العقود الآجلة الأمريكية تنخفض

انخغضت العقود الآجلة في أمريكا قبل أسبوع من التقارير الاقتصادية الفصلية والبيانات الحكومية. مع ارتفاع التضخم لأعلى مستوى منذ 40 عام.

انخفضت العقود الآجلة لمؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.5% فيما انخفضت لمؤشر ستاندرد اند بورز 500.

وهبطت أسعار النفط أكثر من 5% وتقترب من مستويات الأسعار التي لم نشهدها منذ الغزو الروسي لأوكرانيا.

ستصدر الولايات المتحدة أرقام مبيعات التجزئة لشهر يوليو يوم الأربعاء المقبل. ومن المتوقع إضافة نمواً بنسبة 0.2% في يوليو, في يونيو ارتفعت مبيعات التجزئة 1%. على الرغم من ارتفاع الأسعار ويتوقع خبراء الاقتصاد أن هذا الارتفاع في مبيعات التجزئة ناتجاً عن أصحاب الدخل المرتفع.

الغزو الروسي لأوكرانيا أدى الى تفاقم الضغوط التضخمية والذي يؤدي الى رفع الشركات للأسعار مثل الملابس والطعام وأدى الى زيادة تكاليف الطاقة والسلع الغذائية.

وخفض البنك المركزي الصيني سعر الفائدة وكانت الأسهم الأمريكية مختلطة نوعاً ما بين الصعود والانخفاض.

في يوليو الماضي اعترف الحزب الحاكم الصيني أنه لا يمكنه تحقيق هدف النمو العام الجاري البالغ 5.5% بسبب تعطيل التجارة في ظل أزمة كورونا.

الأسهم الأوروبية تراجعت بشكل طفيف اليوم وانخفض كل من داكس الألماني ومؤشر فوتسي البريطاني وكاك الفرنسي بنسبة 0.2, 0.2 و 0.4% على التوالي.

في الولايات المتحدة تشير العقود الآجلة الى تراجع في مؤشرات الأسهم الأمريكية بنسبة متفاوتة.

داو جونز الصناعي منخفضاً بنسبة 0.59% عند 33520.

مؤشر اس اند بي 500 متراجعاً 0.64 بالمئة

ناسداك أقل انخفاضاً بنسبة 0.44%.

وانخفض النفط الخام 5.4% وقت كتابة التقرير فيما نزل الذهب أكثر من 1.5% وارتفع قليلاً بعد انخفاض مؤشر ستيت للصناعة في أمريكا.

ونزلت الفضة أكثر من 3 بالمئة واستقرت فوق مستوى 20 دولارً أمريكياً.

قوة الدولار الأمريكي أدت الى تراجع العملات الأجنبية بشكل كبير وانخفض الجنيه الإسترليني الى 1.2050 أمام نظيره الأميركي. وبنسبة 0.65% فيما تراجعت العملة الموحدة الى 1.0180 أمام الدولار مع ترقب الأسواق محضر اجتماع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الأربعاء المقبل.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد