جيروم باول يقول أن رفع سعر الفائدة لا يتسبب بركود

قال السيد جيروم باول ان رفع سعر الفائدة لا يتسبب بركود وارتفع الدولار الأمريكي وانخفض اليورو بعد رفع سعر الفائدة.

وفي حديثه اليوم في مقابلة في معهد كاتو قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي جيروم باول. أنه مصمم على خفض معدلات التضخم الذي وصل الى أعلى مستوى منذ 40 عاماً عند 8.5% في يوليو الماضي.

في مطلع الثمانينات ارتفع التضخم في الولايات المتحدة الى أعلى مستوياته الى خانتين عشريتين وقد تسبب في ركود طويل.

جيروم باول اليوم قال أن البنك الاحتياطي لن يضطر الى ذلك وشدد على محاربة التضخم وان كان بعض الألم.

وتترقب الأسواق المالية اجتماع البنك الاحتياطي وقرار الفائدة في 21 سبتمبر من الشهر الجاري ولم يعلق باول اليوم عن ذلك الاجتماع.

بيانات التضخم الأمريكية سيكون لها تاثير كبير الأسبوع المقبل ومن المتوقع صدور بيانات التضخم الأمريكية لشهر أغسطس يوم الأربعاء المقبل قبل أسبوعاً من رفع أسعار الفائدة.

وارتفع الدولار الأمريكي وسجلت العملة الخضراء مكاسب أمام العملات الأجنبية فيما قفز مؤشر الدولار فوق 110.0

مؤشر الدولار اليوم
الدولار يرتفع امام العملات

وانخفض اليورو وسجل تراجعاً امام الدولار القوي اذ ارتفع الأخيرة ومؤشره فوق مستوى 110.0 مع توقعات بان نشهد مزيداً من الارتفاع.

وانخفض اليورو بنسبة 0.23 بالمئة امام العملة اليابانية بينما زادت امام الجنيه الاسترليني بنسبة 0.20%.

ورفع البنك المركزي الأوروبي سعر الفائدة بأكبر زيادة على الاطلاق من اجل القضاء على التضخم ويدفع منطقة اليورو الى الركود.

ورفع مجلس إدارة البنك البالغ عددهم 25 عضواً سعر الفائدة 75 نقطة أساس. بنسبة غير مسبوقة في الدول التي تستخدم عملة اليورو.

هذه الخطوة من البنك المركزي الأوروبي تعتبر الأولى حيث لم يقم برفع سعر الإقراض بمقدار 75 نقطة منذ صدور اليورو أواخر العام 1999.

قيام بنك أوروبا المركزي برفع سعر الفائدة بعد أن رفع البنك الاحتياطي الفيدرالي والبنك الاحتياطي الأسترالي بنفس النسبة. وبنوك مركزية أخرى لمكافحة التضخم في البلاد.  مع ارتفاع أسعار الطاقة بسبب الأزمة التي تواجهها أوروبا بعد توقف خط الأنابيب من روسيا.

وتحدثت رئيسة البنك المركزي الأوروبي كريسيتن لاجارد وقالت أن البنك المركزي سيرفع سعر الفائدة في الاجتماعات المقبلة. لان التضخم من المتوقع أن يظل فوق الهدف المستهدف.

وقالت لاجارد أن الاقتصاد من المتوقع أن يتباطأ خلال الأشهر المقبلة من نفس العام 2022. موضحة السبب بارتفاع أسعار الطاقة والتي أشارت اليها انها مرتفعة للغاية

ان رفع سعر الفائدة الكبير يهدف الى رفع تكلفة الاقتراض لدى المستهلكين والشركات مما يؤدي الى ابطاء وتيرة الأسعار المرتفعة عن طريق تقليل الطلب على السلع.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد