تداول الذهب

الذهب

تداول الذهب
تداول الذهب

 

منذ قديم الزمان، كانت العناصر الكيميائية على اختلافها سببًا من أسباب ازدهار الصناعات والذي بالتالي أدى الى ازدهار الحضارات. بعضها الموجود في الأرض بكثرة ويمكن ايجاده واستخراجه بسهولة، وقيمته الصناعية والاقتصادية متوسطة الى منخفضة. وبعضها الاخر هو النفيس، الذي لن يتم ايجاده بسهولة، ولن يتم تصنيعه بمبلغ قليل، وقيمته الاقتصادية عالية. أحد هذه العناصر النفيسة هو الذهب، وهو أحد المعادن الموجود بكمية محدودة في وعلى الأرض، وهذا ما جعل منه معدن نفيس ذو قيمة صناعية واقتصادية عالية، وبهذه القيمة العالية دخل الذهب عالم التداول من أوسع ابوابه، وأصبح العديد من الناس يتداولون في سوقه.

يسلك الناس طريقين لتداول الذهب: اما ان يشتريه المتداول ويكدسه في مكان آمن معين، او يتداوله عن طريق العقود مقابل الفروقات – CFD.

 

ما هي العقود مقابل الفروقات – CFD؟

هي عقود تضم المنتجات الاقتصادية التي لها رافعة مالية. فتمكنك من الحصول على ملكية الأصل المالي او نسبة من الأرباح للتداول القائم. فيمكنك التداول العقود مقابل الفروقات – CFD للذهب من خلال شراء عقود تمكنك من البدء في تداوله دون امتلاكه فعلًا. وتكون قيمة العقد الواحد تساوي اونصة ذهب واحدة.

 

التداول بالرافعة المالية

ان الرافعة المالية هي آلة من آلات التداول، وتستخدم للقيام بالتداول بمبالغ كبيرة من غير الحاجة الى دفع القيمة الكاملة، ويتم من خلالها تعظيم القوة الشرائية للمتداول.

بالنسبة للذهب، فإن الرافعة المالية في التداول قد تبلغ 1:200.

كمثال: لنفرض ان المتداول X لديه مبلغ من المال يبلغ ال 100 دولار، بعد خضوع هذا المبلغ للرافعة المالية التي تبلغ 1:200، تداوليًا، كم يملك المتداول X؟

الرافعة المالية ستضاعف القوة الشرائية للمتداول 200 مرة، فالمتداول X لديه 100 دولار، فـ:

100×200= 20,000 دولار

وجب التنويه ان المنتجات ذات الرافعة المالية سلاح ذو حدين، ربما تضاعف الأرباح للمتداول، ولكنها تضاعف احتمالية الخسائر على حد سواء.

 

ما الذي قد يؤثر على أسعار الذهب عالميًا؟

يتربع مبدأ العرض والطلب على رأس قائمة المؤثرات على السوق المالية باختلاف منتجاتها، نظرًا لأهميته الكبيرة في تحديد قيمة المنتج المالي. تم شرح مبدأ العرض والطلب سابقًا في مقال التداول، للاطلاع عليه انقر هنا

كنوع من تنويع النشاطات المالية للبنوك المركزية في الدول، فإن الذهب يستخدم لزيادة الاحتياطي لدولة معينة. قد لا يتأثر السوق إذا قام بنك مركزي لدولة صغيرة بالقيام بذلك، ولكن إذا قامت دولة كبيرة بزيادة الاحتياطي الخاص بها، فمن المحتمل ان تتأثر الأسواق المالية. وهذا ينطبق فقط على الذهب في السوق المالي على غرار المنتجات المالية الأخرى.

 

يوجد عوامل أخرى، وهي:

  1. قيمة الدولار الأمريكي

الذهب يُسعر بالدولار الأمريكي، فعند انخفاض الدولار الأمريكي يرتفع الذهب بسبب توجه المستثمرين له. والعكس صحيح.

 

  1. ظهور مناجم جديدة، والتنقيب عن الذهب

كلما زادت كمية توفر الذهب، كلما اخفض السعر، بناءً على مبدأ العرض والطلب.

 

  1. الاحداث الجيوسياسية

الجيوسياسية – Geopolitics يعتبر مصطلح للتعبير عن الرابط بين الأرض والجغرافيا مع السياسة والسلطة. ويؤثر على أسعار الذهب خاصة والسوق المالي عامة.

على سبيل المثال: الاحداث الجيوسياسية قد تؤثر على سعر صرف العملات وتحركاتها، مما سيؤثر على أسعار الذهب.

 

  1. التضخم

حفاظًا على الاستقرار المالي، يتوجه المتداولين والمستثمرين لتداول الذهب لأنه ثابت، مستقر، ومحتفظ بقيمته. ويحصل هذا التوجه إذا واجهت عملة قوية معينة مستويات عالية من التضخم، على غير عادتها.

ما هو نظام بريتون وودز -Bretton Woods system؟

تداول الذهب
نظام بريتون وودز

 

الذهب يعتبر أحد اهم الثوابت في النظام النقدي الدولي، ورَبط نظام بريتون وودز – Bretton Woods system بين الدولار والذهب في السابق لتنظيم المعاملات المالية بين الأقاليم المختلفة حول العالم، خاصة للدول التي أنشأت العملات الأساسية مثل:

  1. الولايات المتحدة الامريكية، منشأ الدولار الامريكي – USD
  2. استراليا، منشأ الدولار الأسترالي – AUS
  3. اليابان، منشأ الين الياباني – JPY
  4. أوروبا، منشأ اليورو – EUR

.. وغيرها

كان مصير نظام بريتون وودز الانهيار، وذلك نتيجة لفصل الدولار الأمريكي عن الذهب. ومنذ عام 1971، أصبح الدولار الأمريكي عملة مستقلة، وعائمة.

ماذا نقصد بالعملة العائمة؟

اهي عملة مستقلة، لا يدخل أي طرف في قرار تحديد سعر صرفها سواءً جهة حكومية او مصارف مركزية، وانما يتحدد تبعًا لمبدأ العرض والطلب، ومقارنتها مع العملات الأخرى.

 

ما هو الـ (XAU)؟

هو الرمز المعتمد دوليًا للذهب، مقرر من معيار العملة – ISO 4217، للإشارة إلى أونصة واحدة من الذهب. ويطلق عليه لقب “الملاذ الآمن”. وتزداد قيمته اثناء أوقات تقلب أسعار العملات الأجنبية، وعندما يكون الوضع الاقتصادي العالمي غير واضح.

 

كيف يساعد الذهب على تثبيت العملات؟

تتجه البنوك المركزية في جميع انحاء العالم لاستخدام الذهب لتثبيت العملات وتحقيق استقرارها، فكلما زادت اعداد المخازن في نظام بنك مركزي معين، كلما كان ثبات العملة اقوى واصلب.

كمثال، إذا انخفضت عملة معينة، تقوم الحكومات بشراء كمية معينة من الذهب والحاقها ببنكها المركزي. إذا كانت الكمية كبيرة، قد تؤثر بشكل كبير على السوق، بالرجوع الى إدراك المتداولين لتلك الكميات الكبيرة التي تم شراءها لصالح الدولة، فنتيجة لذلك يتم استبعاد هذه الكميات من النشاط التجاري الاقتصادي.

الخلاصة، إذا تمت علمية تثبيت العملة بشكل صحيح ومدروس من جميع النواحي، فستستعيد العملة قيمتها ومن الممكن ان ترتفع قيمتها ايضًا، موفرةً حل سريع، مؤكد. وسيكون اكتساب ثقة المتعاملين بها ومتداوليها من جديد وبشكل اقوى مجرد مسألة وقت.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد