انخفاض الأسهم وارتفاع الين بعد قرار البنك المركزي الياباني

| | |

انخفضت الأسهم وارتفع الين وعائدات السندات بعد تعديل البنك المركزي الياباني لمنحنى العائد وارتفع الدولار الأمريكي مقابل العملات الأجنبية.

هبطت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية والأوروبية وانخفضت الأسهم الأسيوية لليوم الرابع وارتفعت عملة اليابان بنسبة أكثر من 3% أمام العملة الأمريكية.

وقفز عائد سندات الخزانة في اليابان لأعلى مستوى منذ 2015 وقفزت عائدات السندات الأسترالية بعد الخطوة المفاجئة من البنك الياباني.

قام البنك المركزي الياباني بتوسيع مفاجئ في نطاق التحكم في منحنى العائد الى ما بين -0.5% الى 0.5% وارتفع الين أمام الدولار الأمريكي نحو 132.30 يناً للدولار وقت كتاية التقرير.

انخفضت العقود الآجلة لمؤشر اس اند بي 500 بنسبة 0.5% واغلق يوم أمس الأثنين منخفضاً بنسبة 0.9% بينما تراجع مؤشر ناسداك المثقل بالتكنولوجيا يوم أمس واغلق منخفضاً بنسبة 1.4% بعد تراجع أسهم مايكروسوفت وابل وامازون.

وانخفضت الأسهم الأسيوية وتراجع مؤشر هانغ سنغ في هونج كونج أكثر من 1.5% وانخفض مؤشر شنغهاي المركب بنسبة 1.2%.

وارتفع الدولار الأمريكي بشكل طفيف بعد امام العملات الأجنبية وانخفض اليورو الى ما دون 1.0600 دولار.

من المتوقع أن نشهد انخفاض الأسهم في جلسة التداول الأوروبية والأمريكية في تعاملات اليوم مع قلق المستثمرين من ركود بعد تأكيد البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي والبنك المركزي الأوروبي على مواصلة رفع أسعار الفائدة لمحاربة التضخم المرتفع.

اليورو مقابل الدولار الأمريكي EURUSD انعكس بشكل كبير الأسبوع الماضي وأغلق دون مستوى 1.0700. ويبقى مرجحاً لمزيد من الهبوط نحو 1.0500 ومن ثم 1.0320.

الجنيه الإسترليني مقابل الدولار الأميركي GBPUSD. أغلق الأسبوع الماضي منخفضاً أكثر من 2% وشكل شمعة سلبية تسمى هامر. وهو ما قد يدفع لمزيد من التراجع نحو المتوسط الفني لمتوسط 200 يوم نحو 1.2110 ومن ثم 1.2000.

الذهب أمام الدولار XAUUSD ارتفع في تعاملات اليوم وما زال دون مستوى المقاومة 1800 دولار للأونصة ومن المتوقع أن نشهد تراجعاً بثبات 1820 نحو مستوى 1750 دولار مجدداً.

الدولار ين USDJPY م المحتمل أن نشهد مواصلة الهبوط نحو مستوى 130.0 مستوى الدعم النفسي الهام

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :