ما هي أهمية الوقت في تداول الفوركس؟

الى أي حد تقدر وقتك؟ في الواقع، معظمنا يقدر “وقت الفراغ” أكثر من أي شيء آخر في العالم. ولكن، إذا كنا نقدر الوقت كثيرًا، فلماذا يبدو أن العديد من المتداولين غير مدركين لقوة وقيمة الوقت وتأثيره بشكل كبير على أداء التداول الخاص بهم؟ في مقال اليوم، سنناقش أهمية الوقت في التداول وكيف غالبًا ما يكون استخدامه بشكل صحيح هو الفرق بين النجاح والفشل في تداول الفوركس. وحتى تفهم لماذا يجب أن تفكر في الوقت كأصل مالي قيم للغاية.

ما هي أهمية الوقت في تداول الفوركس؟

تقدير الوقت = أرباح من التداول

أريدك أن تبدأ في التفكير في الوقت على أنه “عملة” تشكل جزءًا من رصيد حساب التداول الخاص بك. كلما زاد الوقت لديك، زادت قيمة محفظة التداول الخاصة بك، يمكننا جميعًا الاتفاق على ذلك. في التداول، أن الوقت = المال، إذا كنت تستخدم وقتك بشكل صحيح.

أولاً، الطريقة الوحيدة التي يمكنك من خلالها خسارة المال في سوق الفوركس هي الحصول على صفقة خاسرة. فكر في الأمر على هذا النحو، عندما لا تتداول، لا يمكنك أن تخسر المال، أليس كذلك؟

إن تجنب الصفقات الخاسرة، وكذلك عدم رد الأرباح التي حققتها في التداولات الرابحة، هما الطريقتان الرئيسيتان اللتان يمكن ان تساعدانك على تنمية حساب التداول الخاص بك بشكل أسرع.

إنه أمر غير بديهي بالنسبة للكثيرين منا كمتداولين، لأننا كبشر نميل إلى الاعتقاد بأن “المزيد من الوقت” أفضل في أي شيء. قضاء المزيد من الوقت في القيام بشيء ما يكون دائمًا جزء من طريق النجاح في اعتقاد معظم الافراد. ومع ذلك، فإن التداول يختلف في هذه النقطة، لأن قضاء المزيد من الوقت داخل وخارج الصفقات لا يعني عادةً النجاح في التداول. يتم انجاح التداول من خلال اختيار نقاط الدخول في صفقات تداول الفوركس الخاصة بك بعناية فائقة والانتظار بصبر للحصول على أفضل فرصة للتداول، والتي تتضمن عادةً فترات زمنية أكبر بكثير تقضيها في عدم التداول بين الصفقات مما اعتاد عليه معظم المتداولين.

معظم المتداولين يفشلون، والجميع يعلم ذلك، لقد سمعنا جميعًا ان نسبة الفشل في تداول الفوركس بلغت 95%، وللأسف ربما تكون دقيقة جدًا. هل معظم المتداولين صبورين ومنضبطين؟ لا. وبالتالي، إذا لم يتحلى معظم المتداولين بالصبر أو الانضباط وفشل معظم المتداولين في سوق التداول، فإن الاستنتاج المنطقي الذي يجب استنتاجه هو أنك بحاجة إلى التحلي بالصبر والانضباط أثناء التداول. هذا يعني أنك بحاجة إلى تداول الفوركس بشكل أقل تكرارًا وإعطاء قيمة أكبر للوقت الذي تقضيه في عدم التداول.

10٪ تقريبًا من المتداولين الذين حققوا نجاحًا كبيرًا في سوق التداول لديهم نفس القدر من الساعات في يومهم كما لديك في يومك. ومع ذلك، فإن ما تعلموه هو أنه من خلال إتقان إستراتيجية التداول الخاصة بهم إلى الحد الذي يعرفون فيه متى يتداولون ومتى لا يتداولون، فإنهم قادرون على استخدام الوقت لصالحهم في سوق الفوركس.

المتداول اليومي مقابل المتداول المتأرجح

ستختلف عقلية تداول المتداول اليومي والمتداول المتأرجح بشكل جذري. يتنافس المتداول اليومي تقريبًا مع الوقت، لأنه يشعر بأنه مضطر للتواجد دائمًا في السوق المالي. هذا الإكراه على التداول يعني بطبيعة الحال أن المتداول اليومي سيحصل على المزيد من الصفقات الخاسرة التي تأكل في صفقاته المربحة؛ إنه في الأساس لا يستخدم الوقت لاختيار أوقات دخوله في الصفقات بحذر مثل المتداول المتأرجح البارع في استخدام الوقت. عادةً ما تكون النتيجة النهائية للتداول اليومي إدمانًا كاملًا على التداول، حيث من الممكن ان يؤدي الوقت الذي يقضيه المتداول اليومي في عدم التداول حرفيًا إلى حالة من الذعر الشديد، فيكتشف المتداول في النهاية أنه يقضي الكثير من الوقت في سوق الفوركس ولكن لا يبدو أنه يتوقف عن التداول، وارباحه قليلة.

يعرف المتداول المتأرجح الماهر والمتمرس بالوقت أنه كلما تداول أكثر، زادت مخاطر تعرض أمواله الى الخطر في سوق الفوركس. إنه يعلم أن الهدف الأول للمتداول هو تقليل المخاطر والهدف الثاني هو زيادة الارباح إلى الحد الأقصى، وهذا عكس الطريقة التي يتصرف بها المتداولين الفاشلين، وهو أنهم يركزون على الأرباح المحتملة أكثر من تركيزهم على إدارة المخاطر بشكل صحيح. إذا كنت تدير رأس المال المخصص للمخاطرة الخاص بك بشكل صحيح وتستغل الوقت لصالحك من خلال الانتظار بصبر لفرصة تداول مربحة، فستبدأ الأرباح في التراكم في حساب التداول الخاص بك.

لا تهمش أهمية الوقت لنجاح تداولك في سوق الفوركس

مع اختتام مقالة اليوم، ان المتداول المتأرجح الصبور والمستغل للوقت سيخسر صفقات تداول فوركس في بعض الأوقات، ولا يزال أفضل المتداولين في سوق الفوركس يخسرون حوالي 50% من صفقاتهم. هناك نوعين مختلفين من الخسائر، هناك خسائر تعد جزءًا طبيعيًا من أي استراتيجية تداول ولا يمكن تجنبها، وهناك خسائر يمكن تجنبها، وهذه هي الخسائر التي تنتج عن قضاء الكثير من الوقت في تداول الفوركس.

وبالتالي، إذا اخذت شيئًا واحدًا فقط فليكن: أن تكون قادرًا على انتقاء واختيار أوقات دخول صفقات التداول الخاصة بك بطريقة صحيحة هو كيفية تحقيق أقصى ربح في سوق الفوركس.

هذا المحتوى التعليمي لا يحتوي ولا ينبغي تفسيره على أنه يحتوي على نصائح استثمارية، أو توصيات استثمارية، أو عرض أو طلب لإجراء أي معاملات في الأدوات المالية. قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية، يجب عليك طلب استشارة من مستشارين ماليين مستقلين لضمان وعيك للمخاطر.

لتعلم المزيد عن التداول انقر هنـــــا

الأسئلة المتكررة

هل اختيار الوقت المناسب لتداول الفوركس مهم؟

نعم، حيث ان اختيار الوقت المناسب لدخول صفقة تداول فوركس اهم من التداول بشكل متكرر، ومربح أكثر.

ما الفرق بين المتداول اليومي والمتداول المتأرجح؟

المتداول اليومي يقوم بالتداول بشكل متكرر دون اختيار الوقت المناسب للتداول، وبالعادة تكون أرباحه قليلة. ولكن، المتداول المتأرجح يقوم بالانتظار بصبر الى حين قدوم الوقت المناسب للتداول، ومن ثم يدخل في صفقة تداول فوركس مربحة، وهذا ما يساعده على تنمية حساب التداول الخاص به.

ما هو سبب فشل 95% من المتداولين في تداول الفوركس؟

بسبب عدم الانضباط والصبر اثناء التداول، هذا يعني انهم بحاجة إلى التداول بشكل أقل تكرارًا وإعطاء قيمة أكبر للوقت الذي يقضونه في عدم التداول.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد