الجنيه الإسترليني ينخفض دون 1.2200 وارتفع الدولار بعد بيانات الاقتصاد الأمريكي

|

انخفض الجنيه الإسترليني دون 1.2200 مع ارتفاع الدولار الأمريكي من ادنى مستوياته بعد بيانات الاقتصاد الأمريكي والتي تضغط على الفيدرالي.

وانخفضت الأسهم وارتفعت عائدات سندات الحكومة في الولايات المتحدة بعد ارتفاع مقيا الخدمات الأمريكي بشكل غير متوقع.

ارتفع مقياس خدمات معهد إدارة التوريد الى 56.5 في نوفمبر من 54.4 في أكتوبر حيث تشير القراءة فوق 50 الى النمو.

الدولار يتراجع أمام العملات بالرغم من أرقام الوظائف القوية نظرة فنية للذهب والعملات

انخفض مؤشر الأسعار المدفوعة وبقي فوق 70 أعلى بكثير من مستويات ما قبل وباء كورونا وهي إشارة الى تراجع التضخم ضئيل.

انخفض الجنيه الإسترليني بعد ارتفاع الدولار الأميركي من ادنى مستوياته. وارتفع مؤشره 0.50% الذي يقيس أداء العملة الخضراء امام سلة العملات.

فقد الجنيه الإسترليني مستوى 1.2200 وخسر جميع مكاسبه في تعاملات اليوم ويتداول على انخفاض عند 1.2210 وقت كتابة التقرير.

يظهر الرسم البياني الفني لاحتمالية العودة مجدداً نحو 1.2000 مع الأخذ بالاعتبار ثبات مستوى 1.2300.

وارتفعت عائدات سندات الخزانة في الولايات المتحدة وانخفضت الأسهم وقفز عائد العشر سنوات الى 3.6% بينما ارتفع العائد لعامين نحو 4.37%

بيانات الاقتصاد اليوم من المتوقع أن تضغط على البنك الاحتياطي الفيدرالي لمواصلة تشدده برفع أسعار الفائدة لمحاربة التضخم المرتفع.

وهبط اليورو نحو 1.0500 دولار ومن المتوقع أن نشهد عمليات شراء للدولار الأمريكي مقابل اليورو والجنيه البريطاني والين.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :