التحليل الفني: زوج العملات اليورو دولار EURUSD

التحليل الفني: زوج العملات اليورو دولار EURUSD

النظرة الفنية للعملة الأوروبية مقابل الدولار الأمريكي

واصل زوج العملات اليورو دولار ارتفاعه للأسبوع الثالث على التوالي ويتداول الان بارتفاع 0.40%.

الارتفاع في زوج العملات اليورو دولار ليس بسبب قوة اليورو ولكن بسبب ضعف الأخير بعد بيانات الناتج المحلي الإجمالي الأمريكي والتي أتت مخيبة وانكماش الاقتصاد الأمريكي بنسبة -0.9% في الربع الثاني وبنسبة -1.6% في الربع الأول.

ان رفع أسعار الفائدة بشكل مفرط يؤدي في النهاية الى ركود في الاقتصاد وهذا ما شاهدناه في الاقتصاد الامريكي.

ان حديث السيد جيروم باول رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي الأسبوع الماضي بعد رفع اسعار الفائدة 75 نقطة اساس كان واضحاً:

وقال أن رفع اسعار الفائدة سيكون معتمدا على البيانات الاقتصادية ومنذ المؤتمر الصحفي للسيد جيروم باول وبيانات أكبر اقتصادي عالمي في تراجع.

أضف الى ذلك أن عوائد سندات الخزانة الأمريكية أعطت اشارة واضحة بأن التضخم وصل الى ذروته وشهدنا تراجعا نحو 2.7%.

بيانات مؤشر مديري المشتريات الصناعي ISM كان سيئاً اليوم وانخفض لأدنى مستوى منذ يوليو 2020 اضافة الى البيانات الاقتصادية السلبية.

في هذا التقرير نلقي نظرة على زوج العملات EURUSD والذي أتوقع بأن نشهد موجة صعود نحو مستوى 1.0500 خلال الأيام المقبلة.

التحليل الفني:

من الرسم البياني ل EURUSD شكل قاعدة قوية فوق مستوى التكافؤ 1.0000 ويتداول فوق مستوى 1.0150 ويبدو مرجحاً للارتفاع.

للجلسة الحادية عشر على التوالي, ما زال المستوى التقني المهم 1.0250 صامداً وأتوقع باخترافه بات متوقعاً.

التحرك فوق هذا المستوى سيكون تطور صعودي نحو مستوى 1.0350 مستوى المقاومة والذي كان بمثابة دعم رئيسي.

مستوى الدعم:

1.0200

1.0150

مستوى المقاومة:

1.0270

الرسم البياني التالي هو ل زوج العملات اليورو دولار على الرسم البياني اليومي.

انتبه: بيانات اقتصادية ذات أهمية كبيرة خلال أسبوع التداول الحالي

قرار البنك المركزي البريطاتي بشان أسعار الفائدة

اجتماع البنك الاحتياطي الاسترالي وصدور معدل الفائدة

تقرير الوظائف الأمريكي يوم الجمعة المقبل.

التوترات بين الولايات المتحدة والصين بشأن تايوان.

 

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :