اليورو الأدنى منذ عامين والاقتصاد الأوروبي يعاني والدولار يزيد مكاسبه

انخفض اليورو اليوم لأدنى مستوى في عامين بسبب مشاكل اقتصاد أوروبا فيما زاد الدولار من مكاسبه والأسواق تترقب الفيدرالي الأمريكي.

وتراجع اليورو لأدنى مستوى منذ أواخر عام 2002 عند 0.9907 دولار حيث تواجه أوروبا مشاكل في الاقتصاد. بسبب توقف امداد الغاز نهاية الشهر الحالي بعد أن أعلنت شركة غاز بروم الروسية العملاقة. عن نيتها وقف خد امداد الغاز نورد ستريم 1 نهاية الشهر الحالي لأسباب في الصيانة. وانخفض اليورو امام الين بنسبة 0.50% ويتداول الان عند مستوى 135.92.

إضافة الى مشكلة الطاقة التي تواجها أوروبا تسبب جفاف بعض الأنهار في القارة العجوز الى مخاوف في الغذاء ومن المتوقع أن نشد اضطرابات في المواد الغذائية وارتفاع في الأسعار.

اقرأ ايضاً : الأسهم الأوروبية والأمريكية تتراجع

وانخفض الجنيه الإسترليني بحدة أمام الدولار الأمريكي لأدنى مستوى في عامين ونصف العام وانخفض الى 1.1720 وقت كتابة التقرير. بينما استقر الدولار ين عند 137.30. بينما استقر الدولار الأمريكي مقابل سلة العملات الأخرى وبنسب متفاوتة.

وارتفع مؤشر الدولار أمام سلة العملات ويتداول بالقرب من 109.29 أعلى مستوى منذ عامين مع توقعات بكسر هذا المستوى.

مؤشر الدولار الأمريكي
الدولار يرتفع اليوم

تركيز المستثمرين سيكون الأسبوع الحالي نحو جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي عندما يتحدث في ندوة جاكسون هول والحصول على جاهزية البنك لرفع أسعار الفائدة مستقبلاً.

من المتوقع أن تشهد أرقام التضخم الامريكية في نفقات الاستهلاك الشخصي الخميس القادم تراجعاً طفيفاً وهي التي ستؤكد بان البنك الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في خفض معدلات الفائدة وليس تشديداً نقدي.

على هذا النحو ستكون ندوة جاكسون هول الجمعة القادمة مهمة جداً ومن المتوقع أن يكون التركيز نحو حديث السيد جيروم باول.  رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد