الأسهم الأسيوية تراجعت وتخوف من ركود و أسهم وول ستريت تنخفض

| |

تراجعت الأسهم الأسيوية بعد أن أغلت وول ستريت منخفضة في سبتمبر وتخوف من ركود اقتصادي.

وانخفضت مؤشرات الأسهم الأسيوية في الغالب اليوم الاثنين عقب الاغلاق في وول ستريت في سبتمبر بنسبة -9.3%. وهو أسوأ أداء شهري منذ مارس 2020.

ارتفع مؤشر نيكاي 225 في طوكيو بنسبة 0.7% الى 26100 نقطة. وانخفض مؤشر تانكان الرئيسي الذي يقيس أدء كبار المصنعين الى 8 من 9+

وقد انخفض الين الياباني الى 145.22 دولاراً أمريكيا بسبب قوة الدولار الأمريكي.

وانخفض مؤشر هانغ سنغ في هونج كونج بنسبة 1.31% الى 16995 وتراجع مؤشر كوسبي في كوريا الجنوبية 0.4% بينما هبط مؤشر اس اند بي الأسترالي 0.1%.

وقد أغلقت مؤشرات الأسهم في وول ستريت على انخفاض كبير في شهر سبتمبر الماضي وتراجع مؤشر اس اند بي 500 لأدنى مستوى منذ مارس 2020.

الأسهم تنخفض
انخفاض الأسهم الأمريكية

انخفض مؤشر اس اند بي 500 واغلق سلبياً يوم الجمعة الماضي بنسبة 1.5% فيما تراجع داو جونز الصناعي بنسبة 1.7%. ويتداول في سوق هابط بينما نزل مؤشر ناسداك 1.5% وهبط مؤشر التكنولوجيا بنسبة 10.5% في سبتمبر وبنسبة 32.4% في العام الجاري 2022.

أظهر تقرير التضخم يوم الجمعة الماضي سيئاً وهو ما سيبقي البنك الاحتياطي الفيدرالي على سياسته النقدية المتشددة. لمحاربة التضخم المرتفع والذي يقلق المستثمرين من دوافع ركود اقتصادي.

ايضاً من ضمن المخاوف من ركود اقتصادي الغزو العسكري الروسي لأوكرانيا والذي دفع بنك إنجلترا والحكومة البريطانية لخفض الضرائب.

ارتفاع الدولار الأمريكي سيؤثر على الدول الاقتصادية الأخرى وهو ما يحدث قلق لدى الأسواق المالية العالمية.

النقطة الهامة والتي تقلق المستثمرين الارتفاع في عائد السندات في الخزانة الأمريكية لأجل 2 عام وانقلاب منحنى العائد وهو ما ينذر بركود اقتصادي كبير

 

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :