تداول المؤشرات

تداول المؤشرات

تداول المؤشرات
تداول المؤشرات

المؤشرات هي مقياس يجمع مجموعة من الأسهم والمنتجات المالية لصناعة او إقليم او قطاع معين لقياس حجم النمو لها وادائها في السوق المالي، بهدف توفير مخرجات وبيانات يوميًا، يمكن الرجوع اليها من قبل المستثمرين والمتداولين كمرجع لاختيار أفضل فرص في السوق.

في الماضي، لم يكن من الممكن ان يتداول بها الأشخاص، وانما كانت مقتصرة على المؤسسات المالية باختلافها. ولكن في وقتنا الحالي، أصبح بإمكان جميع الافراد تداول المؤشرات عن طريق العقود مقابل الفروقات – CFD.

 

نشاط المؤشرات وعلاقته بالتداول

كل مؤشر في السوق المالية يتتبع نشاط اقتصادي، صناعي، إقليمي، قطاعي معين، على سبيل المثال، مؤشر داو جونز – DJIA يقيس قيمة أكبر 30 سهمًا في الولايات المتحدة الأمريكية، وS&P 500 لـ 500 شركة أخرى في الولايات المتحدة الامريكية، بالتالي يتجه المتداولين المهتمين في السوق لبيانات تلك المؤشرات، لتقييم حال سوق الأسهم في الولايات المتحدة الامريكية وفقًا لتلك المؤشرات في الوقت المرغوب وتقييم اداءه. ويوجد مؤشرات أخرى للنشاطات الاقتصادية في الأقاليم الأخرى، مثل FTSE 100 لبريطانيا، وDAX لألمانيا.. وغيرها.

 

المؤشرات والبورصة

تحت كل بورصة في العالم، تندرج مجموعة شركات. وبالعادة تقوم البورصات بالمطالبة بتقديم تقارير وبيانات عن الأسهم، تتسم بالدقة والموضوعية بمستوى عالي جدًا، وبعد ذلك، يتم التدقيق على البيانات والتقارير الصادرة منهم من قبل الشركات المعنية نفسها. وكنتيجة لكل هذا، نحصل على تقارير عن مسار نمو الشركات بشكل دقيق، وبيانات مثبتة الصحة. بهدف توجيه أصحاب الأموال للفرص السليمة.

ومثال على ذلك، لقد قام كل من S&P 500 وDAX 40 وFTSE 100 بالتوجيه بشكل موثوق للمستثمرين، سواءً عند ازدهار السوق او عند تدهوره، خلال كل من الأوقات المزدهرة والصعبة، مما يوفر رؤية صادقة لبعض أكبر الشركات في العالم، واكتساب الثقة من المستثمرين باختلاف نشاطاتهم الاقتصادية.

تتفاوت الشركات بقوتها، حيث هنالك القوي والاقوى، وكلما زادت قوة الشركة زادت قيمتها في الأسواق المالية، وتكون بالتالي هي الشركة الأكثر تأثيرًا على وزن المؤشر المندرجة تحته في السوق المالي.

 

تداول المؤشرات
تداول المؤشرات

الربح في تداول المؤشرات

يتم الاستفادة من الارتفاع والانخفاض اليومي لكسب أرباح من تداولها، ومن خلال العقود مقابل الفروقات – CFD، يتمكن المتداول من جني الأرباح التداولية من التحركات في السوق، سواءً كانت حركة ارتفاع او حركة هبوط، وكل هذا اعتمادًا على مركز المؤشر.

يمكن الاستدلال بالحركات في المؤشرات من خلال الاخبار والتوقعات الاقتصادية، فعند إصدارها من مصادر موثوقة يمكن للمتداول فتح صفقة لشراء مركز للتداول في المؤشر المعلن عنه، أملًا بجني الأرباح من التحركات التذبذبية ارتفاعًا وهبوطًا، فإذا ارتفع وزنه في السوق المالي، يقوم المتداول باغلاق مركزه التداولي، ويكون مجمل الربح هو الفرق بين السعر عند شراء المركز والسعر عند اغلاقه، والعكس صحيح.

ايضًا، يمكن كسب الأرباح من خلال فتح مركز بيع في المؤشرات المتوقع ان تتحرك هبوطًا في الفترة القادمة، فإذا كانت حركته تنازلية، ف يمكن للمتداول اغلاق مركز التداول ويكون مجمل الربح المكتسب من الفرق بين السعر حين فتح مركز بيع والسعر عند اغلاق المركز. ولكن ان لم تتوافق التوقعات مع الواقع، وكانت الحركة تصادعية، فسيخسر المتداول.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد