ما هو مبدأ تجزئة الأسهم Stock Split، وكيف يؤثر على متداولي الاسهم؟

|

مبدأ تجزئة الأسهم Stock Split هو عندما تقرر الشركة تبادل المزيد من أسهم أسهمها بسعر أقل للأسهم الحالية لحملة الأسهم. تأتي الفائدة التي تعود على المساهمين، من الناحية النظرية، لأن الانقسام يخلق فرصًا أكثر جاذبية للمستثمرين الآخرين في المستقبل لشراء أسهم الشركة في نهاية المطاف.

ما هو مبدأ تجزئة الأسهم Stock Split؟

مبدأ تجزئة الأسهم هو أن الشركة تزيد من أسهمها لزيادة سيولة السهم. وهذا يعني أن الشركة تتطلع إلى جعل أسهمها أكثر جاذبية للمستثمرين من خلال زيادة عدد الأسهم المتاحة. من الناحية النظرية، يجب أن يؤدي هذا إلى عدم تغيير القيمة الإجمالية لاستثمارك.

الية عمل تجزئة الأسهم Stock Split؟

يحدث تجزئة الأسهم عندما تزيد الشركة من عدد أسهمها القائمة. النوع الأكثر شيوعًا لتقسيم الأسهم هو التجزئة الآجلة، مما يعني أن الشركة تصدر أسهمًا جديدة للمستثمرين الحاليين. ينتج عن هذا زيادة في عدد الأسهم القائمة وانخفاض في القيمة الفردية لكل سهم. بينما يزداد عدد الأسهم القائمة، فإن مشكلة التقسيم العكسي للأسهم هي أنها تؤدي عادةً إلى انخفاض في سعر سهم الشركة.

ما هي فوائد تجزئة الأسهم Stock Split؟

تجزئة الأسهم هي إجراء مشترك تقوم فيه الشركة بتقسيم أسهمها الحالية إلى عدة أسهم جديدة. الغرض الرئيسي من تجزئة الأسهم هو جعل الأسهم ميسورة التكلفة للموظفين والمستثمرين. يمكن أن ينتج عن تجزئة الأسهم أيضًا سيولة أكبر، مما يسهل على المستثمرين شراء الأسهم وبيعها. يعتقد بعض المستثمرين أن تجزئة الأسهم إلى الأمام هي إشارة من الإدارة للمستثمرين بأن الشركة تعتقد أن قيمة السهم ستزداد في المستقبل.

هل هناك أي سلبيات لتجزئة الأسهم Stock Split؟

تجزئة الأسهم هي عندما تزيد الشركة من عدد أسهمها القائمة لتعزيز السيولة. يقول أحد الأطراف إن تقسيم الأسهم هو مؤشر شراء جيد، مما يشير إلى أن سعر سهم الشركة آخذ في الازدياد ويعمل بشكل جيد. في حين أن هذا قد يكون صحيحًا، إلا أن هناك عيوبًا لتقسيم الأسهم يجب أن تكون على دراية بها كشركة. أحد الأمثلة على ذلك هو أنه قد يقلل من سعر الأسهم. غالبًا ما يكون المبرر الأساسي الذي يتم تقديمه لتقسيم الأسهم هو جعلها ميسورة التكلفة للمستثمرين الصغار – وإبقائهم سعداء، لأنه من المقبول عمومًا أن الناس يحبون الحصول على المزيد مقابل أموالهم. تجزئة الأسهم هي مضاعفة أو قسمة عدد الأسهم المعلقة للشركة والذي لا يغير رأسمالها السوقي الإجمالي. عادة ما تنخرط الشركات في تجزئة الأسهم بحيث يمكن للمستثمرين شراء وبيع الأسهم بسهولة أكبر، والمعروف باسم زيادة سيولة الأسهم. 

كيف يمكنني تحديد ما إذا كانت الشركة تخطط لتقسيم الأسهم؟

إذا كنت تتساءل عما إذا كانت الشركة تخطط لتقسيم الأسهم، فهناك بعض الأشياء التي يمكنك البحث عنها. أولاً، تحقق لمعرفة ما إذا كان سعر سهم الشركة يرتفع بشكل مطرد. إذا كان الأمر كذلك، فمن المحتمل أن مجلس الإدارة يفكر في التقسيم من أجل جعل الأسهم في متناول المستثمرين. يمكنك أيضًا البحث عن إعلانات الأخبار من الشركة حول الانقسام المحتمل. أخيرًا، راقب نشاط التداول من الداخل ؛ إذا كان المطلعون يبيعون كميات كبيرة من الأسهم، فقد يكون ذلك علامة على أن الانقسام يلوح في الأفق.

كيف يؤثر تجزئة الأسهم على متداولي الأسهم؟

تجزئة الأسهم هي عندما تزيد الشركة من عدد أسهمها القائمة لتعزيز السيولة. يقسم تقسيم الأسهم أسهم الشركة إلى المزيد من الأسهم، مما يؤدي بدوره إلى خفض سعر السهم وزيادة عدد الأسهم القائمة. يسمح تجزئة الأسهم للشركة بتقسيم كل سهم موجود إلى عدة أسهم جديدة، نظريًا دون التأثير على قيمتها السوقية. بينما يتغير عدد الأسهم المملوكة بعد تجزئة الأسهم، فإن التقسيم نفسه لا يغير من قيمة الاستثمار الخاص بك. النوع الأكثر شيوعًا لتقسيم الأسهم هو التقسيم الآجل، مما يعني أن الشركة تزيد من عدد أسهمها عن طريق إصدار أسهم جديدة للمستثمرين الحاليين.

كم مرة تقوم الشركات بتقسيم أسهمها؟

لا يوجد إطار زمني محدد لتقسيم الشركات لأسهمها. قد تقوم بعض الشركات بذلك مرة كل بضع سنوات بينما قد تفعلها شركات أخرى بشكل متكرر. كل هذا يتوقف على مجلس إدارة الشركة وقرارهم بشأن موعد تقسيم الأسهم.

لماذا تقوم الشركات بتجزئة الأسهم؟

الغرض الرئيسي من تجزئة الأسهم هو جعل الأسهم ميسورة التكلفة ومتاحة للمستثمرين. عندما يكون سعر سهم الشركة مرتفعًا جدًا، فقد يختارون تقسيم الأسهم لتشجيع المزيد من الأشخاص على شراء الأسهم وتداولها. بهذه الطريقة، يمكن للشركة الحفاظ على قيمتها السوقية مع الاستمرار في إتاحة أسهمها للجمهور.

هل تجزئة الأسهم لها تأثير على قيمة الاستثمار الخاص بي؟

لا يؤثر تقسيم الأسهم على قيمة استثمارك، ولكنه يقلل سعر السهم. هذا يمكن أن يجذب مستثمرين جدد ويرفع سعر السهم للأعلى. على المدى القصير، يمكن أن يؤدي تجزئة الأسهم إلى زيادة التقلب. غالبًا ما يجذب سعر السهم الجديد المنخفض المستثمرين، مما يؤدي إلى ارتفاع سعر السهم.

هل يجب أن أشتري السهم قبل التجزئة أم بعدها؟

من المهم أن نلاحظ، خاصة بالنسبة للمستثمرين الجدد، أن تجزئة الأسهم لا تجعل أسهم الشركة أفضل من الشراء مما كانت عليه قبل الانقسام. بشكل عام، يتحرك سعر السهم للأعلى بعد الإعلان عن تجزئة السهم. في عالم مثالي، يمكن للمستثمرين شراء السهم قبل الإعلان عن الانقسام ثم بيعه بعد حدوث الانقسام وجيب الفرق. ومع ذلك، إذا فاتنا هذه التجارة، فمن المفيد الانتظار حتى بعد انقسام السهم. بعد الانقسام، سيتم تخفيض سعر السهم (لأنه سيتم زيادة عدد الأسهم القائمة)، مما يجعلها عملية شراء ميسورة التكلفة.

ما هي تجزئة الأسهم وتأثيرها على المستثمرين؟

تجزئة الأسهم هي إجراء مشترك تقوم فيه الشركة بزيادة عدد أسهمها القائمة عن طريق إصدار المزيد من الأسهم للمساهمين الحاليين. يمكن أن يؤدي تجزئة الأسهم إلى تحسين سيولة التداول وجعل الأسهم تبدو ميسورة التكلفة.

هل تجزئة الأسهم تفيد المستثمرين؟

في حين أن الانقسام لا يجعل استثمارك أكثر قيمة في حد ذاته، إلا أن انخفاض سعر السهم والزيادة الناتجة في سيولة التداول يمكن أن يجتذب بالتأكيد مستثمرين إضافيين.

ما هو تأثير تجزئة الأسهم؟

يزيد تقسيم الأسهم من عدد الأسهم القائمة ويقلل من القيمة الفردية لكل سهم. بينما يتغير عدد الأسهم القائمة ، تظل القيمة السوقية الإجمالية للشركة وقيمة حصة كل مساهم كما هي. لنفترض أن لديك حصة واحدة من أسهم الشركة.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :