كيف تفتح حساب تداول فوركس إسلامي؟ هل التداول حلال؟

|

بعد التوسع والتطور الذي شهده العالم في السنوات الماضية، أصبح التداول في السوق المالي نشاطًا متاحًا للعديد من الافراد. حيث يتمكن جميع الراغبين بالتداول والاستثمار في سوق الفوركس، سوق الأسهم، سوق الذهب والمعادن الثمينة، من اتخاذ هذا النشاط المالي كمصدر دخل إضافي الى جانب وظيفتهم الأساسية، حيث أصبح التداول والاستثمار بالأموال التي يمتلكها الفرد أفضل بكثير من تخزينها، سواءً في البنك او تحت الوسادة.

عدد كبير من المتداولين هم من المسلمين. وبالطبع، هنالك تشريعات إسلامية لكل امر في الحياة، بما في ذلك رؤوس الأموال وكيفية ادارتها. ودائمًا ما يتساءل الافراد، هل التداول حلال ام حرام؟

كيف تفتح حساب تداول فوركس إسلامي؟ هل التداول حلال؟

التداول الإسلامي: ما هو حساب تداول الفوركس الإسلامي؟

دائمًا ما يقوم الافراد المسلمين بالسعي وراء طرق الرزق الحلال، التي لا تتضمن أي معاملات تخالف الشريعة الإسلامية. نفس الشيء ينطبق على تداول الفوركس الإسلامي، يوفر معظم وسطاء التداول حساب تداول فوركس إسلامي يلبي رغبات المتداولين المسلمين، فلا يتضمن الحساب أي فوائد او معاملات مالية ربوية التي قد تحدث عند تداول الفوركس. فالمتداولين في الشرق الأوسط، المسلمين تحديدًا، يتم منحهم إمكانية الوصول الى حسابات تداول الفوركس الإسلامية التي تتبع تشريعات الإسلام، وذلك بهدف استهداف الأغلبية العظمى من المستثمرين والمتداولين المسلمين في الشرق الأوسط والعالم العربي.

ان حساب تداول الفوركس الإسلامي خالي تمامًا من الفوائد والمعاملات الربوية بجميع اصنافها واشكالها، ولا يهم الى متى ستقوم باستخدامه، فخصائص التداول الإسلامي في هذا الحساب ليس لها تاريخ انتهاء صلاحية. على سبيل المثال، يمكن ان يقوم المتداول المسلم بتداول زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD، ويستخدم الرافعة المالية التي قد تصل الى 1:400، وهذا يضاعف خسارته وربحه 400 ضعف رأس ماله الأساسي المخصص للتداول. بالنسبة الى التداول بالرافعة المالية للمسلمين، فهي اسلاميًا مشروعة، ولكن تصبح محرمة عندما يتقاضى وسيط تداول الفوركس عمولة على تبييت صفقة التداول، وهي ما تعرف بعمولة التبييت او عمولة السواب Swap، فيتم استثناء هذه الرسوم من حساب تداول الفوركس الإسلامي مع وسيط او شركة التداول الإسلامية التي تقوم بتقديم خدمات تداول الفوركس الإسلامي الخالية من الفوائد والمعاملات المالية التي تتنافى مع الشريعة الإسلامية.

كما ذكرنا سابقًا، ان الرافعة المالية تساعد المستثمرين والمتداولين على مضاعفة ارباحهم من تداول الفوركس، فمبدأها نفس مبدأ القرض الحسن المقدم من البنوك الإسلامية، وهو القرض الذي لا يترتب عليه فوائد. ولكن، من الممكن ان تفرض شركات التداول عمولة ثابتة عندما يقوم المتداول المسلم بفتح صفقة تداول فوركس، وبعض شركات التداول تفرض رسوم او عمولات عند تقديم حساب فوركس إسلامي. من ناحية إسلامية شرعية، لا يجوز فرض مثل هذه العمولات من قبل وسطاء تداول الفوركس، حيث يجب ان يتم تقديم حساب تداول الفوركس الإسلامي للراغبين بالتسجيل فيه بدون أي قيود، او شروط، او أي تمييز يتم من خلاله التفرقة بين متداول الفوركس العادي ومتداول الفوركس المسلم، وان لا يتم إضافة عمولات إضافية على حساب الفوركس الإسلامي، فتعد هذه الشروط الأساسية التي يجب اتباعها عند تقديم حساب فوركس إسلامي من قبل أي شركة او وسيط تداول.

شروط حساب تداول الفوركس الإسلامي

  1. التأكد من ان شركة او وسيط تداول الفوركس الذي يتعامل معه المتداول المسلم يقوم بإغلاق صفقات تداول الفوركس مساءً ويقوم بإعادة فتحها على الفور، ليتم تجنب أي مشاكل من ناحية عمولة التبييت وتتطبق تشريعات الدين الإسلامي.
  2. عدم حصول المتداول على أي فائدة من التداول، حيث تتم عملية البيع والشراء لأزواج العملات بشكل فوري
  3. يتمكن المتداولين من المضاربة باستخدام الرافعة المالية التي تعطي الامكانية للمتداولين المسلمين بدخول أكثر من صفقة تداول فوركس برأس مال صغير بدون أي فوائد

شروط الشريعة الإسلامية لتداول الفوركس

يجب ان يتوفر بعض الخصائص والشروط في حساب تداول الفوركس الإسلامي، ويجب على المتداول المسلم التأكد من وجودها قبل بدأ التداول عن طريق هذا الحساب. بالتالي، يجب ان لا تختلف خصائص حساب التداول العادي عن حساب التداول الإسلامي، من ناحية السبريد او فرق السعر، او العمولات الإضافية المفروضة عند التداول، يجب ان تكون نفسها متواجدة في كلا الحسابين دون اختلاف. لا يجب على أي وسيط تداول فرض عمولات إضافية عند التداول عن طريق حساب تداول فوركس اسلامي لتعويض ما تم خسارته من الفوائد. حيث يعتبر هذا الفعل في الإسلام نوع من “التحايل”، ويتنافى مع تشريعات الدين الإسلامي. لذلك، يجب على المتداول التأكد من ان حساب تداول الفوركس الإسلامي لا يحتوي على أي شروط او عمولات لا تتوافق مع الشريعة الإسلامية.

رسوم وعمولات حساب الفوركس الإسلامي

من اهم مميزات حساب تداول الفوركس الإسلامي انه لا يحتوي على أي شروط او قيود او خصائص مختلفة عن حساب تداول الفوركس العادي، ونخص هذا الكلام بالعمولات والرسوم المترتبة على التداول وغيرهم. الاختلاف الوحيد الذي يجب ان يتوفر في الحساب الإسلامي هو عدم تضمين رسوم التبييت او أي فوائد ربوية فيه، خصوصًا عند تداول الفوركس باستخدام الرافعة المالية، حيث لا يجب فرض رسوم إضافية على ذلك. ان السبريد او فرق السعر هو أحد العمولات التي يحصل عليها وسيط تداول الفوركس بشكل ثابت عند فتح صفقة تداول، وهي عمولة لا تتنافى مع الشريعة الإسلامية، ويتم فرضها على المتداول في حساب تداول عادي وحساب تداول إسلامي بدون تمييز.

هل هناك رافعة مالية إسلامية؟

تساعد الرافعة المالية المستثمرين والمتداولين على مضاعفة أرباحهم من تداول العملات الأجنبية لأنها تعمل على نفس مبدأ القروض الحسنة التي تقدمها البنوك الإسلامية، أي القروض التي لا تستحق الفوائد. ومع ذلك، قد تتقاضى شركات التداول ووسطاء التداول عمولة ثابتة عندما يفتح متداول مسلم صفقة فوركس، وتتقاضى بعض شركات التداول رسومًا أو عمولة عند تقديم حسابات فوركس إسلامية. من وجهة نظر إسلامية شرعية، لا يُسمح لوسطاء تداول الفوركس بفرض مثل هذه العمولات حيث يجب تقديم حسابات تداول فوركس إسلامية لأولئك الذين يرغبون في التسجيل فيها دون أي قيود أو شروط أو أي تمييز بين متداولي الفوركس العاديين ومتداولي الفوركس المسلمين، وان لا تختلف حسابات الفوركس الإسلامية وان لا يتم فرض عمولات إضافية، فهذه هي الشروط الأساسية التي يجب على أي شركة أو وسيط تداول الالتزام بها عند تقديم حسابات فوركس إسلامية.

ما هي آلية عمل سوق الفوركس؟

ان سوق تداول الفوركس هو سوق مالي مفتوح على مدار الساعة، حيث في تمام الساعة الخامسة بتوقيت ولاية نيويورك في الولايات المتحدة الامريكية، يتم وضع صفقات تداول مدتها أكثر من 24 ساعة. تتكون الفائدة من حسابات التداول العادية في شركة تداول الفوركس بعد كل 24 ساعة تداول. سوق تداول العملات الأجنبية اليوم يتميز بان أسعار الصرف فيه متقلبة، ولا تثبت على مستوى معين لمعظم الوقت. في الأسواق المالية المتقلبة، يقوم المتداولين باكتشاف المخاطر المترتبة على تداول تلك الأصول المالية. من ناحية التداول الإسلامي، يقوم المتداول بالقيام بالتحوط الإسلامي عن طريق مجموعة من الطريق المشرعة دينيًا، ويتم استخدامه عند تداول الفوركس او أي أصل مالي اخر، والهدف منه هو إبقاء التداول متبعًا لتشريعات الدين الإسلامي.

التبييت هو أكبر موضوع يتم مناقشته على نطاق كبير في عالم التداول الإسلامي، فتنقسم أفكار المتداولين المسلمين الى قسمين فيما يخص التبييت:

  1. جزء يرى ان عمولة التبييت هي فائدة ربوية لصالح وسيط تداول الفوركس
  2. الجزء الاخر يرى ان عمولة التبييت هي عمولة يتم فرضها لتجديد صفقة تداول الفوركس بعد 24 ساعة تداول او اقل، وهي ليست فائدة ربوية انما مجرد عمولة فقط

بعض العالمين والفقهاء في الدين الإسلامي يرجعون الى حديث النبي محمد صلى الله عليه وسلم عند الحديث عن عمولة التبييت، ونصه: “الذهب بالذهب، والفضة بالفضة، والتمر بالتمر، والبر بالبر، والملح بالملح، والشعير بالشعير، يدًا بيد، فمن زاد او استزاد فقد اربا”

كيف يمكن للمتداول المسلم التداول بدون أي مشاكل؟

  1. التأكد من ان شركة او وسيط تداول الفوركس الذي يتعامل معه المتداول المسلم يقوم بإغلاق صفقات تداول الفوركس مساءً ويقوم بإعادة فتحها على الفور، ليتم تجنب أي مشاكل من ناحية عمولة التبييت وتتطبق تشريعات الدين الإسلامي.
  2. عدم حصول المتداول على أي فائدة من التداول، حيث تتم عملية البيع والشراء لأزواج العملات بشكل فوري
  3. يتمكن المتداولين من المضاربة باستخدام الرافعة المالية التي تعطي الامكانية للمتداولين المسلمين بدخول أكثر من صفقة تداول فوركس برأس مال صغير بدون أي فوائد

كيف يعمل حساب تداول الفوركس الإسلامي؟

ان حساب تداول الفوركس الإسلامي خالي تمامًا من الفوائد والمعاملات الربوية بجميع اصنافها واشكالها، ولا يهم الى متى ستقوم باستخدامه، فخصائص التداول الإسلامي في هذا الحساب ليس لها تاريخ انتهاء صلاحية. على سبيل المثال، يمكن ان يقوم المتداول المسلم بتداول زوج اليورو مقابل الدولار الأمريكي EUR/USD، ويستخدم الرافعة المالية التي قد تصل الى 1:400، وهذا يضاعف خسارته وربحه 400 ضعف رأس ماله الأساسي المخصص للتداول. بالنسبة الى التداول بالرافعة المالية للمسلمين، فهي اسلاميًا مشروعة، ولكن تصبح محرمة عندما يتقاضى وسيط تداول الفوركس عمولة على تبييت صفقة التداول، وهي ما تعرف بعمولة التبييت او عمولة السواب Swap، فيتم استثناء هذه الرسوم من حساب تداول الفوركس الإسلامي مع وسيط او شركة التداول الإسلامية التي تقوم بتقديم خدمات تداول الفوركس الإسلامي الخالية من الفوائد والمعاملات المالية التي تتنافى مع الشريعة الإسلامية.

شروط الشريعة الإسلامية عند تداول الفوركس

صفقات تداول الفوركس يجب ان تكون موافقة تمامًا لشروط التداول الإسلامية، حيث يتضمن تداول الفوركس التمويل الإسلامي، او ربا النسيئة، وهو الفائدة التي يتم جنيها عند تداول ومبادلة المال بالمال، في حال تأخر التبادل وتم فرض عمولة او رسوم نتيجة هذا التأخير. فبالتالي، ان معاملات النسيئة قد تحصل عند تداول الفوركس، فعندما تتم صفقة بين طرفين من المتداولين، أحدهما سيدفع مبلغ لتوفير العملة التي أرادها في المستقبل، وهذا هو ربا النسيئة، وهو امر محرم ويتنافى مع الشريعة الإسلامية.

عند صرف عملتين بقيم متساوية، مثل الدرهم الاماراتي مقابل الدولار الأمريكي، هو امر غير محرم، لعدم وجود فوائد.

ملخص

في الآونة الأخيرة، يتجه العديد من الافراد الى التداول والاستثمار كمصدر دخل إضافي الى جانب وظيفتهم الأساسية، ومنهم من يتداول بدوام كامل. بالإضافة الى ميل الافراد ايضًا الى استثمار وتداول أموالهم بدلًا من تخزينها وعدم الاستفادة منها.

هنالك عدد كبير من المسلمين الذين قاموا بالتوجه الى هذا الطريق لكسب المال ايضًا. ولكن، يجب عليهم الوضع في عين الاعتبار ان نشاط التداول الخاص بهم لا يتنافى مع تشريعات الدين الإسلامي، ولا يتم فرض عمولات إضافية عند التداول بحساب فوركس إسلامي، والتأكد من عدم وجود فوائد.

معظم شركات التداول ووسطاء تداول الفوركس يقومون بتوفير حساب تداول إسلامي لعملائهم المسلمين، خصوصًا أولئك الذين يتواجدون في منطقة الشرق الأوسط والوطن العربي. وبالعادة، لا تقوم بتمييز حساب التداول العادي عن الحساب الإسلامي من ناحية الشروط والعمولات وغيرهم. ولكن، يتخلف الحساب الإسلامي بعدم فرض عمولة على التبييت.

هذا المحتوى التعليمي لا يحتوي ولا ينبغي تفسيره على أنه يحتوي على نصائح استثمارية، أو توصيات استثمارية، أو عرض أو طلب لإجراء أي معاملات في الأدوات المالية. قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية، يجب عليك طلب استشارة من مستشارين ماليين مستقلين لضمان وعيك للمخاطر.

لتعلم المزيد عن التداول انقر هنـــــا

الأسئلة المتكررة عن التداول الإسلامي

كيف يمكن التأكد من أن حساب التداول الخاص بي يتبع الشريعة الإسلامية؟

عند فتح حساب مع وسيط تداول او شركة تداول فوركس، عليك التأكد من ان حساب التداول الخاص بك لا يختلف عن حساب التداول العادي، ولكن لا يتم فرض عمولة على التبييت فيه.

ما هو الفرق بين عمولة التبييت والسبريد او فرق السعر؟

عمولة التبييت او السواب Swap يتم فرضها على المتداول عندما يتداول باستخدام الرافعة المالية ويبقي صفقة التداول مفتوحة لبعد الساعة 12 منتصف الليل. السبريد او فرق السعر هو عمولة يتم فرضها عند فتح صفقة تداول فوركس، وتقوم شركة التداول بتقاضيها لتمرير صفقتك لسوق تداول الفوركس، وهي الفرق بين سعر البيع وسعر الشراء. باختصار، السبريد هو عمولة يتم فرضها مقابل الخدمة التي يقدمها لك وسيط التداول.

ما هي سلبيات حساب التداول الإسلامي وتأثيرها على التداول؟

لا يوجد أي سلبيات لحساب التداول الإسلامي، فهو أفضل أنواع حسابات التداول الموجودة وتتبع تشريعات الدين الإسلامي.

ماذا يمكن أن نتداول في حساب التداول الإسلامي؟

الفوركس، العملات الأجنبية، هي أفضل الأصول المالية التي يمكن تداولها عن طريق حساب التداول الإسلامي. فتداول الفوركس والعملات لا يوجد به أي شبهات، على عكس تداول الأسهم او تداول الذهب والمعادن الثمينة. ولكن بشكل عام، ولا وجود للفوائد الربوية عند تداول أي أصل مالي أيا كان عن طريق حساب التداول الإسلامي.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :