التضخم في فرنسا يستقر عند مستوى قياسي واليورو ينخفض

| |

استقر التضخم في فرنسا بشكل غير متوقع عن مستوى قياسي في نوفمبر مع التركيز على بيانات التضخم في منطقة اليورو وانخفض اليورو.

ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في ثاني أكبر اقتصاد في منطقة اليورو بنسبة 7.1% في نوفمبر. حسب ما تم نشره من مركز الإحصاء الوطني.

كانت بيانات التضخم في فرنسا بعد قراءة بيانات ألمانيا وأسبانيا أمس. ومن المقرر صدور بيانات مؤشر أسعار المستهلك لمنطقة اليورو في وقت لاحق اليوم والتي تضم 19 دولة.

بيانات التضخم اليوم ستكون هامة للبنك المركزي الأوروبي قبل أن يجتمع في منتصف ديسمبر بشان السياسة النقدية. مع توقعات برفع أسعار الفائدة 50 نقطة أساس لمحاربة الارتفاع في الأسعار.

تسارع التضخم في فرنسا مع ارتفاع أسعار المواد الغذائية وانخفضت تكاليف الطاقة للأسر. وارتفعت أسعار الخدمات بنسبة 3% على أساس سنوي.

ارتفاع الأسهم في تداولات اليوم قبيل خطاب جيروم باول

وانخفض اليورو بشكل طفيف وما زال محققاً مكاسب في تعاملات اليوم على الرغم من الفشل في الارتفاع والاستقرار فوق مستوى 1.0400.

ستكون بيانات التضخم في منطقة 19 دولة اليوم هاماً للعملة الموحدة قبل بيانات الاقتصاد الأمريكي الكلية في وقت لاحق من اليوم.

يبدو أن عملة اليورو فشلت في الارتفاع والاغلاق فوق 1.0400 مع تحيز سلبي. وكسر مستوى 1.0320 قد يدفع لمزيد من الانخفاض نحو 1.0200 على المدى القصير.

بينما الاغلاق على الاطار اليومي فوق مستوى 1.0400 من المتوقع أن يدفع لمزيد من الايجابية نحو 1.0600.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :