مؤشرات الأسهم ترتفع وعائدات السندات تنخفض والدولار يتراجع

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية اليوم بعد عمليات البيع المتواصل فيما انخفضت عائدات سندات الخزينة والدولار يتراجع بانتظار بيانات اقتصادية.

واستقرت مؤشرات الأسهم الأمريكية وارتفعت اليوم وفقاً للعقود الاجلة بعد الانخفاض الكبير والمتواصل خلال الأيام السابقة. مع تخوف من تباطؤ اقتصادي بسبب سياسة التشديد النقدي التي ينتهجها البنك الاحتياطي الفيدرالي. والرسالة المتشددة من جيروم باول رئيس الفيدرالي في جاكسون هول.

وارتفع مؤشر داو جونز الصناعي الأمريكي بنسبة 0.37% فيما ارتفع مؤشر اس اند بي 500 بنسبة 0.46%. وقفز ناسداك بنسبة أكبر بلغت 0.69%.

مؤشر ناسداك
مؤشر الاسهم الأمريكي ناسداك

الجدير بالذكر أن مؤشرات وول ستريت انخفضت لأدنى مستوى منذ أربعة أسابيع يوم امس الاثنين.

انخفاض عائدات سندات الخزانة الأمريكي كانت سبباً في دعم  الأسهم حيث انخفضت هذا الصباح بتوقيت أمريكا الى 3.09%.

وارتفعت الأسهم الأوروبية اليوم وكانت أسهم البنوك في مقدمة الارتفاع وشركات صناعة السيارات بينما كانت أسهم الطاقة منخفضة.

في أوروبا انخفضت اليوم أسعار الغاز الطبيعي الى ادنى مستوى في أسبوع توقعات بأن يتدخل الاتحاد الأوروبي للحد من ارتفاع تكاليف الطاقة والغاز خاصة.

وعلى الرغم من تعليقات أعضاء البنك المركزي الأوروبي يوم أمس واليوم الا ان الأسهم ارتفعت وقال ايزابيل شنابل يوم أمس وقالت شنابل انه يجب رفع معدلات الفائدة حتى في حالة الركود وأكملت شنابل حتى لو دخلنا حالة ركود فليس أمامنا خيار سوى رفع سعر الفائدة.

بينما تحدث كبير الاقتصاديين في البنك المركزي الأوروبي الى أن البنك المركزي يحتاج الى وتيرة ثابتة لزيادة سعر الفائدة لمحاربة التضخم.

وانخفض الدولار الأمريكي وتراجع مؤشره الذي يقيس أداء العملة الأمريكية مقابل سلت عملات رئيسية بنسبة 0.16% في هذا الوقت.

وتترقب الأسواق بيانات اقتصادية هامة اليوم ويوم الجمعة القادم بعد خطاب جيروم باول رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في جاكسون هول.

من المتوقع اليوم في الساعة الثالثة ظهراً بتوقيت جرينتش أن تصدر وزارة التجارة والصناعة الأمريكية بيانات ثقة المستهلك لشهر أغسطس.

بيانات ثقة المستهلك الأمريكي هو مؤشر رئيسي للانفاق زالذي يمثل غالبية النشاط الاقتصادي العام ويؤثر بشكل كبير على عملة الدولة ” الدولار” .

تشير توقعات الاقتصاديين الى ارتفاع ثقة المستهلك الأمريكي في أغسطس الى 97.6 من 95.7

وتترقب الاسواق تقرير الوظائف الأمريكي المقرر صدروه يوم الجمعة المقبل بعد أن أضاف الاقتصاد الأمريكي 528 ألف وظيفة في يوليو الماضي.

تشير التوقعات لاضافة الاقتصاد الأمريكي 295 ألف وظيفة في أغسطس مع بقاء معدل البطالة عند 3.5% مستويات ما قبل ظهور وباء كورونا.

سيكون تقرير الوظائف الأمريكي محل انتباه المتداولين والمستثمرين بعد خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول المتشدد.

كان حديث السيد جيروم باول رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي متشدداً وألقى رسالة قوية. وقال من المرجح أن يفرض البنك الاحتياطي الفيدرالي.مزيداً من الزيادات في رفع أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة. وركز بشكل كبير على محاربة التضخم المرتفع وحذر جيروم باول مما كان عليه في الماضي من تشديد البنك الاحتياطي للائتمان. أنه سيؤدي الى ألم للأسر والشركات والتي تؤثر على تباطؤ الاقتصاد وفقدان الوظائف.

وفي خطابه في الندوة الاقتصادية السنوية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في جاكسون هول.  قال جيروم باول أن التكاليف المرتفعة مؤسفة والفشل في استقرار الأسعار سيعني ألماً كبيراً.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد