الأسهم الأمريكية تواصل الانخفاض بعد تصريحات جيروم باول

انخفضت الأسهم الأمريكية بعد تصريحات جيروم باول الجمعة الماضية فيما قفز الذهب مع انخفاض الدولار أمام العملات الأجنبية وارتفاع اليورو.

ومددت الأسهم الأمريكية من خسائرها في تداولات اليوم الاثنين بعد تصريحات رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي يوم الجمعة الماضية.

كان حديث السيد جيروم باول رئيس البنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي متشدداً وألقى رسالة قوية وقال من المرجح أن يفرض. البنك الاحتياطي الفيدرالي مزيداً من الزيادات في رفع أسعار الفائدة في الأشهر المقبلة.  وركز بشكل كبير على محاربة التضخم المرتفع وحذر جيروم باول مما كان عليه في الماضي من تشديد البنك الاحتياطي للائتمان. أنه سيؤدي الى ألم للأسر والشركات والتي تؤثر على تباطؤ الاقتصاد وفقدان الوظائف.

وفي خطابه في الندوة الاقتصادية السنوية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي في جاكسون هول. قال جيروم باول أن التكاليف المرتفعة مؤسفة والفشل في استقرار الأسعار سيعني ألماً كبيراً.

وانخفضت الأسهم الأمريكية على النحو التالي:

مؤشر داو جونز 300 نقطة أو 0.93% فيما يتراجع اس اند بي 500 بنسبة 1% أي ما يعادل 38 نقطة بينما تراجع ناسداك 1.19% عند 12000 نقطة.

مؤشر ناسداك ينخفض
سعر مؤشر ناسداك

وقفز الذهب الفوري بسبب انخفاض مؤشر الدولار وارتفع المعدن الأصفر الى 1745 دولاراً للأوقية بنسبة ارتفاع 0.3%.

وارتفع اليورو اليوم الاثنين فيما انخفض الدولار بعد حديث شنابل من البنك الأوروبي والأسواق تترقب تقرير الوظائف بعد خطاب باول.

وسجل الأورو مكاسب أمام الدولار الأمريكي والعملات الأجنبية اذ ارتفع  أمام نظيره الأمريكي بنسبة 0.55% وقفز فوق مستوى التكافؤ. فيما ارتفع  أمام الين بنسبة 1.20% ويتداول فوي مستوى 138.60. بينما قفز امام الجنيه بنسبة 0.66%.

وانخفض الين الى أدنى مستوى له في شهر ونصف الشهر أمام الدولار على خلفية تعليقات متشائمة من محافظ البنك المركزي الياباني والذي قال أن البنك المركزي الياباني ليس لديه خيار سوى التيسير النقدي

يأتي ارتفاع اليورو بعد حديث عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي ايزابيل شنابل خلال عطلة الأسواق يوم السبت.

وقالت شنابل انه يجب رفع معدلات الفائدة حتى في حالة الركود وأكملت شنابل حتى لو دخلنا حالة ركود فليس أمامنا خيار سوى رفع سعر الفائدة.

وقال عضو مجلس إدارة البنك المركزي الأوروبي رين ان البنك الأوروبي يجب أن يتصرف بقوة لاحتواء التضخم والحفاظ على استقرار الأسعار.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد