كيف يمكن لمتداول الفوركس تنويع نشاط المحفظة الخاصة به؟

هل بدأت مؤخرًا رحلة التداول الخاصة بك؟ إذا كان الأمر كذلك، فأنت لست وحدك. دخل العديد من الافراد سوق تداول الفوركس والذهب والمعادن والأسهم والمؤشرات بعد وباء كورونا الذي اجتاح العالم. لكن نصفهم إما فقدوا الأموال أو انهاروا، مع احتمال انسحاب الكثيرين بعد تخفيف القيود. إذن كيف يمكنك زيادة قوتك وإيجاد نجاح طويل الأمد ومستدام في سوق التداول؟

بينما يعتمد المتداولون المتمرسون على العديد من العوامل بما في ذلك المعرفة المتعمقة بالسوق والمرونة، فإن تنويع المحفظة الاستثمارية هو عنصر أساسي آخر. هذا يعني الاستثمار في عدة مناطق مختلفة من السوق المالي، باستخدام استراتيجيات مختلفة، لتقليل فرص حدوث انكماش واحد يؤثر على محفظتك كاملة.

كيف يمكن لمتداول الفوركس تنويع نشاط المحفظة الخاصة به؟

لماذا يجب عليك إنشاء محفظة تداول فوركس متنوعة؟

لاستخدام عبارة مألوفة، فهذا يعني عدم وضع كل بيضك في سلة واحدة.

من خلال توزيع استثماراتك عن طريق مجموعة من الأصول التي تتأثر بعوامل مختلفة، فإنك تقلل من تعرضك “للمخاطر غير المنتظمة” – مثل الأحداث التي تؤثر بشكل أساسي على عملة أو منطقة واحدة.

لا يمكنك منع جميع المخاطر، بالطبع، ومن المحتم أن تتكبد بعض الخسائر. لكن موازنة هذه الخسائر باستثمارات غير مرتبطة يمنعك من خسارة كل شيء ويحسن فرصك في الفوز على المدى الطويل.

كيفية تنويع تداول محفظة تداول الفوركس الخاص بك؟

  1. استخدم مزيجًا من أزواج العملات

يعني التنويع المناسب توزيع المخاطر عبر فئات أصول متعددة. ولكن إذا كنت متمسكًا بالتداول في سوق الفوركس، فسترغب في الاستثمار في مزيج من أزواج العملات بمستويات مختلفة من المخاطر.

قد يعني ذلك استخدام أساس أزواج العملات الرئيسية الأقل تقلبًا، مثل EUR/USD وGBP/USD وUSD/JPY. يمكنك بعد ذلك إضافة بضعة أزواج غير مألوفة، مثل EUR/TRY، والتي تكون أكثر تقلبًا وبالتالي تخلق فرصة أكبر لتحقيق أرباح أو خسائر كبيرة.

بشكل عام، قد ترغب في تجنب وجود عدد كبير جدًا من أزواج العملات ذات الارتباط المباشر أيضًا. وهذا يعني استكشاف أزواج من مناطق مختلفة تتأثر بعوامل منفصلة.

  1. تعلم استراتيجيات تداول مختلفة

هناك طريقة أخرى لتقليل القواسم المشتركة بين المراكز في محفظتك وهي اعتماد استراتيجيات مختلفة. يتم تحديد أنماط التداول من خلال الإطار الزمني وطول الفترة التي يتم فتح التداول فيها – على سبيل المثال المدى القصير مثل الثواني أو الدقائق، أو المدى الطويل مثل الأسابيع أو الأشهر. اخلطها وتعرّف على الاستراتيجيات التي تحقق أفضل العوائد.

  1. جرب أوقات التداول

تعمل العملات المختلفة حول العالم أيضًا بشكل مختلف اعتمادًا على الوقت. ربما تكون قد دخلت في روتين لتنفيذ جميع صفقاتك في وقت معين من اليوم – ولكن تجربة اوقات مختلفة قد تظهر لك فرصًا جديدة.

ستظل بحاجة إلى التفكير في مخاطر تداولاتك الفردية بالطبع. ولكن من خلال التنويع من خلال الطرق الموضحة أعلاه، يمكنك تقليل عامل المخاطرة الإجمالي وتقليل الاحتمالات لصالحك.

هذا المحتوى التعليمي لا يحتوي ولا ينبغي تفسيره على أنه يحتوي على نصائح استثمارية، أو توصيات استثمارية، أو عرض أو طلب لإجراء أي معاملات في الأدوات المالية. قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية، يجب عليك طلب استشارة من مستشارين ماليين مستقلين لضمان وعيك للمخاطر.

لتعلم المزيد عن التداول انقر هنــــــا

الاسئلة المتكررة

ما هي أفضل الطرق لتنويع نشاط محفظة التداول؟

يمكن تنويع نشاط محفظة التداول عن طريق استخدام مزيج من المنتجات المالية، وتعلم مجموعة من استراتيجيات التداول المربحة، والقيام بتجربة أوقات تداول أخرى تختلف عن أوقات التداول المعتادة لك.

هل يمكن منع المخاطر تمامًا من خلال تنويع نشاط محفظة التداول؟

لا يمكنك منع جميع المخاطر، ومن الممكن أن تتكبد بعض الخسائر. لكن، موازنة هذه الخسائر باستثمارات غير مرتبطة يمنعك من خسارة كل شيء ويحسن فرصك في الفوز على المدى الطويل.

هل يجب التداول بمحفظة تداول متنوعة ام من الممكن التداول بدون تنويع نشاط محفظة التداول؟

يمكن للمتداولين التداول بأصل واحد فقط ويمكنهم التداول بمحفظة متنوعة فيها العديد من الأصول المالية. كلاهما تصرف صحيح. ولكن، تنويع نشاط المحفظة يقلل من المخاطر ويجلب الفرص المربحة أكثر من تداول أصل واحد فقط.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد