الدولار الأمريكي ينخفض بحدة والأسهم الأمريكية على ارتفاع

 

الدولار الأمريكي ينخفض بحدة والأسهم الأمريكية على ارتفاع

حيث نقترب من نهاية الشهر والأسواق الأمريكية تبدو إيجابية, استمرت البيانات الاقتصادية خلال الأسابيع الماضية في التدهور بسبب ارتفاع التضخم.

يوم أمس انكمش الاقتصاد الأمريكي بنسبة -0.9% خلال الربع الثاني مما أدى الى تساؤلات هل الاقتصاد الأمريكي في حالة ركود.

بالفعل الاقتصاد الأمريكي يمر بحالة ركود اقتصاد نظراً لمرونة سوق العمل مع ارتفاع معدلات البطالة واخرها كان يوم أمس بيانات البطالة الأسبوعية والتي ارتفعت الى 256 ألف.

وارتفعت مؤشرات الأسهم الأمريكية حيث بدأ المستثمرين بتقدير بأن البنوك المركزية لن تشدد في رفع أسعار الفائدة.

هذا السبب وراء الانخفاض في عائدات السندات الأمريكية والتي أشرنا اليها في التحليلات السابقة.

وانخفض مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء الدولار مقابل العملات الى مستوى 105.67 الان بمقدار 0.50% فيما ارتفع الذهب الى مستوى 1765 دولار للأوقية.

من المقرر اصدار بيانات الناتج المحلي الإجمالي في فرنسا, ألمانيا وإيطاليا ومنطقة اليورو وتشير التقديرات الى انخفاض في النشاط الاقتصادي.

كما سيتم صدور أرقام مؤشر أسعار المستهلكين الألماني.

مع ارتفاع معدل التضخم في مناطق في منطقة اليورو فان معدل التضخم الرئيسي للبنك المركزي الأوروبي عند -0.5% فهذا أمر ليس سهلاً عقب وصول مؤشر أسعار المستهلكين الأوروبي عند 8.6% الأسبوع الماضي.

ان رفع أسعار الفائدة يؤدي الى تباطؤ النشاط الاقتصادي.

من المتوقع أن نشهد تباطؤ في الموافقات على الرهن العقاري في الممكلة المتحدة من 66.2 ألف الى 65 ألف.

قبل بدء جلسة التداول في أمريكا, وبعد أن شهد الاقتصاد الأمريكي ركود يوم أمس, سيتم صدور بيانات الانفاق الشخصي الأمريكي.

كما سيتم صدور بياتات تضخم نفقات الاستهلاك وهو المقياس الرئيس للتضخم بالنسبة للبنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

بيانات التضخم اليوم مهمة وهل نحن في ذروة ارتفاع التضخم, هذا ما ستخبرنا به اليوم.

التحليل الفني:

اليورو دولار EURUSD

واصل ارتفاعه ويتداول على ارتفاع بنسبة 0.45% ومن المتوقع أن نشهد مزيد من الصعود نحو 1.0350.

الجنيه الاسترليني مقابل الدولار GBPUSD

أشرنا يوم أمس انظر هنا.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد