الأسهم الأسيوية توسع خسائرها وتخوف من ركود

| |

انخفضت الأسهم الأسيوية واتبعت وول ستريت وتخوف من ركود بعد بيانات الوظائف التي تدعم سياسة التشديد من البنك الفيدرالي.

وتراجعت الأسهم في أسيا بعد أن شهدت جلسة وول ستريت يوم الجمعة نهاية كئيبة بعد تقرير الوظائف الأمريكي القوي. وتخوف من أن يؤدي الى مزيد من التشديد من البنك الاحتياطي الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة لمحاربة والسيطرة على التضخم.

ان رفع أسعار الفائدة من البنك الفيدرالي الأمريكي بشكل كبير ينذر بركود اقتصادي متوقع.

ستكون بيانات مؤشر أسعار المستهلكين يوم الخميس المقبل ذات أهمية كبيرة للأسواق والمستثمرين ومن المتوقع أن يتباطأ الى 8.1% في سبتمبر من 8.3% في أغسطس.

في اسيا انخفضت الأسهم وتراجع مؤشر هانغ سنغ في هونج كونج بنسبة 2.5% بينما انخفض مؤشر شنغهاي الصيني المركب 0.4%.

الأسهم الأسيوية تنخفض

وانخفضت أسهم وول ستريت بشكل كبير جداً يوم الجمعة الماضي وانخفض مؤشر ناسداك 4% وهبط مؤشر اس اند بي 500 2.8% الى 3639.6 نقطة بينما تراجع مؤشر داو جونز بنسبة 2.1% الى دون 30000 واغلق عند 29296.

بيانات الوظائف يوم الجمعة والذي أظهر توظيف عدد أكبر من العمال في شهر سبتمبر مما توقعه خبراء الاقتصاد. قد يمهد الطريق للبنك الاحتياطي الفيدرالي لمزيد من رفع أسعار الفائدة وهو ما قد يتسبب بركود محتمل.

أضاف الاقتصاد الأمريكي 263 ألف وظيفة في سبتمبر أعلى من توقعات الاقتصاديين 250 ألف واقل من شهر أغسطس 315000 وظيفة.

وتراجعت الأسهم أكثر من 20% منذ بداية العام 2022 ودخلت في سوق هابطة بسبب مخاوف التضخم المرتفع ورفع أسعار الفائدة.

وأدت بيانات الوظائف الى ارتفاع الدولار الأمريكي أمام العملات بينما انخفضت الأسهم والمعادن وتراجع الذهب الى ما دون 1700 دولار للأوقية.

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :