3 طرق للاستفادة من التقلبات في سوق تداول الفوركس

|

ما هي أول رد فعل للمتداول عندما تنخفض أسعار سوق الفوركس فجأة أو ترتفع؟ هل يبدأ بالقلق أو هل يفكر في الأمر بهدوء ويتصرف بناءً على استراتيجية التداول الخاصة به؟ على أي حال، بصفتك متداولًا، ربما تكون قد واجهت تقلبات في سوق تداول الفوركس في عدد من المواقف. يأتي التداول مع عدم اليقين من تقلبات الأسعار وهذا ما يبقي المتداولين على اهب الاستعداد لاي حركة أسعار مفاجئة.

إذا كنت تتساءل عما إذا كانت هناك أي طرق لمساعدتك على الشعور بمزيد من الثقة والطمأنينة في أوقات التقلب الشديد، فاستمر في قراءة هذا المقال.

 ما هو التقلب في سوق تداول الفوركس؟

في فترة زمنية قصيرة، يقيس التقلب ميل سوق الفوركس إلى الارتفاع أو الانخفاض الحاد. عادةً ما يتم تعريفه على أنه الانحراف المعياري لعائد الاستثمار او التداول خلال فترة زمنية محددة. ان الاستثمار او التداول في أنواع مختلفة من الأصول المالية سيكون له تقلبات مختلفة اعتمادًا على مقدار ومدى تحرك أسعارها أو عوائدها بمرور الوقت. يحدث هذا عندما يكون هناك عدم توازن في أوامر التداول في اتجاه واحد. عادة ما يزداد تقلب سوق تداول الفوركس عندما يكون المتداولين او المستثمرين خائفين أو في حالة عدم يقين. يمكن أن تتسبب فترات الانكماش الاقتصادي أو الأحداث الجيوسياسية أو الكوارث الطبيعية في هذا النوع من التقلب. في 2008-2009، على سبيل المثال، ساهمت أزمة الائتمان العقاري في الولايات المتحدة الامريكية في زيادة تقلبات السوق المالي. بالإضافة إلى ذلك، ازدادت معدلات التقلب في السوق المالي في عام 2022.

3 طرق للاستفادة من تقلبات سوق تداول الفوركس – ما الذي تستطيع القيام به؟

1. وضع استراتيجية لإدارة المخاطر

يجب أن يكون المتداولين دائمًا على دراية بالمخاطر التي ينطوي عليها التداول في سوق الفوركس. مثلما قد تظهر أرباح ضخمة، فإن الخسائر غير المتوقعة هي أيضًا جزء من تداول العقود مقابل الفروقات على أي اصل مالي او عند تداول الفوركس. ومع ذلك، هذا لا يعني أنه يجب عليك فقط الجلوس وعدم التصرف عندما تسير الأمور بشكل سلبي. ان فكرة إدارة المخاطر تدور حول التفكير بعناية في مراكز التداول الخاصة بك، ونقاط الدخول والخروج، والأموال التي ترغب في المخاطرة بها. خاصة في الأسواق المتقلبة، يمكن أن تكون إدارة المخاطر واحدة من أهم الاستراتيجيات الأساسية لكل متداول. بهذه الطريقة، حتى في حالة حدوث أي تغيرات غير متوقعة في الأسعار، ستكون قد أعددت بالفعل إستراتيجية الخروج الخاصة بك وخطوتك التالية.

2. تذكر خطة التداول الاساسية الخاصة بك

عندما أنشأت حساب تداول لأول مرة، ربما كان لديك هدف محدد تريد تحقيقه في فترة زمنية معينة. هذه هي خطة التداول الاساسية التي ترشدك طوال رحلة التداول الخاصة بك وتبقيك منضبطًا عند ظهور التحديات. نظرًا لأن مراكز التداول الخاصة بك يمكن أن تتأثر بمجموعة متنوعة من العوامل، مثل الأحداث الاقتصادية العالمية، فمن المهم إعادة التفكير في خطة التداول الخاصة بك. يمكن أن يساعدك هذا في النظر إلى الموقف بشكل أكثر وضوحًا ثم يساعدك على تحديد خطوتك التالية بشكل أكثر فعالية. ما هو ضروري أيضًا أن تتذكره هو أن خطة التداول الخاصة بك ستبقيك متحفزًا لأنك سترغب كل يوم في الاقتراب خطوة واحدة من تحقيق أهداف التداول الخاصة بك.

3. ابق على اطلاع على سوق تداول الفوركس

كيف يمكنك البقاء متقدمًا بخطوة واحدة على سوق الفوركس وعلى الأسواق المالية المتغيرة باستمرار؟ من خلال الممارسة وتثقيف نفسك بشكل يومي. إذا كنت تريد حقًا أن تصبح المتداول الذي تطمح إليه، فأنت بحاجة إلى بذل كل جهودك لتعزيز مهاراتك ومعرفتك في التداول. بهذه الطريقة، ستكون مستعدًا بشكل أفضل للتعامل مع أي تحد يأتي في طريقك. من الضروري أيضًا أن يظل المتداولون على رأس كل حدث اقتصادي يمكن أن يؤثر على مراكز تداولهم، حيث أن التحليل الأساسي هو أمر حيوي عندما يتعلق الأمر بتحليل وفهم تحركات الأسعار.

هذا المحتوى التعليمي لا يحتوي ولا ينبغي تفسيره على أنه يحتوي على نصائح استثمارية، أو توصيات استثمارية، أو عرض أو طلب لإجراء أي معاملات في الأدوات المالية. قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية، يجب عليك طلب استشارة من مستشارين ماليين مستقلين لضمان وعيك للمخاطر.

لتعلم المزيد عن التداول انقر هنـــــا

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :