فرص العمل في الولايات المتحدة مفاجئة وسيبقي الضغط على الفيدرالي الأمريكي

|

انتعشت فرص العمل في الولايات المتحدة بشكل مفاجئ وغير متوقع ومن المرجح أن يبقي الضغط على البنك الفيدرالي الأمريكي لكبح التضخم.

ارتفع عدد الوظائف الى 10.7 مليون في سبتمبر من 10.3 في أغسطس حسب ما تم صدوره من مسح فرص العمل في وزارة العمل الأمريكي.

الانتعاش في الوظائف يشير الى الطلب المتزايد ويؤثر على الأجور مما يزيد من الضغوط في الأسعار. وهو ما يعزز من فرصة رفع سعر الفائدة بشكل أكبر من البنك الاحتياطي الفيدرالي

وارتفع الدولار الأمريكي بحدة بعد البيانات الاقتصادية وقفز مؤشره الذي يقيس أداء العملة الخضراء مقابل ست عملات رئيسية

وقفز مؤشر الدولار الى 111.70 من النقاط وأدى الى تراجع في العملات الأجنبية والمعادن بقوة فيما ارتفعت عائدات السندات.

تراجع اليورو الى 0.9866 دولاراً ومحا مكاسبه الصباحية وانخفض الان بنسبة 0.10% فيما تراجع الجنيه البريطاني الى 1.1455 دولار أمريكي.

وصعدت عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات وعامين الى مستوى 4.08% و4.53% على التوالي.

أدى ارتفاع عائدات الحكومة الأمريكية الى انخفاض كبير في المعادن وتراجع الذهب الفوري الى 1641 دولار للأوقية ولكن ما زال محققاً مكاسب في تعاملات اليوم الثلاثاء.

ويذكر أن الذهب انخفض وسجل خسائر هي الأطول منذ أواخر الستينات واغلق شهر أكتوبر على انخفاض. وتراجعت الفضة وشهدت ايضاً هبوطاً اليوم الى 19.47 دولار. وفشلت في الاحتفاظ على مستوى النفسي الهام 20 دولار أمريكي

من المتوقع أن تؤدي بيانات اليوم في الولايات المتحدة الى تعزيز نظرة البنك الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة.

ويترقب المستثمرين اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي يوم الأربعاء الثاني من نوفمبر سيعلن البنك الاحتياطي الفيدرالي. عن قراره بشأن سعر الفائدة ومن ثم المؤتمر الصحفي للسيد جيروم باول.

سيعطي بنك أمريكا المركزي تلميحات حول مسار السياسة النقدية هل سيواصل رفع أسعار الفائدة بشكل متشدد لمحاربة التضخم. أو سيبدأ برفع بوتيرة أقل تخوفاً من ركود اقتصادي.

يوم الجمعة وبعد يومين من قرار الفائدة من البنك الاحتياطي الفيدرالي سيتم صدور تقرير الوظائف الغير زراعي لشهر أكتوبر.

تتوقع الأسواق

تتوقع الأسواق بأن يرفع البنك الاحتياطي الفيدرالي سعر الفائدة 75 نقطة أساس في 2 نوفمبر. ومن المتوقع أن يبدأ البنك المركزي الأمريكي ببدء تخفيف في سياسته النقدية بداية من ديسمبر. بعد أن قام البنك المركزي الكندي الأسبوع الماضي برفع سعر الفائدة أقل من المتوقع.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :