ما هي الفجوات السعرية في التداول Price Gaps وما هي طريقة تداولهم

|

الفجوات السعرية Price Gaps هي مناطق على الرسم البياني لا يوجد فيها أي نشاط تداول. يمكن تحديد هذه الفجوات السعرية عند استخدام المخططات “الشريطية” أو “الشموع اليابانية”. الأسهم الأكثر فاعلية للتداول في سوق الأسهم هي الأسهم الأكثر تقلبًا، وبالتالي بها تقلبات أسعار أكثر. يمكنك البحث عن جميع الممارسين بنسبة 4٪ والبحث عن أولئك الذين لديهم أكبر قدر من الإمكانات.

ما هي فجوة السعر Price Gap في التداول؟

الفجوة السعرية Price Gap في التداول هي مساحة غير متصلة في الرسم البياني لسعر الأصل أو الورقة المالية، وغالبًا ما تحدث بين ساعات التداول. هناك أربعة أنواع مختلفة من الفجوات التي يتم إنشاؤها بناءً على اتجاه حركة السعر. تحدث الفجوة الصعودية عندما يكون أدنى سعر ليوم واحد أعلى من أعلى سعر في اليوم السابق. الفجوة الهابطة تعني أن أعلى سعر ليوم واحد أقل من أدنى سعر في اليوم السابق. تتشكل فجوة الاختراق عندما يكون لسعر إغلاق الأيام السابقة وسعر افتتاح اليوم التالي مستويات أسعار مختلفة. هذا عادة ما يكون استجابة لأخبار خارجية أثرت على طلب السوق. أخيرًا، تحدث فجوة استمرارية ضمن اتجاه ثابت وتشير إلى أن هذا الاتجاه سيستمر.

لماذا تحدث الفجوات السعرية Price Gaps في سوق الأسهم؟

تحدث فجوات الأسعار Price Gaps في سوق الأسهم عادةً عندما يكون هناك تدفق مفاجئ للمشترين أو البائعين إلى السوق للحصول على ورقة مالية معينة. يمكن أن يكون هذا غالبًا استجابة لتقارير الأرباح أو الشائعات عن عمليات الاستحواذ المحتملة. يمكن أن تساهم السيولة المنخفضة في السوق أيضًا في فجوات الأسعار، حيث قد لا يكون هناك عدد كافٍ من المشترين أو البائعين لتداول السهم بسعره الحالي.

 تحدث الفجوة الصعودية عندما يكون أدنى سعر ليوم واحد أعلى من أعلى سعر في اليوم السابق، بينما الفجوة الهبوطية تعني أن أعلى سعر أقل من أدنى سعر في اليوم التالي. إذا ارتفع سعر الأصل أو انخفض بشكل كبير عن إغلاق اليوم السابق دون إجراء أي تجارة بينهما، فستحدث فجوة. يمكن أن تحدث الفجوات أيضًا على الرسم البياني عندما يتحرك سعر السهم فجأة لأعلى أو لأسفل استجابةً لأخبار خارج الشركة. بشكل عام، غالبًا ما تتفاوت الأسعار لأعلى أو لأسفل عند فتح السوق أو إغلاقه، ولكن يمكن أن تحدث في أي وقت أثناء ساعات التداول.

كيفية تحديد الفجوات السعرية Price Gaps؟

فجوات الأسعار هي مناطق على الرسم البياني يتحرك فيها سعر السهم (أو أي أداة مالية أخرى) بشكل حاد لأعلى أو لأسفل، مع نشاط تداول ضئيل أو معدوم بينهما. يمكن تحديد هذه الفجوات عند استخدام المخططات “الشريطية” أو “الشموع اليابانية”.

تميل الفجوات إلى الحدوث استجابةً للأخبار خارج يوم التداول العادي، مثل إعلانات الأرباح أو الأحداث الاقتصادية الكبرى. عندما يفتح السوق في صباح اليوم التالي، يرتفع سعر السهم استجابة للطلب المتزايد من المشترين. إذا ظل سعر السهم أعلى من نقطة الفجوة لأكثر من بضعة أيام، فيقال إنه قد “سد الفجوة”. يعتمد هذا الاعتقاد على فكرة أن الأسهم تميل إلى التحرك في دورات وأن الفجوات تنشأ عندما يخرج سعر السهم عن نطاقه الطبيعي. عندما يعود السعر إلى نطاقه السابق، فإنه “يملأ” الفجوة.

كيف يمكنك تداول الفجوات السعرية Price Gaps؟

عندما يتعلق الأمر بسوق الأسهم، يمكن أن تكون فجوات الأسعار أفضل صديق للمتداول. فجوة السعر هي ببساطة منطقة على الرسم البياني لا يوجد فيها نشاط تداول. يمكن تحديد هذه الفجوات عند استخدام المخططات “الشريطية” أو “الشموع اليابانية”. بعبارات بسيطة، يحدد المتداولون الفجوات بين أسعار الفتح والإغلاق على الرسم البياني للتداول حيث كان هناك حركة متقلبة، ويمكنهم استخدام هذا لوضع استراتيجيات التداول.

تُعرف إحدى الإستراتيجيات الشائعة باسم تداول الفجوة. بشكل أساسي، يجد المرء الأسهم التي بها فجوة سعرية من إغلاق اليوم السابق ثم يتطلع إلى الدخول في مركز عندما يفتح السوق في صباح اليوم التالي. إذا ظل سعر السهم أعلى من إقفال اليوم السابق، فيقال أنه قد “سد الفجوة”. إذا انخفض سعر السهم إلى ما دون إقفال اليوم السابق، يقال إنه “فتح فجوة جديدة”.

إيجابيات وسلبيات تداول الفجوات السعرية Price Gaps؟

تعتبر فجوات الأسعار أمرًا شائعًا في التداول، ويمكن أن تكون مربحة أو غير مربحة للمتداولين، حسب الظروف. يمكن أن تحدث الفجوات بسبب الحركة المتقلبة في السوق، ويمكن أن تؤدي في بعض الأحيان إلى حركة سعر تصحيحية. في حين أن الفجوات يمكن أن تخلق مكاسب كبيرة للمتداولين، إلا أنها تأتي أيضًا مع خطر حدوث خسارة كبيرة بنفس القدر.

لماذا تحدث الفجوات السعرية Price Gaps؟

تحدث فجوات الأسعار عندما يرتفع سعر الأصل أو ينخفض ​​بشكل حاد عن إغلاق اليوم السابق مع عدم وجود نشاط تداول بينهما. الأسباب الأكثر شيوعًا لذلك هي الأرباح وعمليات الاستحواذ. عادة ما تحدث فجوات الأسعار عندما يكون هناك انخفاض في السيولة في السوق وعدم وجود عدد كافٍ من المشترين أو البائعين لتداول هذا المخزون. حركة السعر التصحيحية. بعبارة أخرى، بعد حدوث الفجوة، تميل الأسعار إلى الانعكاس و “ملء” الفجوة. فكيف نتاجر بها؟

استخدام الفجوات السعرية Price Gaps للدخول في صفقة تداول أو الخروج منها

توفر فجوات الأسعار فرصة للمتداولين للدخول أو الخروج من الصفقة. تحدث فجوات الأسعار عندما يتحرك سعر الورقة المالية بشكل حاد لأعلى أو لأسفل، مع وجود تداول ضئيل أو معدوم بينهما. يمكن أن يساعد تحليل فجوة السعر المتداول على تقييم اتجاهات الاتجاه الجديدة والاستمرارية والانعكاسات. هناك مجموعة من تقنيات تداول الفجوات لاستكشافها، من التلاشي والتنبؤ بالفجوات إلى استخدام المؤشرات لمساعدتك على قياس الوقت المحتمل لحدوث فجوة. بعبارات بسيطة، يمكن للمتداولين استخدام فجوات الأسعار للدخول أو الخروج من صفقة من خلال تحديد الفجوات بين أسعار الفتح والإغلاق على الرسم البياني للتداول حيث كان هناك حركة متقلبة.

كيفية التعامل مع فجوة السعر Price Gap

قد تكون فجوات الأسعار أمرًا صعبًا للتعامل معه، ولكن هناك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها التأكد من حصولك على أفضل صفقة ممكنة. أولاً، حاول إجراء التداولات عندما يكون السوق مفتوحًا. سيساعدك هذا على تجنب أي اضطرابات في أنماط المخزون. ثانيًا، إذا استطعت، فأقترح وضع التداولات عندما يكون السوق مفتوحًا. سيساعدك هذا في الحصول على فكرة أفضل عن السوق وما هي الأسعار التي تستحقها حقًا. أخيرًا، تذكر أن رقصة التانغو (ولديك فجوة سعرية) تتطلب اثنين. إذا رأيت أن فجوات الأسعار تتسع (وليس في صالحك)، فتحقق لمعرفة ما إذا كان الشخص الآخر مهتمًا أيضًا بسد الفجوة. إذا لم يكن الأمر كذلك، فقد يكون الوقت قد حان للابتعاد عن الصفقة.

إدارة المخاطر عند تداول الفجوات السعرية Price Gaps؟

عند التداول، من المهم أن تكون على دراية بالمخاطر التي تنطوي عليها، خاصة عندما يتعلق الأمر بفجوات الأسعار. فجوة السعر هي فرق كبير بين سعر الإغلاق وسعر الافتتاح لليوم التالي، ويمكن أن تؤدي غالبًا إلى خسائر إذا لم تتم إدارتها بشكل صحيح. تتمثل إحدى طرق التخفيف من هذه المخاطر في وضع أوامر محدودة، والتي ستضمن أنك تتداول فقط بالسعر الذي تريده أو بسعر أفضل. بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن يساعدك استخدام أوامر الوقف المتحرك في جني الأرباح حيث يتحرك سعر السوق في صالحك. أخيرًا، يمكن أن تعطيك مراقبة التقلبات الضمنية بناءً على الخيارات فكرة عن الوقت الذي من المرجح أن تحدث فيه أحداث غير شائعة في السوق، وبالتالي عندما يكون هناك ما يبرر توخي الحذر. باتباع هذه النصائح، يمكنك التداول بثقة مع العلم أنك قد اتخذت خطوات لإدارة المخاطر التي تنطوي عليها فجوات الأسعار.

كيف تتداول الفجوات السعرية Price Gaps في السوق؟

تداول الفجوة السعرية Price Gap هو نهج بسيط ومنضبط لشراء وبيع الأسهم على المكشوف. بشكل أساسي ، يجد المرء الأسهم التي بها فجوة سعرية من الإغلاق السابق ، ثم يراقب الساعة الأولى من التداول لتحديد نطاق التداول. يشير الارتفاع فوق هذا النطاق إلى شراء ، بينما يشير الانخفاض إلى ما دونه إلى وجود صفقة بيع.

هل يمكنك كسب المال من تداول الفجوات السعرية Price Gap؟

يعتبر تداول الفجوات مربحًا ويمكن أن يدر عليك الكثير من المال. ومع ذلك ، هذا لا يعني أن جميع استراتيجيات تداول الفجوة مربحة في حد ذاتها. كما هو الحال مع كل نمط تداول آخر ، يمكن تعديل مفهوم تداول الفجوة إلى عدد لا نهائي تقريبًا من استراتيجيات التداول ، والتي يكون عدد قليل منها مربحًا.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :