الذهب ينخفض والدولار فوق قمة عشرين عام

انخفض الذهب اليوم بينما انخفضت الأسهم الامريكية والعملات الأجنبية وارتفع الدولار لأعلى مستوى فوق 20 عام بعد الاخبار الاقتصادية القوية.

شهدت اليوم الأسواق المالية تحركات كبيرة بعد بيانات الاقتصاد الأمريكي واليت فاقت التوقعات وانخفض الذهب 15 دولار الى 1695 دولار للأوقية. وسجلت عائدات السندات الأمريكية لأجل 10 سنوات ووصلت الى أعلى مستوى منذ شهرين ونصف عند 3.25% بعد بيانات الدولار الأمريكي.

في تقرير الأمس الذي تم نشره في موقعنا تداول أشرنا الى بيع الذهب ووضحنا الأهداف نحو 1700 دولار للأوقية تليها 1680% وربما 1645$.

ما زالت النظرة سلبية للمعدن الأصفر بعد ارتفاع الدولار الأمريكي فوق قمة عشرين عام عند 109.29 والاغلاق فوقها مما يثير الدهشة للذهب  مع تركيز المستثمرين نحو بيانات الاقتصاد وتقرير الوظائف الغير زراعي يوم غد.

وارتفع الدولار الأمريكي بعد بيانات الاقتصاد الأمريكي التي فاقت التوقعات وانخفضت معدلات الشكاوي من البطالة الى 232 ألف وهي أفضل قراءة منذ ستة أسابيع مع تحسن سوق العمل الذي يعطي اشارة ايجابية للفيدرالي.

وارتفع مؤشر مديري المشتريات الصناعي الأمريكي في أغسطس الى 51.5 بينما ارتفع مؤشر التصنيع الصادر عن ISM الى 52.8.

من الرسم البياني اليومي للمعدن الأصفر نجد مستوى الدعم القوي 1680 دولار وهي نقطة مهمة وكسر واغلاق دون تلك المستويات سيزيد الهبوط نحو 1645 تليها 1600 دولار مستوى الدعم النفسي.

اسعار الذهب اليوم
الذهب مقابل الدولار

وانخفضت الأسهم الأمريكية صباح اليوم في التوقيت الأمريكي وسجل كل من ناسداك واس اند بي 500 أدنى مستوى في خمسة ٍاسابيع. بينما انخفض الداو جونز لادنى مستوى منذ شهر ونصف الشهر.

تلقت الأسهم ضربة سريعة من البيانات الاقتصادية اليوم القوية في الولايات المتحدة إضافة الى قيام الصين. ثاني أكبر اقتصاد عالمياً باغلاق مدينة تشنغدو البالغ عدد سكانها 21 مليون نسمة بسبب تزايد حالات الإصابة بكورونا.

قبل اغلاق وول ستريت بساعتين تمكن الأسهم الأمريكية من الارتداد وأغلقت دون تغيير تقريباً.

وارتفع الدولار الأمريكي أمام جميع العملات دون استثناء وقفز مؤشره واخترق قمة 20 عام ويتداول الان عند 109.66 نقطة. مع توقعات بمزيد من الايجابية نحو مستوى 110.0 ومن ثم 112.0.

وبدأ الدولار الأمريكي ووسع مكاسبه في جلسة وول ستريت بدعم من ارتفاع عائدات سندات الخزانة الأمريكية لأجل 10 سنوات. وقفز فوق قمة عشرين عام عند 109.29 نقطة وأغلق فوقها في تداولات الخميس.

وارتفع الدولار الأمريكي أمام الين الياباني لأعلى مستوى منذ 24 عام وكسر حاجز 140 وأغلق فوق مستوى 140.0 مما يثير الاعجاب الى أين نحن ذاهبون.

كان اليورو أسوأ العملات يوم امس الخميس وانخفض الى 0.9910 دولاراً مع توقعات بان يصل الى 0.9620 وربما أدنى من ذلك.

أما الجنيه الإسترليني فنزل الى دون 1.1500 أدنى مستوى منذ ظهور فيروس كورونا واغلق دون ادنى مستوى له في عامين ونصف العام.

ستكون بيانات الوظائف الأمريكي يوم غد محل تركيز المستثمرين بعد التحسن الكبير في سوق العمل الأمريكي واللهجة المتشددة من البنك الاحتياطي الفيدرالي وأخرها كان جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي والذي قال أن البنك ملتزم بسياسة نقدية لكبح التضخم وأن رفع أسعار الفائدة يعتمد على البيانات الاقتصادية.

تترقب الأسواق تقرير الوظائف غير الزراعي الأمريكي يوم غد الجمعة والتي تصدره وزارة العمل الأمريكية الساعة 1.30 ظهراً بتوقيت جرينتش. و تشير التوقعات لاضافة الاقتصاد الأمريكي 295 ألف وظيفة في أغسطس مع بقاء معدل البطالة عند 3.5% مستويات ما قبل ظهور وباء كورونا.

بيانات التوظيف في القطاع الخاص يوم امس تدعم فكرة رفع سعر الفائدة حيث تعطي مبرراً لصناع السياسة النقدية في البنك الاحتياطي الفيدرالي. لمزيد من رفع أسعار الفائدة لمحاربة التضخم حيث بلغ التضخم أعلى مستوى له منذ 40 عاماً في الولايات المتحدة الامريكية.

وحسب بيانات وزارة العمل الأمريكية أضاف الاقتصاد الأمريكي في القطاع الخاص 132 ألف وظيفة أدنى من توقعات الاقتصاديين. وأعلى من يوليو 128 ألف وظيفة مما يمهد لايجابية في الأسهم الأمريكية.

مع سياسة التشديد التي يتمسك بها رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي واعضاء البنك الفيدرالي. فمن المتوفع أن يستمر الضغط على الأسهم الأمريكية واستقرار الدولار الأمريكي. وتحدث جيروم باول رئيس البنك الفيدرالي في جاكسون هول والقى كلمة قوية

وقال من المرجح أن يفرض البنك الاحتياطي الفيدرالي.مزيداً من الزيادات في رفع أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة. وركز بشكل كبير على محاربة التضخم المرتفع وحذر جيروم باول مما كان عليه في الماضي من تشديد البنك الاحتياطي للائتمان. أنه سيؤدي الى ألم للأسر والشركات والتي تؤثر على تباطؤ الاقتصاد وفقدان الوظائف.

وفي خطابه في الندوة الاقتصادية السنوية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في جاكسون هول.  قال جيروم باول أن التكاليف المرتفعة مؤسفة والفشل في استقرار الأسعار سيعني ألماً كبيراً.

النظرة الفنية للعملات أمام الدولار:

اليورو دولار EURUSD يتداول في الاتجاه الهابط و مستويات الدعم 0.9900 مهمة وكسر الأخيرة قد يدفع لمزيد من السلبية نحو 0.9620.

تبقي مستويات 1.0000 التعادل مستويات مقاومة قوية.

الجنيه الاسترليني دولار GBPUSD ما زال يعاني وتحت ضغط وكسر الدعم 1.1480 سيدفع لمزيد من السلبية نحو 1.1270

الدولار ين USDJPY يبدو مرشحاً لمزيد من القوة بثبات 139.30 وطالما بقينا فوق ذلك فقمة أغسطس 1998 متوقعة بالقرب من 147.50

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد