ما هو مؤشر الخوف والجشع Fear and Greed Index في التداول؟

|

إذا كنت تتداول العملات الرقمية لفترة طويلة، فسوف تصادف في النهاية مصطلح “مؤشر الخوف والجشع Fear and Greed Index”. سيلقي هذا المقال نظرة على هذا المؤشر المفيد، وكيفية استخدامه، وكيف يمكن ان يساعدك في تداولاتك واستثماراتك في العملات الرقمية. تم تكوين وانشاء “مؤشر الخوف والطمع Fear and Greed Index” الأصلي من قبل CNNMoney لقياس معنويات ومشاهر المتداولين المستثمرين في سوق الأسهم. يتم قياس المؤشر يوميًا وأسبوعيًا وشهريًا وسنويًا. الفكرة هي أنه يمكن للمتداولين للمستثمرين أن يقرروا ما إذا كان يتم تسعير سوق الأسهم بشكل صحيح أم لا. يؤدي الخوف المفرط إلى انخفاض الأسعار، بينما يميل الجشع إلى إحداث تأثير معاكس.

كيف يعمل مؤشر الخوف والجشع؟

لفهم كيفية استخدام مؤشر الخوف والجشع Fear and Greed Index الخاص بالعملات الرقمية، تحتاج إلى معرفة كيفية عمل المؤشر الأصلي، لأنه مجرد امتداد لهذا المؤشر. يتم استخدامه كطريقة للمتداولين للمستثمرين لقياس السوق. يعتمد هذا المؤشر على فكرة أن الأسهم تميل إلى التداول بأقل بكثير من قيمتها الاصلية عندما يكون هناك خوف مفرط، في حين أنها ستتداول أعلى بكثير من قيمتها الاصلية عندما يكون هناك جشع جامح.

1. زخم سعر السهم

يقيس هذا مؤشر S&P 500 مقابل المتوسط ​​المتحرك لـ 125 يومًا.

2. قوة سعر السهم

عدد الأسهم التي وصلت إلى أعلى مستوياتها في 52 أسبوعًا مقابل تلك التي وصلت إلى أدنى مستوياتها في 52 أسبوعًا في بورصة نيويورك.

3. اتساع سعر السهم

هذا يحلل أحجام التداول في الأسهم الصاعدة مقابل الأسهم المنخفضة.

4. خيارات البيع والشراء Put and Call Options

سيقيس هذا الفرق بين خيارات البيع وخيارات الشراء. الفكرة هي أنه إذا كانت هناك تغييرات واختلافات شديدة بين أحدهما أو الآخر، فيمكن أن يمنحك ذلك فكرة عن سيكولوجية المتداول المتبعة.

5. طلبات السندات الغير مرغوب فيها Junk Bond Demand

تعتبر السندات غير المرغوب فيها Junk Bond Demand بعيدة نسبيًا عن طيف الرغبة في المخاطرة. يمكن أن يمنحك قياس الفرق بين عوائد السندات الاستثمارية والسندات الغير مرغوب فيها فكرة عن المدى البعيد في نطاق المخاطر الذي يرغب الناس في تخطيه.

6. تقلبات السوق

يتم تحديد تقلب مؤشر CBOE من خلال المتوسط ​​المتحرك لمدة 50 يومًا.

7. طلب الملاذ الآمن Save Heaven Demand

الفرق في العوائد في سوق الأسهم مقابل أسواق الخزينة.

كيف يتم حساب مؤشر الخوف والجشع في سوق العملات الرقمية؟

مع نضوج وتشكل سوق العملات الرقمية، من المنطقي أنها بدأت في استخدام بعض الأدوات التقليدية. إن فهم سيكولوجية السوق يقطع شوطًا طويلاً في تحديد ما إذا كان السوق في حركة مستدامة أو ما إذا كانت الأمور “مبالغ فيها”. في سوق مثل العملات الرقمية، يمكن أن يكون هذا مفيدًا بشكل خاص لأن الزخم يمكن أن يكون قويًا للغاية. عند حساب مؤشر Greed and Fear للعملات الرقمية، ستكون هناك مدخلات مختلفة لأنها سوق مختلفة ومتنوعة تمامًا. يتم استخدام المعلومات التالية لحساب مؤشر الخوف والجشع:

1. التقلبات في السوق

النسبة: 25٪ من إجمالي الحساب

الاستخدام: للتوصل إلى مدخلات التقلب للمؤشر، تتم مقارنة سعر البيتكوين الحالي بمتوسط ​​سعر البيتكوين من آخر 30 إلى 90 يومًا. يمكن أن يشير التقلب في السوق إلى عدم اليقين والخوف الشديد بين أولئك الموجودين في السوق.

2. زخم/ حجم السوق

النسبة: 25٪ من إجمالي الحساب

الاستخدام: تتم مقارنة حجم التداول الحالي وزخم تداول البيتكوين مع متوسط ​​قيم آخر 30 و90 يومًا قبل تجميعها معًا. يمكن اعتبار أحجام الشراء اليومية المرتفعة علامة على سوق تصاعدية، ولكن يمكن اعتبار تقييمات ذروة الشراء بمثابة سوق جشع.

3. وسائل التواصل الاجتماعي

النسبة: 15٪ من إجمالي الحساب

الاستخدام: تلعب وسائل التواصل الاجتماعي دورًا كبيرًا في طريقة تداول العملات الرقمية. عادة ما يكون الارتفاع المتسق وغير المعتاد في التفاعل علامة على وجود ذروة شراء وبالتالي سوق جشع.

4. بيانات مؤشرات Google

النسبة: 10٪ من إجمالي الحساب

الاستخدام: تظهر أيضًا بيانات Google Trends المتعلقة بعملة البيتكوين Bitcoin. يشير الانتباه إلى الاستفسارات المتعلقة بالبحث إلى ما إذا كان هناك اهتمام متزايد أو منخفض في السوق. إذا كان هناك المزيد من عمليات البحث عن “البيتكوين Bitcoin” و”الكريبتو crypto”، فيمكن اعتبارها علامة على الاهتمام..

5. الاستبيانات والاستطلاعات

النسبة: 15٪ من إجمالي الحساب

الاستخدام: يأخذ مؤشر Fear and Greed Index للعملات الرقمية أيضًا في الاعتبار نتائج الاستطلاعات المختلفة. فهو يجمع بين مصادر البيانات من منصات الاقتراع العامة ويمكن أن يعطي فكرة عن شعور المتداولين تجاه سوق العملات الرقمية في أي لحظة.

كيف تقرأ بيانات مؤشر الخوف والجشع؟

مؤشر Fear and Greed الخاص بالعملات الرقمية واضح ومباشر. إنه قيمة عددية بين 0 و100، حيث يكون الصفر هو الطرف الذي يمثل اعلى درجات الخوف في السوق و100 هو الأكثر جشعًا. فكر في المستوى 50 على أنه “متوازن”. إذا كانت قراءة السوق أقل من 50، فقد يعني ذلك أن السوق قد تكون مقومة بأقل من قيمتها الحقيقية وجاهزة للارتفاع. من ناحية أخرى، إذا كانت القراءة أعلى من 50، فإن السوق يعاني من الجشع، ويمكن المبالغة في تقديره والاستعداد للتراجع.

ومع ذلك، فإن قراءة 52 ليست شديدة الجشع. ولكن، فإن قراءة 93 ستكون تدل على ان السوق جشع. بالنسبة لنتائج الخوف، 48 ليس مهمًا، لكن درجة الخوف 2 يجب أن تلفت انتباهك.

ما هي مزايا وايجابيات مؤشر الخوف والجشع؟

هناك الكثير من المزايا لاستخدام مؤشر الخوف والجشع Fear and Greed، بعض من أهمها:

1. البساطة

من أهم مزايا المؤشر سهولة استخدامه. سيقوم معظم المتداولين بتقسيم قراءات المؤشر إلى أرباع، مما يعني أنه يمكنهم وضع استراتيجيات محددة لكل ربع من المؤشر.

2. يستخدم على نطاق واسع

ميزة أخرى مهمة لاستخدام Fear and Greed Index هي أنه من الشائع نسبيًا أن يتبعه ويستخدمه العديد من المتداولين والمستثمرين.

3. يمكنه تأكيد إشارات الانعكاس

يمكن لمؤشر الخوف والجشع تأكيد إشارة الانعكاس عند استخدامه بالاقتران مع أشكال أخرى من التحليل الفني. علاوة على ذلك، يمكن أن يمنحك أيضًا القليل من “التنبيه” حول الوقت الذي قد ترغب فيه في جني الأرباح في صفقة كانت مربحة بالفعل.

ما هي عيوب وسلبيات مؤشر الخوف والجشع؟

في حين أن مؤشر الخوف والجشع Fear and Greed Index يمكن أن يكون مفيدًا، فلا يوجد شيء مثالي. هناك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها عند استخدام هذا المؤشر، بما في ذلك:

1. الغموض

يجب استخدام الفطرة السليمة عند التداول عبر هذا المؤشر. بعد كل شيء، إنها ليست مباشرة مثل إشارة البيع أو الشراء. إنه مقياس عام لكيفية “شعور” المتداولين والمستثمرين.

2. ليس بالضرورة ان يكون موحدًا

بينما تحدثنا عن الحسابات الأكثر شيوعًا لمؤشر الخوف والجشع، إلا أن هناك إصدارات أخرى موجودة، مما قد تسبب في حدوث ارتباك.

3. ليس نظامًا قائمًا بذاته

بينما يمكن أن يكون الفهرس مفيدًا للغاية، إلا أنه ليس نظامًا قائمًا بذاته. لا يشتري المتداولين أو يبيعون ببساطة بناءً على هذا المؤشر، لكنهم يميلون إلى القيام بعمل جيد بشكل معقول كمؤشر ثانوي أو ثالث.

كيفية استخدام مؤشر الخوف والجشع عند التداول

هناك العديد من الطرق التي يمكن للمتداولين من خلالها استخدام هذا المؤشر، ولكن إحدى الطرق الأكثر شيوعًا هي تخصيص رأس مال التداول الخاص بك بناءً على كيفية اتجاه السوق وعندما تكون “القيمة” المتصورة تبدأ بالدخول الى السوق. على سبيل المثال، يمكن أن تكون البيتكوين Bitcoin في اتجاه تنازلي، وقد تكون قراءة مؤشر الخوف والجشع منخفضة للغاية.

إذا كنت مستثمرًا، في هذه المرحلة، فقد تتطلع إلى الشراء أكثر قليلاً، على أساس أن المؤشر نفسه لا يضمن الانعكاس، لكنه يشير إلى أنه ربما يكون البيع “مبالغًا فيه” بعض الشيء. علاوة على ذلك، إذا كنت متداولًا على المدى القصير، فيمكنك التحكم بالانعكاس ونتائجه بقوة أكبر، على افتراض أن لديك إعدادًا فنيًا أو أساسيًا.

علاوة على ذلك، غالبًا ما يستخدم المتداولين هذا المؤشر لإخبارهم بموعد جني الأرباح أو ربما ببساطة الانتقال من سوق العملات الرقمية إلى سوق النقد. إذا رأيت أن الأسواق تتجه نحو الأسفل وبدأ المؤشر في الانحدار تنازليًا، فقد يكون الوقت قد حان لإغلاق المراكز والانتقال إلى السوق ذات السيولة الاعلى، في انتظار سوق أكثر ملاءمة للمشاركة فيه.

هل مؤشر الخوف والجشع موثوق؟

يمكن الاعتماد على مؤشر الخوف والطمع اعتمادًا على الإطار الزمني الخاص بك. على المدى القصير، غالبًا ما يُلاحظ أنه إذا كان السوق يميل كثيرًا في اتجاه واحد، سيمضي في الاتجاه الآخر مثل البندول. على سبيل المثال، إذا رأينا سوقًا تنازليًا للغاية مع وجود خوف شديد مدمج فيه، فقد يكون هناك تأرجح في الاتجاه الآخر قريبًا.

إذا كنت مستثمرًا طويل المدى، فقد لا يكون مؤشر الخوف والجشع موثوقًا به أو يحتمل أن يكون مهمًا. سيكون أكثر فائدة إذا كنت أكثر تركيزًا على المدى القصير.

مؤشر الخوف والطمع هو مؤشر فني، لذا يجب أن تضع في اعتبارك أنه لا يأخذ في الاعتبار أي عوامل أساسية عند حسابه النهائي. إذا كنت تستثمر او تتداول في العملات الرقمية بناءً على توقعات الاقتصاد الكلي، فقد يكون المؤشر غير ذي صلة بك.

ملخص

في النهاية، يجب النظر إلى المؤشر على أنه تأكيد للتحليل الفني أو الأساسي الحالي، ولا يمكنك التداول بناءً على هذا المؤشر وحده، لأنه ليس من السهل تحديده. من المرجح أن ينعكس السوق إذا تم تمديد الأمور بشكل مفرط في أي من الاتجاهين. لا يوجد سبب لتجاهل المؤشر، حيث يمكن العثور عليه بسهولة في مواقع الويب المختلفة. ومع ذلك، إذا وجدت أنك في وضع او مركز تداول يتحرك بشكل كبير، فيمكن ان يساعدك هذا المؤشر. هناك إصدارات متعددة من Greed and Fear Index، لذلك إذا كنت متداولًا متأرجحًا، يمكنك شراء وبيع العقود مقابل الفروقات الخاصة بك إذا كان السوق يتأرجح كثيرًا في اتجاه واحد، مما يسمح لك بزيادة الأرباح المحتملة إلى أقصى حد.

هذا المحتوى التعليمي لا يحتوي ولا ينبغي تفسيره على أنه يحتوي على نصائح استثمارية، أو توصيات استثمارية، أو عرض أو طلب لإجراء أي معاملات في الأدوات المالية. قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية، يجب عليك طلب استشارة من مستشارين ماليين مستقلين لضمان وعيك للمخاطر.

لتعلم المزيد عن التداول انقر هنـــــا

الأسئلة المتكررة عن مؤشر الخوف والجشع

ما هو مؤشر الخوف والجشع Fear and Greed Index؟

تم تكوين وانشاء “مؤشر الخوف والطمع Fear and Greed Index” الأصلي من قبل CNNMoney لقياس معنويات ومشاهر المتداولين المستثمرين في سوق الأسهم. يتم قياس المؤشر يوميًا وأسبوعيًا وشهريًا وسنويًا.

على ماذا يعتمد مؤشر الخوف والجشع؟

مؤشر الخوف والطمع هو مؤشر فني، لذا يجب أن تضع في اعتبارك أنه لا يأخذ في الاعتبار أي عوامل أساسية عند حسابه النهائي. إذا كنت تستثمر او تتداول في العملات الرقمية بناءً على توقعات الاقتصاد الكلي، فقد يكون المؤشر غير ذي صلة بك.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :