الأسهم الأوروبية منخفضة بعد بيانات الثقة الألمانية والتركيز نحو جيروم باول

تراجعت الأسهم الأوروبية اليوم الجمعة بعد بيانات ثقة المستهلك الألماني فيما تركز الأسواق نحو خطاب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وانخفض مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.38% فيما تراجع مؤشر كاك الفرنسي بنسبة 0.37% ونزل يورو ستوكس بنسبة 0.35%.

الأسهم الأوروبية

على النقيض ارتفعت الأسهم الأمريكية أمس وسجلت مكاسب قوية بدعم من بيانات اقتصادية قوية وخطة التحفيز الصينية التي دعمت الأسهم.

وانخفضت الأسهم الأوروبية اليوم بعد ان أظهر محضر صانعي السياسة النقدية في البنك المركزي الأوروبي أمس الخميس قلق متزايد من تباطؤ اقتصادي بسبب ارتفاع التضخم.

وأظهرت بيانات ثقة المستهلك الألماني انخفاضاً للشهر الثالث على التوالي في سبتمبر بينما ارتفعت ثقة المستهلك الفرنسي في أغسطس.

مخاوف الركود في المانيا أصبحت مقلقة مع انخفاض مؤشر المعنويات. إضافة الى ارتفاع معدل الادخار في ألمانيا تخوفاً من ركود بسبب انقطاع الغاز الروسي.

وتترقب الأسواق المالية اليوم  الجمعة تذبذب حديث السيد جيروم باول يوم غد في ندوة السياسة الاقتصادية في وايومنغ الساعة 5 عصراً بتوقيت مكة.

في السابع والعشرين من الشهر الماضي تحدث جيروم باول رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي بعد ان تقرير الوظائف القوي.

من المتوقع أن لا نشهد أي تغيير في تعليقاته عما تحدث به في السابع والعشرين من الشهر الماضي يوليو . منذ يوليو كان تقرير الوظائف الأمريكي قوياً وارتفعت الأجور. وشهد معدل التضخم الأمريكي ارتفاعاً 8.5% في يوليو بعد أن تراجع من ذروة 40 عام في يونيو عند 9.1%.

من المتوقع أن يتحدث عن سوق العمل القوي وان الطلب الكلي ما زال قوياً أضافة الى أن التضخم مرتفع عن هدف البنك الاحتياطي الفيدرالي.

سيتحدث جيروم باول على أن البنك الفيدرالي ملتزم باعادة التضخم الى المستويات المستهدفة عند 2 بالمئة على المدى الطويل.

من المتوقع أن يتحدث جيروم باول ويقول من المناسب ابطاء وتيرة زيادة سعر الفائدة مع استعداد البنك لاستخدام جميع الأدوات من اجل خفض التضخم.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد