التحليل الفني:الدولار الأمريكي بعد بيانات التضخم

مؤشر الدولار الأمريكي الذي يقيس أداء العملة الأمريكية أما العملات الأجنبية.

شهد الدولار الأمريكي تراجعاً كبيراً أمس الاربعاء بعد بيانات التضخم الأمريكية. حيث انخفض مؤشر أسعار المستهلك دون التقديرات للشهر الأول منذ 11 شهراً.

انتعشت أسواق الأسهم الأمريكية بعد بيانات التضخم الأمريكية في حين انخفض الدولار الأمريكي وكان الين الياباني الرابح الأكبر بين العملات.

مؤشرات الأسهم الأسيوية تصعد بدعم من وول ستريت

انتعشت أسواق الأسهم الأمريكية بعد بيانات التضخم الأمريكية في حين انخفض الدولار الأمريكي وكان الين الياباني الرابح الأكبر بين العملات.

بيانات التضخم الأمريكية والتي جاءت أضعف بكثير من الشهر السابق. وأدى الى مزيد من الارتفاع في الأصول ذات العائد المنخفض والصفري مثل الذهب والين.

يراهن المستثمرين على أن بنك الاحتياطي الفيدرالي سوف يبطئ زياداته في أسعار الفائدة وسط علامات تباطؤ النشاط الاقتصادي. واحتمال أننا رأينا ذرروة التضخم. يشير الانخفاض الكبير في أسعار السلع والنفط الخام والسلع الأخرى الى أن الضعوط التضخمية ستضعف في الأشهر المقبلة مما يقلل من احتمال رفع الفائدة 75 نقطة اساس.

وانخفضت احتمال رفع اسعار الفائدة الأمريكي في سبتمبر المقبل الى 31% بعد أن كانت 68 بالمئة.

انخفض مؤشر أسعار المستهلك من أعلى مستوى في 40 عام في يونيو 9.1% الى 8.5% على أساس سنوي بنسبة -0.6%. فيما تباطأ مؤشر أسعار المستهلك الأساسي للشهر الثالث على التوالي الى 5.9%.

تباطؤ التضخم في الولايات المتحدة في يوليو والدولار يهوى

 مؤشر الدولار الأمريكي:

ارتفع مؤشر الدولار الأمريكي 20% من أدنى مستوى في يناير 2021 الى قمة 2022 ومن ذلك بدأ في التراجع.

مؤشر الدولار على الرسم البياني اليومي انخفض أمس الأربعاء الى أدنى مستوى في شهر ونصف الشهر واغلق وتوقف عند 104.65.

104.65 تمثل مستوى فيبوناتشي 23.6% الموضح بالرسم البياني اليومي من أدنى مستوى له منذ مايو 2021 الى قمة 2022.

وأغلق الدولار دون مستوى 105.63 متوسط 50 يوم ويبقى مرجحاً لمزيد من عمليات البيع وسيطرة الباعة في الوقت القصير.

الدعم الهام والرئيسي 104.65 كسره يعني استمرار الهبوط وعادة اختبار 101.80 مستوى فيبوناتشي 38.2%.

على الجانب الاخر التحرك فوق 106.40 سيعيد السيطرة للثيران ودفع الدولار للارتفاع أمام العملات الأجنبية والين.

الين الياباني كان الرابح الأكبر يوم أمس أمام العملات مع اتساع الفجوة بين عائدات السندات الأمريكية واليابانية والدعم الرئيسي 131.60 يليه 130.00.

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد