مؤشر أسعار المستهلكين في الممكلة المتحدة يتراجع

تراجع مؤشر أسعار المستهلكين في الممكلة المتحدة وأدى الى انخفاض طفيف في الجنيه الاسترليني مقابل الدولار القوي.

وأظهرت البيانات الصادرة من مكتب الاحصاء الوطني في الممكلة المتحدة الى تراجع مؤشر أسعار المستهلكين في أغسطس الى 9.9%. وهي أدنى من توقعات الاقتصاديين عند 10.1%.

تشير القراءة الرئيسية الى تراجع التضخم في الممكلة المتحدة من خانتين من الرقم المزدوج في يوليو الماضي 10.1 بينما ارتفع التضخم بنسبة 0.5% على أساس شهري.

وكانت الانخفاضات في تقرير التضخم مع انخفاض أسعار الوقود أما قطاع الإسكان فما زال مرتفعاً.

تبقي معدلات التضخم مرتفعة في الممكلة المتحدة وبالتالي سيؤدي الى مزيد من رفع أسعار الفائدة من البنك المركزي البريطاني ومن سياسته التشددية. لمحاربة ارتفاع المستوى العام للأسعار.

وادى ارتفاع التضخم الى انخفاض في الجنيه الاسترليني بنسبة طفيفة الى 1.1479 دولاراً.

من الرسم البياني اليومي للجنيه الاسترليني مقابل الدولار الأمريكي يتداول في الاتجاه الهابط وتبقى مستويات الدعم 1.1400 قوية.

الجنيه الاسترليني مقابل الدولار

أما الدولار الأمريكي فما زال يحافظ على تماسكه بعد ارتفاع التضخم بشكل كثير يوم أمس وأدى الى ارتفاع العملة الأمريكية.

ارتفع التضخم في الولايات المتحدة في أغسطس بشكل كبير وقفز الدولار الأمريكي بحدة أمام العملات فيما انخفض الذهب.

من المرجح وبشكل واسع أن يبقي البنك الاحتياطي الفيدرالي على مساره الصحيح في رفع أسعار الفائدة ب 75 نقطة اساس. في الأسبوع المقبل.

وأظهرت بيانات وزارة العمل اليوم الثلاثاء ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين الى 8.3% أعلى من توقعات الاقتصاديين عند 8.1%.

في يوليو ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الى 8.5% بعد أن انخفض من ذروة 40 عام عند 9.1%.

بيانات التضخم أمس قوية جداً للدولار الأمريكي اذ شهد تضخم الغذاء أكبر زيادة منذ العام 1979 وارتفعت عائدات سندات الخزانة لاجل سنتين لأعلى مستوى منذ 2007 وتشير العقود الاجلة لصندوق الاحتياطي الفيدرالي الان أن بنسبة تزيد عن 20% هناك فرصة لرفع أسعار الفائدة 100 نقطة أساس الأسبوع المقبل والتي كانت مسعرة على 75 نقطة اساس.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد