4 من أفضل استراتيجيات الهيدجينغ – Hedging في التداول

تساعد استراتيجيات الهيدجينغ او الهيدج – Hedging المتداولين على تخفيف المخاطر وحماية حسابات التداول من الخسائر. مثال على ذلك، كان 6 مايو 2010 يومًا عاديًا للأسواق. في المملكة المتحدة، كان السكان ذاهبون إلى الانتخابات بينما في وول ستريت، كان القلق الوحيد بين المتداولين هو أزمة الديون اليونانية. ثم، بعد الظهر، حدث شيء غير عادي. فجأة وبدون أي عناوين إخبارية رئيسية، تراجعت الأسواق الأمريكية مع تخلي مؤشر داو جونز عن أكثر من 1000 نقطة. يُعرف هذا الحدث الآن باسم الانهيار الحاد – Flash Crash.

حدث انخفاض مماثل في الأسواق العالمية في يناير 2015 عندما قام البنك الوطني السويسري – SNB بفك ارتباط الفرنك بالدولار. كانت خطوة مفاجئة لأنه لم يتوقعها أحد.

هذه الأحداث غير المتوقعة ليست شائعة ولكن عندما تحدث، يخسر المتداولين والمستثمرين مليارات الدولارات. على عكس الأحداث الكبرى الأخرى مثل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي والانتخابات العالمية، لا يمكن لأحد التنبؤ بموعد حدوث هذه الأحداث. هذا يجلب الحاجة إلى استراتيجيات مناسبة لإدارة المخاطر تحسبا لمثل هذه الأحداث.

4 من أفضل استراتيجيات الهيدجينغ - Hedging في التداول - موقع تداول

طريقة جيدة لتقليل المخاطر من خلال الهيدجينغ واستراتيجيات الهيدج. الهيدجينغ – Hedging هو ممارسة لتقليل المخاطر عن طريق فتح صفقات متعددة والاستفادة من الفارق بين الربح والخسارة.

أفضل استراتيجيات الهيدجينغ او الهيدج – Hedging التي يمكنك استخدامها اثناء التداول

  1. فتح صفقتين او مركزين تداول لنفس الورقة المالية

يعد فتح صفقتين بنفس الرمز طريقة آمنة للهيدج من المخاطر في السوق. على سبيل المثال، افترض أن زوج يورو/ دولار أمريكي – EUR/USD يتم تداوله عند 1.1200. بعد إجراء تحليلك، تجد أن الزوج قد يربح 10 نقاط ويصل إلى 1.1210. لذلك، قررت شراء لوت واحد من الزوج، مع جني الأرباح عند مستوى 1.1210. لتقليل المخاطر، يمكنك أن تقرر بيع نصف لوت من الزوج. إذا سار التداول بشكل صحيح، فستكون صفقة الشراء الأكبر مربحة، لكن صفقة البيع الأصغر ستؤدي إلى خسارة. في هذه الحالة، سيكون ربحك هو الفارق بين ربح وخسارة الصفقة. من ناحية أخرى، إذا انخفض الزوج، فإن صفقتك الأكبر ستؤدي إلى خسارة، والتي سيتم تعويضها من خلال ربح الصفقة الأصغر.

  1. تداول الملاذات الآمنة

يعتبر عدد قليل من العملات والأوراق المالية ملاذات آمنة. الافتراض هو أن المتداولين يميلون إلى التداول بهم عندما تزداد المخاطر. يعتبر الين الياباني ملاذاً امنًا بسبب سندات الخزانة الخارجية الهائلة التي يحتفظ بها بنك اليابان – BOJ في الخارج. وهي ثاني أكبر مالك لسندات الخزانة الأمريكية بعد الصين. لهذا السبب، يكسب الين دائمًا حتى عندما تطلق كوريا الشمالية صواريخ فوق اليابان.

يعتبر الفرنك السويسري أيضًا ملاذًا امنًا جزئيًا بسبب استقرار الاقتصاد السويسري وقوة النظام المالي السويسري. وجدت دراسة أجرتها مجموعة من الاقتصاديين من Bundesbank للفترة بين عامي 1986 و2012 أن الفرنك السويسري يميل إلى الارتفاع خلال فترات التقلبات المتزايدة.

  1. ارتباطات متعددة الأصول

هناك طريقة أخرى للتحوط من المخاطر وهي تطبيق مفهوم الارتباط. ينشأ هذا المفهوم بسبب العلاقات المختلفة الموجودة بين الأصول المختلفة. تتحرك الأصول المترابطة بشكل وثيق في نفس الاتجاه بينما تتحرك الأصول المترابطة عكسيًا في الاتجاه المعاكس.

من الأمثلة الجيدة على الأوراق المالية المرتبطة تاريخيًا الارتباط العكسي بين الدولار الأمريكي والذهب. الذهب معدن يستخدم في الغالب لأغراض الاستثمار ويتم تداوله دائمًا بالدولار. لذلك، عندما يرتفع الدولار يميل الذهب إلى الانخفاض وعندما ينخفض ​​الدولار يميل الذهب إلى الارتفاع. بين يناير 2018 ومنتصف أغسطس 2018، ارتفع مؤشر الدولار بأكثر من 5٪ بينما انخفض الذهب بأكثر من 4٪.

تحدث الارتباطات شبه المثالية في الأوراق المالية الأخرى أيضًا. على سبيل المثال، بسبب العلاقات الوثيقة بين إمدادات النفط الخام، يتحرك سعر نفط برنت وغرب تكساس الوسيط – WTI في اتجاه مماثل. في الفترة المذكورة أعلاه، ارتفع برنت وغرب تكساس الوسيط بنحو 7٪.

تخلق اختلالات العملة فرصًا جيدة للتحوط للمتداولين. في حالة النفط الخام، يمكن للمتداول الصاعد شراء عقود برنت الآجلة باهظة الثمن بينما يبيع خام غرب تكساس الوسيط الأرخص نسبيًا. إذا ارتفع سعر النفط، فسيكون تداول نفط برنت مربح بينما ينخفض تداول نفط غرب تكساس الوسيط. وبالتالي، سيكون الربح هو ربح نفط برنت مطروحًا منه خسارة نفط غرب تكساس الوسيط.

  1. المراجحة

المراجحة هي شكل من أشكال تداول الارتباطات حيث يستفيد المتداولون من تحركات الأوراق المالية ذات الصلة. هناك عدة أنواع من فرص المراجحة التي يستخدمها المتداولون للتحوط من المخاطر.

يتم استخدام المراجحة الاندماجية من قبل متداولي الأسهم أو العقود مقابل الفروقات للاستفادة من عمليات الدمج والاستحواذ – M&A. عندما يتم الإعلان عن صفقة استحواذ، تتحرك أسهم الشركتين بطرق مختلفة. يرتفع سهم الشركة المستحوذ عليها بينما يرتفع سهم الشركة المستحوذة أكثر. لذلك، يمكن للمتداول شراء الأسهم أو العقود مقابل الفروقات للشركة التي تم الاستحواذ عليها، مع بيع أسهم الشركة المستحوذة في نفس الوقت.

في المراجحة الإحصائية، يقوم المتداول بإنشاء “سلتين” من الأوراق المالية. تحتوي السلة الأولى على أزواج عملات بيعت بسعر اقل من قيمتها الحقيقية بينما تحتوي السلة الثانية على أزواج تم شرائها بأقل من قيمتها الحقيقية. ثم يشتري المتداول الأزواج في السلة الأولى ثم يبيع في نفس الوقت الأزواج في السلة الثانية. الأمل هو أن السلتين سوف تنعكسان وتحققان ربحًا للمتداول.

في المراجحة المثلثية، يستغل المتداول الفرص الناتجة عن تناقض الأسعار بين ثلاث عملات. بهذا، يقوم المتداول بتبادل العملة الأولى بالعملة الثانية، والثانية بعملة ثالثة، والثالثة بالعملة الأولى. الأزواج الثلاثة الشائعة المستخدمة في هذا الشكل من المراجحة هي EUR/GBP وGBP/USD وEUR/USD.

الهيدجينغ – Hedging طريقة جيدة للحد من الخسائر في السوق المالية. هذا لأن المتداول الذي يفتح صفقة واحدة غير محوطة يتعرض دائمًا لمخاطر الهبوط. ومع ذلك، فإن الهيدج يتطلب الكثير من الممارسة لإتقانه.

هذا المحتوى التعليمي لا يحتوي ولا ينبغي تفسيره على أنه يحتوي على نصائح استثمارية، أو توصيات استثمارية، أو عرض أو طلب لإجراء أي معاملات في الأدوات المالية. قبل اتخاذ أي قرارات استثمارية، يجب عليك طلب استشارة من مستشارين ماليين مستقلين لضمان وعيك للمخاطر.

لتعلم المزيد عن التداول انقر هنــــا

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد