الأسواق الأسبوع المقبل في انتظار البنوك المركزية

تراجعت أسواق الأسهم الأمريكية بعد تقرير التضخم الأمريكي في تداول الأسبوع الماضي بينما أغلق الدولار مرتفعاً أمام العملات والذهب

انخفض مؤشر ناسداك Nsdaq100 5.5% ومؤشر اس اند بي S&P500 4.8%  وتراجع مؤشر داو جونز DowJones 4%. بعد تقرير التضخم الأمريكي القوي

انخفضت الأسهم الأمريكية بحدة مع ارتفاع عائد سندات الخزانة الأمريكية لاجل 10 سنوات الى 3.45% بينما ارتفع العائد لمدة عامين الى 3.87% وهو أعلى مستوى منذ 15 عام.

عائد السندات الأمريكية
عائد سندات أمريكية

اتسع العائد بين عائد سندات السنتين والعشر سنوات وهو مؤشر رئيسي وينذر بركود اقتصادي متوقع.

الركود الاقتصادي

منحنى العائد المقلوب: يصف منحنى العائد المقلوب الانخفاض غير المعتاد في عوائد الديون طويلة الأجل الى ما دون عوائد قصيرة الأجل بنفس جودة الائتمان.

وقد أثبت منحنى العائد المقلوب أنه مؤشر رئيسي يمكن اللجوء اليه  نسبياً للركود الاقتصادي.

ينعكس منحنى العائد لان عوائد الديون طويلة الأجل تنخفض, مما يؤدي الى ارتفاع الأسعار, ويتوقع انخفاضاً في النشاط الاقتصادي.

تفسر بعض النظريات حالات الركود الاقتصادي على انها تعتمد على العوامل المالية وتركز على نمو الائتمان وتراكم المخاطر المالية خلال الأوقات الاقتصادية الجيدة التي سبقت الركود.

وارتفع التضخم في الولايات المتحدة في أغسطس بشكل كبير.

من المرجح وبشكل واسع أن يبقي البنك الاحتياطي الفيدرالي على مساره الصحيح في رفع أسعار الفائدة ب 75 نقطة اساس. في الأسبوع المقبل يوم الأربعاء الساعة 7 مساءاً بتوقيت جرينتش.

وأظهرت بيانات وزارة العمل يوم الثلاثاء الماضي ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين الى 8.3% أعلى من توقعات الاقتصاديين عند 8.1%.

في يوليو ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين الى 8.5% بعد أن انخفض من ذروة 40 عام عند 9.1%.

بيانات التضخم  قوية جداً للدولار الأمريكي اذ شهد تضخم الغذاء أكبر زيادة منذ العام 1979 وارتفعت عائدات سندات الخزانة لاجل سنتين لأعلى مستوى منذ 2007 وتشير العقود الاجلة لصندوق الاحتياطي الفيدرالي الان أن بنسبة تزيد عن 20% هناك فرصة لرفع أسعار الفائدة 100 نقطة أساس الأسبوع المقبل والتي كانت مسعرة على 75 نقطة اساس.

وأغلق الدولار الأمريكي مرتفعاً اذ قفز مؤشره الى 110.20 من النقاط واستقر عند 109.64 وارتفع أمام العملات والذهب.

وانخفض الجنيه البريطاني الى أدنى مستوى له منذ 37 عاماً أمام الدولار الأمريكي واختبر 1.1349 دولاراً فيما تراجع الجنيه أمام اليورو.

اقرأ ايضاً : الأسهم والمعادن والعملات الرقمية في هبوط

اجتماع البنوك المركزية:

تترقب الأسواق المالية الأسبوع المقبل والذي يبدأ بتاريخ 20 سبتمبر وينتهي في 23 سبتمبر اجتماع البنوك المركزية الكبرى.

أولاً: البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي

سيعقد مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اجتماعه يومي الثلاثاء والأربعاء مع قرار سعر الفائدة يوم الأربعاء والمؤتمر الصحفي للسيد جيروم باول رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.

تتوقع الأسواق المالية برفع سعر الفائدة 75 نقطة أساس مع سياسة تشديد نقدي لمحاربة التضخم الأعلى منذ 40 عاماً.

البنك المركزي البريطاني:

من المتوقع أن يرفع البنك المركزي البريطاني سعر الفائدة يوم الخميس مع ارتفاع التضخم لاعلى مستوى منذ أكثر من 40 عاماً والأعلى بين دول مجموعة السبع.

في الاجتماع السابق رفع بنك إنجلترا سعر الفائدة بمقدار 50 نقطة أساس في أغسطس وهي أكبر زيادة منذ 1995.

البنك المركزي الياباني:

يعد التضخم في اليابان الأدنى بين الدول الاقتصادية الكبرى ومن المتوقع أن يبقي على سياسته النقدية دون تغيير.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد