الين الياباني ينخفض وتراجع كبير في الأسهم

انخفض الين الياباني اليوم الاثنين أمام الدولار والعملات الأجنبية فيما شهدت الأسهم في أسيا تراجعاً والتركيز نحو البنك المركزي الياباني.

وشهدت العملة اليابانية تقلبات كبيرة بعد قيام البنك المركزي الياباني بالتدخل وشراء العملة بعد الارتفاع الى مستوى 152.0 يناً مقابل الدولار

بعد قيام البنك المركزي الياباني بشراء العملة ارتفعت أكثر من 3.5% لتلامس مستوى 146.20 في أكثر يوم تقلباً منذ مارس 2020. رفضت وزارة المالية اليابانية التعليق. على ما اذا قامت بشراء عملة الين أم لا حيث عادة يقوم اليابانيون بالتحذير قبل الشراء.

وانخفض الين الياباني الى 148.95 لكل دولار وقت كتابة التقرير وبنسبة انخفاض 0.88%. فيما سجل اليورو والجنيه الإسترليني مكاسب امام الين بنسبة 0.80% و 1.59% على التوالي.

من الرسم البياني الأسبوعي للدولار ين أغلق دون 147.65 ارتفاع العام 1998. وشكل شمعة هابطة تسمى المطرقة بعد سلسلة من المكاسب استمرت تسعة أسابيع.

الين الياباني

من المتوقع أن نشهد تحركات كبيرة في الدولار ين الى حين الاجتماع المرتقب للبنك المركزي الياباني الجمعة المقبل.

انخفضت مؤشرات الأسهم الأسيوية صباح اليوم الاثنين بينما نما الاقتصاد الصيني بنسبة 3.9% على أساس سنوي والأسهم الأمريكية تغلق مرتفعة

نما الاقتصاد الصيني بنسبة 3.9% مرتفعاً من 0.4% في الربع السابق. ويأتي هذا الارتفاع البطئ مع الاغلاق المتكرر للبلاد جراء انتشار فيروس كورونا.

ارتفع مؤشر نيكاي الياباني 1% الى 27308.50 من النقاط بينما انخفض مؤشر شنغهاي الان بنسبة 1.43% ويتداول عند 2995.55 بعد أن وصل الى 3064.

في هونج كونج انخفض مؤشر هانغ سانغ أكثر من 5% منخفضاً بأكثر من 800 نقطة ويتداول الان عند 15372 من النقاط.

ان اتساع العائد بين سندات الخزانة الأمريكي والياباني دفع الى ارتفاع العملة اليابانية لمستويات قياسية هي الأعلى منذ 1998.

يوم الجمعة المقبل سيجتمع البنك المركزي الياباني للاعلان عن قراره بشأن السياسة النقدية مع توقعات بابقاء سعر الفائدة دون تغيير.

أما في الثاني من نوفمبر الشهر المقبل سيجتمع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي وتوقعات برفع سعر الفائدة 75 نقطة أساس.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :