مؤشرات الأسهم الأمريكية ترتفع بعد بيانات التضخم الأمريكية

ارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية بشكل كبير بعد بيانات التضخم الأمريكية لشهر يوليو والتي جاءت أقل من توقعات الاقتصاديين.

التضخم: هو ارتفاع المستوى العام للأسعار أو انخفاض القيمة الشرائية للنقود

يهدف التضخم إلى قياس التأثير العام لتغيرات الأسعار لمجموعة متنوعة من المنتجات والخدمات. يسمح بتمثيل قيمة واحدة للزيادة في مستوى أسعار السلع والخدمات في الاقتصاد خلال فترة زمنية.

الرقم القياسي لأسعار المستهلك لجميع المستهلكين في المناطق الحضرية (CPI-U) لفترة 12 شهرًا المنتهية في يونيو 2022. وكانت هذه أكبر زيادة لمدة 12 شهرًا منذ نوفمبر 1981.

ترتفع الأسعار ، مما يعني أن وحدة واحدة من المال تشتري سلعًا وخدمات أقل. تؤثر هذه الخسارة في القوة الشرائية على تكلفة المعيشة لعامة الناس مما يؤدي في النهاية إلى تباطؤ النمو الاقتصادي. الرأي المتفق عليه بين الاقتصاديين هو أن التضخم المستدام يحدث عندما يفوق نمو المعروض النقدي للأمة النمو الاقتصادي.

مؤشر أسعار المستهلكين في يوليو:

انخفض مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي في يوليو الى 8.5% أدنى من توقعات خبراء الاقتصاد عند 8.7%. في يونيو الماضي ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي لأعلى مستوى منذ 1981.

وانخفض احتمال رفع أسعار الفائدة 75 نقطة اساس في سبتمبر المقبل الى 31% من 68% يوم امس بعد بيانات اقتصادية اليوم.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية بحدة وما زالت تواصل ارتفاعها جنباً الى جنب مع أسعار الذهب والعملات أمام الدولار الأميركي الذي سجل أداءاً سلبياً وكبيراً لاكثر من 1%.

وصعد مؤشر داو جونز بنسبة 1.56 بالمئة ويتداول الان عند 33320 نقطة والصعود مستمر نحو الاعلى.

فيما قفز اس اند بي 500 الى 4198 نقطة بارتفاع مقداره 1.83 بالمئة وقت كتابة التقرير.

مؤشر ناسداك الأكبر صعوداً وارتفع 2.35% عند 12787 نقطة مع احتمال أن نشهد صعود مستمر بعد بيانات التضخم الأمريكية.

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد