الأسهم الأوروبية والأمريكية تنخفض وسط مخاوف متجددة من قيود الصين

|

انخفضت الأسهم الأوروبية بعد ارتفاع خمسة أسابيع متتالية مع فزع المتداولين من عود القيود المتشددة في الصين لفيروس كوفيد 19.

تراجع مؤشر يورو ستوكس 50 الى 3896.15 نقطة بنسبة 0.35% وكانت أسهم التعدين والتكنولوجيا أكبر الخاسرين. بينما ارتفعت أسهم الرعاية الصحية والاعلام والرعاية الشخصية.

وتراجعت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية  وهبطت الأسهم الأسيوية وانخفضت في هونج كونج وتراجع مؤشر هانغ سنغ بنسبة 3.5%.

في الصين اليوم شهدت أو حالة وفاة بكوفيد 19 منذ ما يقارب من سبعة اشهر وسط مخاوف من أن السلطات الصينية قد تقوم بقيود متشددة لتقليل الوفيات.

في الأسابيع الأخيرة شهدت أسواق الأسهم الصينية ارتفاعاً كبيراً بناءاً على توقعات بتخفيف قيود كوفيد 19 وبالتالي سيكون المستثمرين مهتمين بدرجة كبيرة على معرفة نوعية الاستجابة المتوقعة.

سيكون الأسبوع الحالي هاماً للمتداولين مع ترقب محضر اجتماع السياسة النقدية للبنك الفيدرالي. للحصول على أدلة على مسار رفع أسعار الفائدة.

وتراجع مؤشر داكس في ألمانيا الى 14320 نقطة بنسبة انخفاض 0.60% فيما استقر مؤشر بورصة لندن فوتسي عند 7400. وسجل مؤشر كاك في فرنسا تراجعاً بنسبة ضئيلة.

تعافت الأسهم الأوروبية خلال الأسابيع الخمسة الماضية وسجلت أكبر سلسلة مكاسب متتالية خلال 2022 مع تراجع التضخم في أمريكا إضافة الى تخفيف القيود على كوفيد 19 من الصين.

انخفاض الأسهم في الصين بسبب كوفيد 19 وارتفاع الدولار

ما زالت أزمة الطاقة تلوح في الأفق في أوروبا مع اقتراب موسم الشتاء القارص وسياسة البنك الاحتياطي الفيدرالي المتشددة.

تعتمد ارتفاعات الأسهم وانخفاضها على رد فعل البنك الاحتياطي الفيدرالي بشأن التضخم ومعرفة ما يحدث في الصين.السوق الهابطة لم تنته بعد ومن المرجح أن تستمر الأسهم في الانخفاض ما لم نشهد تغيراً واضحاً في سياسة البنك الفيدرالي.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :