على وجود أي شهادات أمان أو تراخيص حكومية تدعم شرعية شركة ZENIQ. 

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.