الدولار يرتفع أمام الذهب مع ترقب الأسواق ندوة جاكسون هول

ارتفع الدولار الأمريكي وزاد من مكاسبه أمام سلة العملات الأجنبية فيما انخفض كل من الأسهم والذهب مع ترقب الأسواق العالمية ندوة جاكسون هول.

وزاد الدولار الأمريكي من مكاسبه في تعاملات اليوم الأثنين بعد أن وصل الى أعلى مستوى في خمسة أسابيع. في تداول الأسبوع الماضي.

وتراجع اليورو دولار الى دون مستوى التعادل وقت كتابة التقرير اليوم وانخفض الى 0.9998 بنسبة انخفاض 0.30 بالمئة. فيما ارتفع الدولار أمام الجنيه الاسترليني بنسبة 0.26%. وارتفع الدولار أمام الين الياباني لأعلى مستوى منذ شهر.

شهدت الأسهم الأوروبية والأمريكية تراجعاً الأسبوع الماضي مع قلق المستثمرين من تباطؤ اقتصادي بسبب رفع سعر الفائدة الأمريكي وقوة الدولار.

وأنهت الأسهم الأوروبية والأمريكية تداول الأسبوع الماضي على انخفاض بعد سلسلة مكاسب أستمرت أربعة أسابيع. وتراجع مؤشر داكس الألماني من أعلى مستوياته. فيما أنهى مؤشر اس بي 500 منخفضاً بنسبة 1.2%. وعلى الرغم من ذلك تمكن مؤشر فوتسي البريطاني على ارتفاع.

وانخفض الذهب في تعاملات اليوم الاثنين الى 1737 دولاراً للأوقية بمقدار 0.56 بالمئة وأنهت أسعار الذهب تعاملات الأسبوع الماضي على انخفاض وسجلت أول خسارة أسبوعية في خمسة أسابيع ووصلت اليوم الاثنين الى أدنى مستوى منذ يوليو تموز الماضي.

المعدن النفيس
الرسم البياني للذهب مقابل الدولار

وتترقب الأسواق العالمية اجتماع رؤساء البنوك المركزية الأسبوع الحالي يوم الجمعة وسيكون التركيز نحو السيد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي بعد تصريحات أعضاء البنك الفيدرالي المشددة في رفع اسعار الفائدة.

من المتوقع أن تشهد أرقام التضخم الامريكية في نفقات الاستهلاك الشخصي الخميس القادم تراجعاً طفيفاً. وهي التي ستؤكد بان البنك الاحتياطي الفيدرالي سيبدأ في خفض معدلات الفائدة وليس تشديداً نقدي.

الأسبوع الماضي تحدث كل من السيد جيمس بولارد والسيدة دادلي حول أسعار الفائدة والسياسية النقدية المتشددة.

وصرح السيد جيمس بولارد رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي في ولاية سانت لويس الأسبوع الماضي قائلاً.  أنه يفضل رفع 75 نقطة أساس في الاجتماع المقبل المقرر عقده في السادس والسابع والعشرين من سبتمبر المقبل.

الأسواق العالمية تترقب ندوة جاكسون هول: من المتوقع أن يتحدث السيد جيروم باول رئيس مجلس البنك الاحتياطي الفيدرالي يوم الجمعة في ندوة جاكسون هول.

مع ارتفاع التضخم الى اعلى مستوى منذ 40 عاماً في الولايات المتحدة وهدف البنك الفيدرالي للتضخم عند 2% فمن المتوقع أن يبدأ الفيدرالي بنبرة ناعمة وليست تشديد نقدي. خوفاً من تباطؤ اقتصادي بعد أن انكمش الاقتصاد الأمريكي بنسبة -0.9 و -1.6% في الربع الأول والثاني من 2022 بسبب رفع أسعار الفائدة وسياسة البنك المركزي الأمريكي المتشددة.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد