الأسهم تنخفض وارتفاع الدولار بسبب موقف جيروم باول المتشدد

انخفضت الأسهم الأمريكية وارتفع الدولار مع عائدات سندات الخزانة بعد قرار سعر الفائدة من البنك الفيدرالي وموقف جيروم باول المتشدد.

تراجعت الأسهم ومحت جميع مكاسبها في وول ستريت وانخفض مؤشر ناسداك أكثر من 1% وهبط مؤشر اس اند بي 500 دون أدنى مستوى المسجل أمس وانخفض 1%.

وارتفعت عائدات سندات الخزانة في الولايات المتحدة لاجل عامين بنسبة 0.5% ومحت جميع خسائرها قبل قرار الفائدة الأمريكي.

واستقر عائد سندات العشر سنوات قرب 3.5% دون تغيير وأدى لارتفاع الدولار امام العملات فيما انخفضت المعادن النفيسة.

انخفض الذهب الى ما دون 1800 دولار للأوقية بعد أن ارتفع الدولار الأمريكي بينما ارتفع الفضة وحافظ على مكاسبه

قال جيروم باول رئيس مجلس البنك الاحتياطي الفيدرالي أن سياسة البنك ستظل متشددة لبعض الوقت للعودة الى استقرار معدلات التضخم وقال أن البنك المركزي بحاجة الى مزيد من الأدلة والبراهين بعد تباطؤ التضخم في نوفمبر وأكتوبر.

من المتوقع أن تنخفض الأسهم وتغلق على خسائر بعد ان حققت مكاسب يوم أمس بعد أن تباطأ معدل التضخم في الولايات المتحدة

ينصب تركيز المستثمرين في وقت لاحق على اجتماع البنك المركزي الأوروبي وبنك انجلترا ومن المتوقع أن يرفع سعر الفائدة 50 نقطة أساس.

من المتوقع أن نشهد تحركات كبيرة في سوق العملات والاسهم بعد قرار البنك الاحتياطي الفيدرالي واجتماع البنك المركزي البريطاني والأوروبي.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :