الأسهم تنخفض وعائدات السندات ترتفع بعد بيانات الاقتصاد الأمريكي

انخفضت الأسهم الأمريكية فيما ارتفعت عائدات سندات الخزانة بعد بيانات الاقتصاد الأمريكي وتوقعات سلبية لتقرير الوظائف بعد تعليقات البيت الأبيض.

في هذه الأثناء تتداول مؤشرات وول ستريت على انخفاض ولليوم الثالث على التوالي مؤشر داو جونز متراجعاً بنسبة 0.83% أو 266 نقطة.  فيما انخفض مؤشر اس اند بي 500 بنسبة 1.05% أو ما يعادل 40 نقطة. ونزل مؤشر ناسداك أكثر حدة مع تراجع أسهم التكنولوجيا وبنسبة 1.2%.

في هذه الأثناء تنخفض أسهم التكنولوجيا وتتراجع أسهم شركة أمازون العملاقة وأسهم شركة انفيديا كبرى شركات معالجة الرسومات.

وتواصل الأسهم الأمريكية تراجعها للجلسة الثالثة وانخفض مؤشر داو جونز واس اند بي 500 أدنى مستوى في أربعة أسابيع.

مؤشر داو جونز
الاسهم الأمريكية

وارتفعت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لاجل 10 سنوات الى 3.152% وسجلت أعلى مستوى في شهرين. بدعم من بيانات الاقتصاد الأمريكي اليوم.

وكانت بيانات الاقتصاد الأمريكي قوية وارتفعت ثقة المستهلك الأمريكي في أغسطس بأفضل من توقعات خبراء الاقتصاد. واكتسبت وظائف يوليو JOLTS مزيداً من التقدم والتي أثرت بالسلب على الأسهم الأمريكية.

وارتفعت فرص العمل في أمريكا لشهر يوليو الى 11.239 مليون مما يبين بسوق عمل قوي بعد إضافة الاقتصاد الأمريكي 528000 وظيفة في يوليو الماضي.

وتترقب الاسواق تقرير الوظائف الأمريكي المقرر صدروه يوم الجمعة المقبل بعد أن أضاف الاقتصاد الأمريكي 528 ألف وظيفة في يوليو الماضي.

وأدت تعليقات سكرتير البيت الأبيض الى تراجع في الأسهم الأمريكية بعد أن قالت:

أن البيت الأبيض يتوقع أن تهدأ أرقام الوظائف في أغسطس قليلاً.

وتترقب الاسواق تقرير الوظائف الأمريكي المقرر صدروه يوم الجمعة المقبل بعد أن أضاف الاقتصاد الأمريكي 528 ألف وظيفة في يوليو الماضي.

تشير التوقعات لاضافة الاقتصاد الأمريكي 295 ألف وظيفة في أغسطس مع بقاء معدل البطالة عند 3.5% مستويات ما قبل ظهور وباء كورونا.

سيكون تقرير الوظائف الأمريكي محل انتباه المتداولين والمستثمرين بعد خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول المتشدد.

كان حديث السيد جيروم باول رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي متشدداً وألقى رسالة قوية. وقال من المرجح أن يفرض البنك الاحتياطي الفيدرالي.مزيداً من الزيادات في رفع أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة. وركز بشكل كبير على محاربة التضخم المرتفع وحذر جيروم باول مما كان عليه في الماضي من تشديد البنك الاحتياطي للائتمان. أنه سيؤدي الى ألم للأسر والشركات والتي تؤثر على تباطؤ الاقتصاد وفقدان الوظائف.

وسجل الدولار الأمريكي مكاسب قوية اليوم أمام العملات الأجنبية اذ انخفض اليورو الى 0.9980 دولاراً قبل أن يرتد للاعلى.

فيما كان الجنيه الاسترليني الأضعف امام الدولار الأمريكي وسجل خسائر حادة لأكثر من 0.60%.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد