استراتيجيات تداول قصيرة الأجل ومربحة

إذا كنت تتخذ من التداول في السوق المالي نشاطًا جانبيًا لكسب إيرادات إضافية، فإن استراتيجيات التداول قصيرة الأجل هي الأنسب لك. فمن خلال اسم الاستراتيجية نستنتج أنه يمكن للمتداول ان يستفيد من تحركات الأسعار الصغيرة التي تحدث خلال فترة قصيرة قد تختلف من عدة ثوانٍ إلى يومين.

أصبح أسلوب المضاربة في التداول شائعًا جدًا بين المتداولين المبتدئين والمحترفين. حيث يتيح لك تداول أصول ومنتجات مالية متعددة في نفس الوقت، مما يعني فتح المزيد من المراكز والصفقات. على عكس الاستراتيجيات طويلة الاجل، لا تتطلب هذه الاستراتيجية تحليلات متعمقة والنظر في تاريخ حركة الاتجاه. ولكن، خطوة تحليل السوق لا تزال ضرورية.

على الرغم من أن الاستراتيجيات قصيرة الاجل تبدو سهلة التطبيق، فلا يوصى بها للمبتدئين.

استراتيجيات تداول قصيرة الاجل ومربحة

 

ما هي إستراتيجية التداول قصيرة الاجل؟ وكيف تعمل؟

تُعرف استراتيجيات التداول قصيرة الأجل، المعروفة أيضًا باسم التداول النشط، بالصفقات التي تستمر من بضع ثوانٍ إلى عدة أيام. وهي بديلة أكثر جاذبية للمتداولين الذين لا يرغبون في قضاء أسابيع أو شهور في انتظار تحرك سعر المنتج او الأصل المالي.

 

بعض العوامل التي تجعل من الية عمل هذه التقنيات سهلة الفهم:

  1. يتم استخدام التداول قصير الأجل مع التركيز على حركة السعر. بمعنى آخر، لن تحتاج إلى التفكير في البيانات التاريخية أو التحليلات الأساسية للأصول المالية. الفكرة هي الربح من تحركات الأسعار السريعة في السوق المالية.
  2. تتطلب هذه التقنيات التركيز على المعلومات الاقتصادية الرئيسية أو الأخبار لتحديد تقلبات السوق والتنبؤ بحركة السعر. قد تحتاج إلى الرجوع للأحداث السياسية والوضع الاقتصادي في هذه الحالة.
  3. تعتمد استراتيجيات التداول قصيرة الأجل بشكل أساسي على المضاربة. بعبارة أخرى، يتم التعامل مع جميع الصفقات باستخدام العقود مقابل الفروقات، مما يعني أنك لست مضطرًا لامتلاك الأصل ماديًا. يمكنك اقتراضه من وسيط وبيعه بالسعر الأكثر ربحية وتحصيل الفرق.

 

لتحقيق أقصى استفادة من استراتيجية التداول هذه، تحتاج إلى العثور على منصة تداول موثوق بها مع ظروف السوق المناسبة. أفضل رهان هو اختيار وسطاء التداول الذين يوفرون الأصول المالية بسعرهم الحالي الحقيقي. مما يتيح للمتداولين الاستفادة أثناء الأزمات وتحقيق ثروة كبيرة من انخفاض الأسعار.

 

الأدوات الرئيسية التي يحتاجها المتداول للبدء في استراتيجية تداول قصيرة الأجل

أفضل نصائح استراتيجية قصيرة الاجل

إذا كنت تعتقد أن هذه الاستراتيجية تناسبك، فستحتاج إلى اتباع عدة خطوات قبل التعمق في السوق المالي:

  1. حدد نوع المتداول قصير الاجل الذي تريد ان تكونه.
  2. افحص أفرع السوق المالي المختلفة، وقم باختيار فرع السوق الذي يناسبك أكثر.
  3. حدد نوع إستراتيجية التداول قصيرة الاجل التي تريد اتباعها.
  4. جرب الاستراتيجية مجانًا دون أي مخاطرة باستخدام حساب تداول تجريبي.
  5. توصل إلى الطريقة الأكثر ربحًا والتي يمكنك اتباعها. ثم، قم بفتح حساب حقيقي لبدء التداول الفعلي.

 

نوع المتداول قصير الاجل

أول شيء عليك القيام به هو تحديد نوع المتداول قصير الاجل الذي تشير إليه تريد ان تكونه ويمثلك. يوجد لديك ثلاث خيارات رئيسية:

  1. المضارب

يهدف المتداولون عادةً إلى تحقيق أرباح صغيرة، بتكرار اكثر. فهم يبحثون عن تغييرات صغيرة في الأسعار والمراكز المفتوحة، التي لا تدوم لمدة طويلة.

 

  1. المتداول اليومي

يفتح هؤلاء الأشخاص عادةً مراكز وصفقات تدوم ليوم واحد، 24 ساعة. ويقومون بالتداول بالأصول والمنتجات المالية بشكل أساسي.  وذلك لتجنب رسوم التبييت، وتحقيق الفائدة الاكبر من الصفقات السريعة التي تتم معالجتها على مدار اليوم.

 

  1. المتداولون المتأرجحون

يبحث المتداولين عن فرصة لتداول الأصول المالية في نطاق حركة اسعار أكبر. قد تستمر المراكز مفتوحة من عدة أيام إلى أسابيع. فيقومون بالبحث عن اتجاه تحرك الأسعار، ويحاولون الربح من زيادة السعر أو انخفاضه مقارنة بحركة السعر الإجمالية.

 

افحص السوق المالي

بعد أن تحدد نوع المتداول الذي أنت عليه، تحتاج إلى تحديد أنسب الأصول المالية للتداول. ستحتاج إلى استكشاف أفرع السوق المالي المختلفة وفحصها بالكامل. تشبه أي نوع آخر من إستراتيجيات التداول، حيث يمكنك الاختيار من بين السلع وأزواج العملات والأسهم والفوركس والمؤشرات وما إلى ذلك.

الفوركس هو السوق الأكثر شعبية لاستخدام استراتيجيات التداول قصيرة الاجل عليه. حيث يشتهر بتقلباته العالية والكثيرة. علاوة على ذلك، فان سوق الفوركس متاح على 24 ساعة لمدة 5 أيام في الأسبوع.

 

حدد نوع استراتيجية التداول التي تريد اتباعها

استراتيجية التداول ليست تعويذة سحرية تضمن النجاح. إنها بشكل أساسي منهجية تعتمد على بيانات معينة وإجراءات في السوق المالي. سيحدد اختيار الإستراتيجية المناسبة لك أفضل وقت لدخول السوق المالي. وتحدد وقت التداول المناسب.

 

الأنواع الأساسية لإستراتيجيات التداول قصيرة الاجل

  1. تداول الزخم

تقوم هذه الإستراتيجية على بيع الأصول المالية بناءً على اتجاه سعرها الحديث. على سبيل المثال، إذا لاحظت انخفاض السعر خلال الأيام القليلة الماضية، سيبذل المتداولون قصارى جهدهم لمواصلة دفع السعر للأسفل أكثر فأكثر.

 

  1. تداول النطاق

إستراتيجية تداول أخرى شائعة قصيرة الاجل. يستخدم المتداولين فيها خطوط الدعم والمقاومة لتحقيق الربح. كقاعدة عامة، يتم تطبيق هذه الاستراتيجية عندما يتم وضع الأصل المالي على مستواه المعروف، ووصوله في النهاية إلى خط المقاومة.

 

  1. تداول الاختراق

فكرة هذه الاستراتيجية بسيطة للغاية، فكل ما تحتاجه هو الدخول في اتجاه تحرك اسعار بأسرع ما يمكن. ثم، عليك الانتظار حتى يخترق سعر السوق النطاق.

 

  1. التداول العكسي

باستخدام هذه الإستراتيجية، تحتاج إلى توقع حركة اتجاه تحرك الأسعار وتحديد متى سيتغير. يمكن تطبيقه إما على السعر المندفع لأعلى أو لأسفل.

هذا المحتوى التعليمي لا يحتوي ولا ينبغي تفسيره على أنه يحتوي على نصائح استثمارية، أو توصيات استثمارية، أو عرض أو طلب لإجراء أي معاملات في الأدوات المالية. قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية، يجب عليك طلب استشارة من مستشارين ماليين مستقلين لضمان وعيك للمخاطر.

لتعلم المزيد عن التداول انقر هنا
لمعرفة المزيد عن التحليل الفني انقر هنا

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد