سعر الذهب يهبط على الرغم من ضعف مؤشرات التضخم الأمريكي

هبط سعر الذهب ما نسبته 0.5% بفعل قوة الدولار الأمريكي وتتداول الان عند مستوى 1788 دولار للأوقية.

على الرغم من بيانات التضخم التي تدعم بأن رفع معدل الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيتباطأ.

وشهد الذهب تراجعاً من اعلى مستوياته أمس الخميس واستقر قرابة مستوى 1790 دولار وهناك عمليات تجميع قرب هذا المستوى. ونحتاج الى اختراق حاسم وقوي فوق مستوى 1800 دولار للصعود نحو الأعلى.

بيانات مؤشر أسعار المستهلكين الأضعف يوم الأربعاء وأرقام مؤشر أسعار المنتجين الأمريكية راهنت المستثمرين على أن التضخم بلغ ذروته.

بيانات التضخم الأمريكية والتي جاءت أضعف بكثير من الشهر السابق. وأدى الى مزيد من الارتفاع في الأصول ذات العائد المنخفض والصفري مثل الذهب.

تباطؤ التضخم في الولايات المتحدة في يوليو والدولار يهوى

يراهن المستثمرين على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يبطئ زياداته في أسعار الفائدة وسط علامات تباطؤ النشاط الاقتصادي. واحتمال أننا رأينا ذرروة التضخم. يشير الانخفاض الكبير في أسعار السلع والنفط الخام والسلع الأخرى الى أن الضعوط التضخمية ستضعف في الأشهر المقبلة مما يقلل من احتمال رفع الفائدة 75 نقطة اساس.

وصعدت الأسهم الأمريكية في البداية ووسعت مكاسبها الى اعلى مستوى في ثلاث شهور قبل أن تتراجع. يراهن المستثمرين على تراجع التضخم بان البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي سيشدد من سياسته النقدية بأقل.

ارتفاع عائدات السندات الأمريكية ضغط على المعدن الأصفر. ورفع الدولار الأمريكي أمام الذهب.

مؤشرات الأسهم الأسيوية تصعد بدعم من وول ستريت

ما الذي قد يؤثر على الذهب عالمياً

التحليل الفني:

استقر الذهب فوق مستوى 1782 دولار للأوقية متوسط 50 يوم ومن المرجح أن نشهد عمليات صعود.

اختراق مستوى المقاومة الرئيسي والاغلاق الأسبوعي فوق 1800 دولار سيزيد الارتفاع للمعدن الأصفر نحو 1840 دولار متوسط 200 يوم.

 

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد