انخفاض الأسهم الأوروبية والأمريكية وقلق من ركود بسبب التشديد النقدي من الفيدرالي الأمريكي

|

انخفضت الأسهم الأوروبية والأمريكية في أعقاب المخاوف من عدوانية البنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن التضخم والذي سيدفع الى ركود.

أدى ارتفاع الدولار الأمريكي الى صدمة تضخمية في جميع اقتصادات العالم.

شهد مؤشر فوتسي البريطاني موجة ارتفاع بعد ضعف الجنيه الإسترليني. بعد قيام البنك المركزي البريطاني برفع أسعار الفائدة 75 نقطة أساس.

انخفض مؤشر اس اند بي 500 يوم الخميس بنسبة 1.06% وهبط مؤشر ناسداك 1.98% وتراجع مؤشر داو جونز 0.46%.

واتبع بنك إنجلترا المركزي رفع أسعار الفائدة تماشياً مع البنك الاحتياطي الفيدرالي والذي رفع ثلاثة أرباع النقطة وكانت تعليقات بنك إنجلترا مخيبة.

وقال بنك إنجلترا أن سعر الفائدة من المرجح أن يكون أقل مما يتوقعه السوق وقال بنك إنجلترا أنه يرى ركوداً.

مع انخفاض النمو الاقتصادي فمن المتوقع أن ينخفض معدل التضخم حيث قام بنك إنجلترا بخفض توقعاته الخاصة بالتضخم.

كانت رسالة السيد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي مختلفة حيث قال ان سعر الفائدة سيكون اعلى مما متوقعاً وأرسل صدمة كبيرة للأسهم والسندات والذهب.

في ضوء ردة الفعل السلبية على قرار البنك الفيدرالي سيكون تركيز الأسواق اليوم على تقرير جداول الرواتب لشهر أكتوبر. وتقرير مؤشر أسعار المستهلكين الأمريكي الأسبوع المقبل.

يرى البنك الفيدرالي أن سوق العمل ضيق خاصة معدل المشاركة في العمل والذي يعتبر منخفض نسبياً. أي ضعف في سوق العمل قد يؤدي الى ابطاء وتيرة رفع أسعار الفائدة.

انخفضت مطالبات البطالة الأسبوعية في أمريكا بشكل غير متوقع بمقدار 1000 لتصل الى 217 ألف مما يدل على سوق العمل قوياً.

وارتفعت الإنتاجية غير الزراعية للربع الثالث أضعف من التوقعات وارتفعت تكاليف وحدة العمل في الربع الثالث بنسبة 3.5%

كانت ارقام الوظائف في سبتمبر قوية حيث أضاف الاقتصاد الأمريكي 263 ألف وظيفة. بينما انخفض معدل البطالة الى 3.5% وكان هناك انخفاض في معدل المشاركة في العمل الى 62.3%.

من المتوقع أن تكون بيانات الوظائف اليوم مهمة لأسواق الأسهم الأوروبية والأمريكية وسوق الذهب والعملات.

النظرة الفنية:

اليورو دولار يتداول في الاتجاه الهابط بثبات 0.9950 وكسر 0.9730 قد يدفع لمزيد من السلبية نحو 0.9660.

الجنيه الاسترليني دولار أمريكي أغلق سلبياً دون متوسط 50 يوم واحتمالية التحرك نحو 1.1000 وارداً. بينما فوق 1.1270 قد يعيد الاستقرار.

الذهب امام الدولار يتداول في الاتجاه الهابط على المدى القصير بثبات 1670 دولار ويبقى معرضاً لمزيد من الهبوط نحو 1585.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :