مؤشر الدولار يتراجع والاسترليني ينخفض والذهب الى أين تقرير مفصل

مؤشر الدولار يتراجع والاسترليني ينخفض والذهب الى أين تقرير مفصل

تراجع مؤشر الدولار الأمريكي مقابل العملات الأجنبية ويتداول على انخفاض في هذه الأثناء بنسبة عند 105.82 نقطة بنسبة 0.5%.

الدولار الأمريكي يمر بوقت سيئ بسبب المخاوف من تباطؤ الاقتصاد

اليوم بلغت اعانات البطالة الأمريكية أعلى مستوى لها منذ ثمانية أشهر, بينما المطالبات المستمرة الأعلى منذ مارس مما اثار الخوف لدى المستثمرين من بيانات تقرير الوظائف الأمريكي يوم غد الجمعة.

بيانات الدولار الأمريكي في اسبوع التداول الحالي كانت مخيبة, شهدنا انخفاض مؤشر مديري المشتريات وثقة المستهلك لأدنى مستوى منذ 2017.

بالتأكيد, قلق لدى المستثمرين من بيانات سوق العمل الأمريكي غد مع توقعات باضافة الاقتصاد الأمريكي 250 ألف وظيفة لشهر يوليو. وساعد الذهب للارتفاع نحو 1790دولار وقت كتابة التقرير.

الجنيه الاسترليني:

يوماً عصيباً كان اليوم للجنيه الاسترليني أثناء المؤتمر الصحفي للسيد اندرو بيلي محافظ البنك المركزي وكانت الصورة قاتمة.

وصرح محافظ البنك البريطاني للصحفيين في لندن قائلاً:

ستكون لجنة السياسة النقدية منتبهة بشكل خاص الى مؤشرات الضغوط التضخمية وسنتصرف بقوة اذا لزم الأمر وجميع الخيارات مطروحة على الطاولة.

قلق الجنيه الإسترليني مكاسبه والتي رافقها تحذير من الركود سيبدأ في الربع الرابع ويستمر ل 2023.

ورفع البنك المركزي الإنجليزي أسعار الفائدة بأكبر وتيرة منذ 1995

البنك المركزي البريطاني:

عزز من توقعاته لذروة التضخم الى 13.3% في أكتوبر وسط ارتفاع أسعار الغاز وحذر من تفاقم أزمة المعيشة.

وسرعان ما انعكس منحنى العائد في الممكلة المتحدة بعد قرار الفائدة في إشارة الى قلق المستثمرين بشأن التباطؤ الاقتصادي.

منحنى العائد انخفاض عائد العشر سنوات الى اقل من عائد 2 سنة.

في هذه الأثناء محا الجنيه الإسترليني جميع خسائره التي تكبدها اليوم وما زلت أرى فرصة للشراء نحو 1.2500 مقابل الدولار فيما ارتفع الذهب.

وارتفع الذهب الان قرب مستوى 1790 دولار وما زلت اترقب الاغلاق اليومي فوق مستوى 1792 دولار لاستكمال موجة الصعود نحو 1840 دولار متوسط 200 يوم.ركود اقتصادي تعريفه.

تقرير مفصل عن الركود الاقتصادي.

 

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد