مؤشرات الأسهم الأوروبية ترتفع والجنيه يسقط بعد بيانات الاقتصاد البريطاني

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية في تعاملات اليوم الجمعة فيما سقط الجنيه الإسترليني بعد انكماش الاقتصاد البريطاني.

وأظهرت بيانات مكتب الإحصاء الوطني اليوم الجمعة ان الاقتصاد البريطاني انكمش 0.6% على أساس شهري خلال يونيو. و 0.1% خلال الربع الثاني من العام 2022.

وقال مكتب الإحصاء الوطني البريطاني أن الخدمات تراجعت 0.5% خلال الشهر.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الأوروبية وتتداول على ارتفاع الان بالرغم من تراجع التضخم في الولايات المتحدة وانخفاض مؤشر أسعار المنتجين بشكل حاد على أساس شهري.

انخفض مؤشر أسعار المنتجين بنسبة 0.5% على أساس شهري, بينما انخفض الى 9.8% على أساس سنوي فيما الأساسي تراجع الى 7.6%

بيانات مؤشر أسعار المنتجين سلكت نفس الطريق بالنسبة لأرقام مؤشر أسعار المستهلك الأمريكي.

في هذه الأثناء ارتفع مؤشر فوتسي البريطاتي بنسبة 0.58% عند سعر 7510 فيما ارتفع الداكس الألماني بنسبة 0.59 بالمئة 13774.

العملات الرقمية تنخفض والبيتكوين دون 24000 دولار والدولار يرتفع

وسقط الجنيه الاسترليني أمام العملات الأجنبية بشكل طفيف وعلى الرغم من انخفاض الجنيه الاسترليني أمام الدولار الأمريكي بنسبة 0.15% الان. الا أن الجنيه الاسترليني من المرجح أن يرتفع نحو مستوى 1.2600 أمام نظيره الأميركي بعد تشكيل نموذج رأس وكتفين مقلوب.

الرأس والكتفين المعكوس ويسمى قاع الرأس والكتفين.

يتم تحديد هذا النمط عندما تفي حركة السعر بالتالي:

ينخفض السعر الى قاع ثم يرتفع. ينخفض السعر الى ما دون القاع السابق ثم يرتفع مرة أخرى و ينخفض السعر مرة أخرى ولكن ليس بالقدر القاع الثاني.

عادة ما يدخل المتداولون في صفقات شراء عندما يرتفع السعر فوق خط العنق. يعتبر الكتف الأيسر والأيمن دعم ويتم استخدام عمليات الشراء فوق خط العنق.

يراقب العديد من التجار ارتفاعاً كبيراً لتأكيد صحة الاختراق وهذا النمط هو عكس نمط الرأس والكتفين الشائع.

يتكون من ثلاثة أجزاء الرأس المعكس, الكتفين الأيمن والأيسر

زوج العملات الجنيه الاسترليني \ دولار أمريكي لديه هذا النموذج ومن المتوقع أن نشهد صعوداً من هذا المستوى الهام.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد