استقرار العقود الآجلة للأسهم قبيل اجتماع بنك الاحتياطي الفيدرالي وهبوط في الدولار

|

تغيرت العقود الآجلة الأمريكية والأسهم الأوروبية اليوم بشكل طفيف وسط مؤشرات على تباطؤ النمو قبيل اجتماع الفيدرالي وهبوط في الدولار.

قلصت الأسهم من مكاسبها قبل اجتماع السياسة النقدية لمجلس الاحتياطي الفيدرالي وهبط مؤشر الدولار وارتفع الذهب

.كانت بيانات الاقتصاد الأمريكي مختلطة الأسابيع الماضية قبيل اجتماع البنك الفيدرالي. حيث من المتوقع أن يرفع البنك المركزي الأمريكي أسعار الفائدة 75 نقطة أساس للمرة الرابعة على التوالي.

ومن المقرر أن يرفع بنك إنجلترا سعر الفائدة 75 نقطة يوم غد الخميس. بعد أن فع البنك المركزي الأوروبي الأسبوع الماضي سعر الفائدة 75 نقطة أساس للمرة الثانية على التوالي.

سيكون تركيز الأسواق على تعليقات رئيس مجلس الاحتياطي السيد جيروم باول بعد قرار الفائدة ويبحث المستثمرين عن أدلة حول توجه السياسة النقدية.

انخفض نشاط التصنيع في منطقة اليورو الى ادنى مستوى منذ كوفيد 19 لأول مرة منذ 2020 بسبب ارتفاع التضخم وأدى الى تراجع اليورو والأسهم.

وأدى ارتفاع التضخم في منطقة اليورو الى ضعف الاقتصاد العالمي وتاكل الطلب على السلع.

وشهدت جميع الاقتصادات الكبرى في الكتلة الأوروبية تباطؤ في الاقتصاد وفقاً لاستطلاعات مديري المشتريات.

واستقرت العقود الآجلة للأسهم الأمريكية ومن المتوقع أن نشهد تحركات كبيرة في الأسهم اليوم بعد أن حققت مكاسب كبيرة في أكتوبر.

وأغلقت الأسهم على انخفاض بعد بيانات سوق العمل والتي أعطت التكهنات بأن يبقي البنك الاحتياطي الفيدرالي متشدداً.

أغلق مؤشر اس اند بي 500 منخفضاً بنسبة 0.41% وتراجع مؤشر داو جونز الصناعي بنسبة 0.24% فيما هبط مؤشر ناسداك بنسبة 1%.

افتتحت مؤشرات الأسهم الأمريكية في البداية على ارتفاع وسجل مؤشر ستاندرد اند بورز 500 أعلى مستوى في شهر ونصف الشهر. بينما قفز مؤشر داو جونز أعلى مستوى في شهرين بعد ارتفاع الأسهم الأسيوية وارتفاع مؤشر شنغهاي الصيني بنسبة 2.2%.

تغيرت العقود الآجلة لمؤشر ناسداك بنسبة 0.2% وبنسبة 0.1% لمؤشر داو جونز.

وهبط الدولار الأمريكي وأدى الى ارتفاع في المعادن خاصة الذهب والذي قفز الى 1655 دولار للأوقية بنسبة 0.55%. فيما انخفض مؤشر الدولار

نساعدك على اتخاذ قرارات تداول بشكلٍ أفضل، تداول الان مع أفضل الوسطاء والأكثر موثوقية لهذا الشهر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات مشابهة :